القصبي: منتدى أسوان للسلم والأمن يؤكد ريادة القاهرة في أفريقيا - بوابة الشروق
السبت 18 يناير 2020 4:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

القصبي: منتدى أسوان للسلم والأمن يؤكد ريادة القاهرة في أفريقيا

عبد الهادى القصبى
عبد الهادى القصبى
علاء شبل
نشر فى : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 1:22 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 1:22 م

أكد زعيم الأغلبية البرلمانية ورئيس ائتلاف دعم مصر الدكتور عبد الهادى القصبى، أهمية انعقاد الدورة الافتتاحية لمنتدى أسوان للسلام والأمن والتنمية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي لمناقشة المشاكل الأفريقية والعمل على إيجاد حلولا لها.

وأوضح فى بيان له، صباح اليوم الأربعاء، أن مصر خلال فترة توليها رئاسة الاتحاد الأفريقى أثبت ريادتها أفريقيا من خلال الانفتاح على القارة مع تعزيز الشراكة معها وللحفاظ على سيادة ووحدة القارة الأفريقية.

وأشار زعيم الأغلبية إلى أن أهمية المنتدى تكمن فى مناقشة عدد من القضايا أبرزها الإرهاب والهجرة غير الشرعية وذلك من خلال منظور اجتماعي وثقافي واقتصادي وبحث أدوات الترويج للفكر المتطرف والتشويش الذي يتم على الدين الإسلامى الحنيف، مؤكدا أهمية الدور الذى تلعبه القاهرة فى عودة القارة الأفريقية إلى مكانتها عالميا.

وأوضح رئيس ائتلاف دعم مصر أنه مع تولي القاهرة رئاسة الاتحاد الأفريقي تبنت ملفات إعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات في أفريقيا، بالإضافة إلى إطلاقها مبادرة بتدشين منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين ليكون المحفل الأول من نوعه في أفريقيا لدراسة العلاقة بين السلم والأمن والتنمية المستدامة، وإيجاد حلول أفريقية للمشكلات الأفريقية من خلال الربط بين السياسات والممارسات العملية مما يوضح إصرار القيادة السياسية الحكيمة فى تحقيق الخير والرخاء ليس لمصر فقط بل لشعوب القارة الأفريقية.

ولفت إلى أن أهمية المنتدى أيضا فى تقييم الفرص والتحديات الحالية للسلام والأمن والتنمية في أفريقيا مع وضع توصيات وأدوات عملية مناسبة للسياق لتعزيز تنفيذ أجندتي "التنمية المستدامة" و"استدامة السلام" في أفريقيا وتوفير منصة رفيعة المستوى لجميع الشركاء لاستكشاف سبل جديدة ومبتكرة للتعاون المستقبلي بين شعوب القارة.

وأشار القصبى إلى ان إمكانيات القارة الأفريقية هائلة، ولكنها غير مستغلة الاستغلال الأمثل، فالقارة تضم ما لا يقل عن نصف أسرع اقتصادات العالم نموًا، كما أنها غنية بالموارد، كما أنها القارة الأكثر شبابًا على مستوى العالم، والدليل أنه سيصل حجم سكانها بحلول عام ۲۰۳۰، إلى خمس سكان العالم وبالرغم من ذلك فإن هذه الآمال العظيمة يهددها عدد كبير من الأزمات والتحديات والمخاطر للسلم والأمن والتنمية لذلك جاء الدور الهام الذى تقوم به القاهرة فى هذا الإطار لتحقيق أقصى استفادة للقارة.

الجدير بالذكر أن المنتدى المقرر عقده في شهر ديسمبر من كل عام بحضور رؤساء الدول والحكومات والمسئولين رفيعي المستوى من الحكومات والمنظمات الدولية والإقليمية، والمؤسسات المالية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، والخبراء للتباحث بشأن التحديات والفرص التي تواجهها القارة ووضع التوصيات الكفيلة بالتعامل معها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك