المتهمة بقتل خطيبها في البحيرة: طلبت من ابن عمتي خطف العريس فذبحه علشان يتجوزني - بوابة الشروق
الخميس 1 أكتوبر 2020 9:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


المتهمة بقتل خطيبها في البحيرة: طلبت من ابن عمتي خطف العريس فذبحه علشان يتجوزني

مصطفى أمير:
نشر في: الأربعاء 12 أغسطس 2020 - 5:49 م | آخر تحديث: الأربعاء 12 أغسطس 2020 - 5:49 م

اعترفت قاتلة عريسها، قبل أيام من حفل الزفاف، بالاتفاق مع ابن عمتها في البحيرة بالجريمة كاملة.

وقالت المتهمة إن والدها أجبرها على الارتباط به، رغم أنها تحب ابن عمتها منذ الطفولة، مضيفة أنها لم تكن تتخيل أن ترتبط بأحد غير ابن عمتها، وبد لا من الخروج لشراء فستان الفرح هربت إليه، وطلبت منه إيجاد حل، واقترحت عليه اختطاف العريس حتى مرور موعد الزفاف، ثم إعادته.

وتروي: "أهلى أجبروني على الارتباط بالعريس ده، لأنه غني، وطلبت من والدى فسخ الخطوبة لكنه رفض، ولم يكن أمامى سوى اللجوء لحبيبي وابن عمتي، وبدأنا نضع خطة التخلص منه".

ويقول المتهم: "تواصلت مع صديقي لاصطحابه معي بسيارته، وبعدها ذهبت لشراء منوم من الصيدلية لوضعه في العصير، وأسرعت إلى الموقف عشان ألحق العريس، وسألته مسافر فين؟، قالي القاهرة، فطلبت منه الذهاب معه بحجة السفر أيضا إلى القاهرة، وفي الطريق شربت العريس العصير".

ويحكي: "ثم طلبت منه الذهاب من طريق السادات، ولكنه قالي طريق الضبعة أفضل، وبعد الوصول إلى مكان بالقرب من الضبعة، كان العريس راح في النوم، فذهبت تحت كوبري وحفرت هناك أنا وصديقي، ولكن أثناء الحفر فاق وكان عايز يهرب من السيارة، فضربته على رأسه، وطعنته خوفا من أن يتمكن من الهروب ويفتضح أمري، وبعد دفنه وأثناء عودتي إلى المنزل، كان يوجد على ملابسي آثار دم حاولت إزالتها، ولكن لم أستطيع، وتواصلت مع بنت عمتي وأكدت لها أن الخطة نجحت وأن الضحية تم وضعه في مكان آمن حتى مرور موعد الفرح".

واستطرد: "لم أكن أنوي قتله ولكن هروبه أثناء الحفر دفعني إلى الاعتداء عليه والتخلص منه، كنت لا أفكر منذ البداية في القتل أو الاختطاف ولكن بعد لجوء بنت عمتي وبكائها لي برفضها الزواج منه والعودة لي مرة أخرى، دفعتني الغيرة أن أنقذ ما يمكن إنقاذه من خلال تأخير موعد الزفاف، وإثارة الخوف في قلبه حتى أتمكن من الحصول عليها مرة أخرى".

وكان تلقى مركز شرطة الدلنجات، إخطارا باختفاء (أحمد.ع - 25 سنة)، عامل، ومقيم عزبة يونس حميدة، عقب خروجه من منزله فجر يوم الجمعة الماضي، متوجها لمحل عمله بمدينة القاهرة وانقطاع الاتصال معه والاشتباه فى اختفائه جنائيا.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع ضباط الأمن العام ومباحث الدلنجات، حيث تم فحص خط سير وعلاقات المجنى عليه، وتبين من التحريات أن المجنى عليه خطب فتاة تدعى (رحاب) منذ 6 أشهر، وتم تحديد يوم 25 من الشهر الجارى موعدا للزفاف.

ونجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، في كشف لغز اختفاء العريس قبل حفل زفافه بعدة أيام فى ظروف غامضة، بعد تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالموقف والتأكد من استدراج المتهم، الضحية لتوصيله للقاهرة، مستخدما سيارة صديقه، وذبحه عقب إعطائه عصير مخدر بالاشتراك مع صديقه، وهشما رأسه ثم دفناه أسفل كبرى بأول طريق الضبعة التابعة لدائرة مركز الشيخ زايد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك