منظمات يمنية تدين أعمال الفوضى والاشتباكات في تعز وسط البلاد - بوابة الشروق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 9:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

منظمات يمنية تدين أعمال الفوضى والاشتباكات في تعز وسط البلاد

صنعاء - د ب أ
نشر في: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 2:08 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 2:08 ص

أدانت 13 منظمة حقوقية يمنية، اليوم الإثنين، أعمال الفوضى و الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة تعز، وسط اليمن، يوم أمس.

وقالت المنظمات في بيان صحفي مشترك، تلقت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، نسخة منه: "تسببت أعمال الفوضى بسقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء وترويع الساكنين بما فيهم النساء والاطفال والذي يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان والأمن المجتمعي من قبل جماعات مسلحة خارجة عن الدولة".

وذكرت أنه، طبقا للمعلومات التي توصلت إليها، فإن اشتباكات مسلحة اندلعت بعد ظهر أمس الأحد بين عناصر مسلحة بمنطقة عصيفرة شمال مدينة تعز ثم امتدت لتصل إلى شارع المغتربين مما أسفر عن مقتل 3 مدنيين بينهم طفل ورجل مختل عقليا إضافة إلى إصابة 4 آخرين بينهم مسن وامرأة من عائلة واحدة.

وأضافت: "رافق تلك الأعمال مداهمة منزل أحد المدنيين وقتل طفله البالغ من العمر (13 عاما) بدم بارد وإصابة الأب الذي يتجاوز عمره (50 عاما) بالإضافة إلى ابنته البالغة من العمر (22 عاما) بعد الاعتداء على المنزل بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واحراقه بالكامل وترويع النساء وطردهن بقوة السلاح وسط ذهول جميع سكان الحي".

وأدانت المنظمات هذه الأعمال التي وصفتها" كجرائم ضد الإنسانية"، مطالبة الأجهزة الأمنية في المحافظة القيام بواجباتها القانونية في حماية المدنيين وسرعة إلقاء القبض على الجناة وتسليمهم للعدالة.

كما دعت المنظمات "العصابات المسلحة والعناصر الخارجة عن القانون إلى تحكيم العقل والاحتكام للقانون في حل خلافاتها وتسليم أسلحتها للدولة والانضمام إلى مؤسساتها المدنية والتوقف الفوري عن هذه الأعمال المشينة بحق المدنيين".

في السياق نفسه، قالت منظمة أطباء بلاحدود الدولية، إن مدينة تعز والمناطق المحيطة بها، شهدت خلال الأيام القليلة الماضية عدة إشتباكات مسلحة بين مجموعات مختلفة.

وذكرت المنظمة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي"تويتر"، أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين وصلوا إلى المرافق الصحية التي تدعمها أطباء بلا حدود.

وأكدت أطباء بلا حدود، أنها تكرر دعوتها إلى جميع الجماعات المسلحة للإلتزام بالقانون الإنساني الدولي وتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وتسيطر قوات الجيش الحكومي على مدينة تعز، فيما يسيطر الحوثيون على أجزاء من أطراف المدينة التي تعد أكبر محافظة من حيث عدد السكان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك