إقالة وزيرة الداخلية البريطانية لاتهامها الشرطة بالانحياز للفلسطينيين - بوابة الشروق
الجمعة 1 مارس 2024 6:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

إقالة وزيرة الداخلية البريطانية لاتهامها الشرطة بالانحياز للفلسطينيين

آية صلاح ووكالات
نشر في: الإثنين 13 نوفمبر 2023 - 11:26 ص | آخر تحديث: الإثنين 13 نوفمبر 2023 - 11:26 ص

أفادت هيئة البث البريطانية "بي بي سي"، اليوم الإثنين، بإقالة وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان من منصبها، على خلفية انتقادها مواقف الشرطة إزاء مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في العاصمة لندن.

وقالت الهيئة البريطانية، إن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، يعتزم إجراء تعديلات على طاقمه الحكومي اليوم.

واتهمت برافرمان، الشرطة بالانحياز للفلسطينين، قائلة إن عناصرها "يفاضلون" عندما يتعلق الأمر بالمظاهرات واعتبرت أنهم تجاهلوا من وصفتهم بـ"الغوغاء المؤيدين للفلسطينيين" خلال مسيرات احتجاج على الحرب في غزة.

كما وصفت المسيرات الداعية لوقف إطلاق النار في غزة بأنها "مسيرات كراهية" بعد أيام على قولها إن العيش بلا مأوى هو "خيار لنمط الحياة"، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت فتح تحقيق بشأن تصريحات برافرمان المنشورة في مقالة رأي بصحيفة "ذا تايمز" من دون إذنها كما تمليه القواعد الوزارية.

وكتبت برافرمان في المقال: "يقابَل المتظاهرون اليمينيون والقوميون الذين ينخرطون في أعمال عدائية برد صارم، لكن الغوغاء المؤيدين للفلسطينيين الذين يظهرون سلوكا متطابقا تقريبا يتم تجاهلهم إلى حد كبير، حتى عندما يقومون بمخالفة القانون بشكل واضح".

من جهته، قال توم وينسور، الذي شغل سابقا رئيس هيئة مراقبة في الشرطة إن تعليقات الوزيرة مبالغ بها وتتعارض مع مبدأ استقلالية الشرطة.

وقال متحدث باسم سوناك: "لم يتم الاتفاق على المحتوى مع رئاسة الحكومة".

ووفق مصادر قريبة من الملف، أرسلت المقالة إلى مكتب سوناك الذي طلب إدخال تعديلات عليها، لكن لم يتم أخذها في الاعتبار.

من جهته، قال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر إن برافرمان "خرجت عن السيطرة" وأن سوناك "أضعف من أن يتصرف حيال ذلك".

وعززت تصريحات برافرمان تكهنات بأنها تهيء نفسها للتنافس على زعامة حزب المحافظين، أو أن تصريحاتها "حيلة متعمدة" من حزب سوناك لجذب اليمينيين قبل الانتخابات العامة القادمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك