روك ريدكون تستهدف ضخ استثمارات ما بين 3 ــ 4 مليارات جنيه فى مشروع جولدن جيت خلال العام المقبل - بوابة الشروق
الإثنين 6 فبراير 2023 1:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

روك ريدكون تستهدف ضخ استثمارات ما بين 3 ــ 4 مليارات جنيه فى مشروع جولدن جيت خلال العام المقبل

عفاف عمار:
نشر في: السبت 12 نوفمبر 2022 - 7:03 م | آخر تحديث: السبت 12 نوفمبر 2022 - 7:03 م

المتغيرات الاقتصادية أدت إلى زيادة تكلفة الإنشاءات بالمشروع بنسبة 22% وعدلنا الأسعار قبل الطرح
«جولدن جيت» أول مشروع متعدد الاستخدامات يعتمد على العمارة الخضراء فى جميع مكوناته
مفاوضات مع ثلاثة بنوك كبرى للحصول على تمويل أخضر يساهم فى التكلفة الاستثمارية للمشروع
20 مليار جنيه تكلفة الأعمال الإنشائية لـ«جولدن جيت» خلال 4 سنوات وإنفاق 2.5 مليار جنيه
ندرس تكرار مشروعات مماثلة فى عدة مدن أبرزها «العلمين» و«المنصورة الجديدة»
تستهدف شركة روك ريدكون للمراكز التجارية والإدارية ضخ استثمارات تتراوح ما بين 3 ــ 4 مليارات جنيه خلال العام القادم فى مشروعها العقارى الاول «جولدن جيت» بالقاهرة الجديدة، تبعا لتصريحات المهندس طارق الجمال رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيس شركة ريدكون للتعمير.
وقال الجمال لـ«مال وأعمال ــ الشروق» إن إجمالى التكلفة الاستثمارية لأعمال إنشاءات جولدن جيت تتجاوز 20 مليار جنيه خلال أربع سنوات، استطاعت الشركة إنفاق نحو 2.5 مليار جنيه على المشروع حتى الآن.
وتعد «روك ريدكون» المالك والمطور لمشروع جولدن جيت وهى شركة مملوكة بالكامل لشركة ريدكون للتعمير وتأسست برأسمال مرخص 5 مليارات جنيه والمدفوع 1.5 مليار جنيه.
تابع: جولدن جيت يعد أول مشروع متعدد الاستخدامات بنظام العمارة الخضراء يتم تطبيقها فى جميع مكونات المشروع الذى يضم 29 مبنى تجارى ادارى على مساحة 161 الف متر مربع ويضم أكبر جراج سعة 8 آلاف سيارة ويبلغ أعلى ارتفاع للمكاتب الادارية أربعة امتار والمحلات التجارية ستة أمتار، ويتمتع المشروع بأكبر واجهة على التسعين الجنوبى تعادل 1.25 كم امام الجامعة الامريكية مباشرة. ويقع المشروع بين محطتين للمونوريل.
ويضم المشروع نحو 100,000 متر مربع من المساحات التجارية والترفيهية، و100,000 متر مربع أخرى من الوحدات الإدارية، بالاضافة إلى بدروم بمسطح 250,000 متر مربع على دورين يشمل مواقف للسيارات بسعة استيعاب تصل إلى 8,000 مركبة ويشمل نحو 20 مدخل ومخرج لسهولة الحركة، وتهدف شركة رووك إلى تطوير وتنفيذ المشروع على مرحلتين؛ من المخطط بدء التسليم للمرحلة الأولى خلال النصف الأول من عام 2024 و2025 للمرحلة الثانية.
وبالنسبة للموقف التنفيذى للمشروع، قال الجمال إن الشركة انتهت من أعمال الحفر وتجهيز الموقع وتجهيز خلاط الخرسانة بنظام العمارة الخضراء، كما حصلت الشركة على القرار الوزارى المتعلق بالمشروع والتراخيص للمرحلة الاولى وذلك بعد انتهاء اعمال التصميمات، مضيفا أن الأوضاع الاقتصادية المضطربة دائما ما تدفع شركات التطوير العقارى للاسراع بمعدلات الانشاءات.
أضاف أن نظام العمارة الخضراء الحديثة فى جميع عناصر مشروع جولدن جيت سيزيد من تكلفة التنفيذ نحو 10% ولكنه فى المقابل سيوفر فى معدلات الاستهلاك للطاقة ويتيح للشركة الحصول على تمويل ميسر من خلال السندات الخضراء الموجهة لهذه النوعية من المشروعات التى تطبق جميع معايير الاستدامة.
تتفاوض الشركة حاليا حسب الجمال مع ثلاثة بنوك كبرى للحصول على تمويل مشترك عن طريق السندات الخضراء وذلك للمساهمة فى التكلفة الانشائية للمشروع.
أشار الجمال إلى أن جميع الشركات العالمية والمحلية ملزمة باتباع معايير العمارة الخضراء والاستدامة فى مقراتها ومكاتبها الادارية ولذلك فإن المبانى الخضراء أصبحت ضرورة لكافة الشركات، مشيرا إلى أن فكر الاستدامة ليس فقط الطاقة المتجددة، ولكنه يعتمد على توفير الوقت والطاقة وتقليل الانبعاثات الكربونية، والحفاظ على المياه، وإدارة النفايات، وتوفير بيئة عمل عالية الجودة، كما تعتبر العمارة الخضراء أيضا مبدأ أساسيا للتنمية المستدامة فى مشروع جولدن جيت بهدف تقليل استهلاك الطاقة والموارد مع تقليل تأثيرات الإنشاء والاستعمال على البيئة.
أضاف أن المبانى الخضراء وفقا للدراسات توفر 30% من تكلفة التشغيل وتزيد من الانتاجية للعنصر البشرى بما يتراوح ما بين 30 ــ 40%.
وعن تأثير المتغيرات الاقتصادية على مستهدفات الشركة، قال الجمال إن القرارات الاقتصادية أثرت على إجمالى تكلفة المشروع لترتفع بمعدل 20 ــ 22%، كما أن الشركة كان لديها رؤية مستقبلية لأبعاد الأزمة الاقتصادية وقامت بتعديل اسعار المشروع قبل الطرح بزيادة تتراوح ما بين 20 ــ 30% وبعد ذلك أقرت زيادة فى الأسعار 10% وفقا للمتغيرات الاقتصدية وتستعد لإجراء زيادة أخرى فى ضوء آخر المستجدات.
وعن خطة الشركة للتوسع فى السوق العقارية، قال الجمال إن جولدن جيت يعد أول مشروعات شركة روك فى السوق العقارية وتسعى الشركة لتكرار نفس المشروع بمكوناته فى عدة مدن اخرى على رأسها العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة.
وعن حجم المنافسة فى القاهرة الجديدة فى ظل تعدد المشروعات متعددة الاستخدامات، قال الجمال إن المشروعات تعمل لتكمل بعضها البعض، خاصة وأن القاهرة الجديدة البالغ مساحتها 80 ألف فدان تبحث عن مركز للمدينة ووجود منافسين يزيد من قوة المدينة كمركز للتجارة فى ظل عدم وجود منطقة صناعية بالقاهرة الجديدة لتصبح واجهة النشاط التجارى والادارى، وبالتالى فإن المنافسة فى صالح المطورين وتخلق المزيد من الوعى خاصة المبانى الخضراء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك