«شكرى» فى الخرطوم الخميس.. و«الخارجية»: لم نؤيد استمرار «عقوبات السودان» - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 6:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

«شكرى» فى الخرطوم الخميس.. و«الخارجية»: لم نؤيد استمرار «عقوبات السودان»

كتبت ــ سنية محمود:
نشر في: الجمعة 14 أبريل 2017 - 9:29 م | آخر تحديث: الجمعة 14 أبريل 2017 - 9:29 م

أبوزيد: نتبنى المواقف الداعمة لمصلحة الشعب السودانى.. وكان حرى من الأشقاء فى الخرطوم استقاء معلوماتهم من بعثتنا فى الأمم المتحدة
أكد إبراهيم غندور، وزير الخارجية السودانى، أن وزير الخارجية سامح شكرى، سيصل يوم الخميس المقبل إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لإجراء مشاورات سياسية تنفيذا لاتفاق اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.
من جهته، أكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، أمس، أن مصر تتبنى المواقف الداعمة لمصلحة الشعب السودانى، سواء خلال مداولات مجلس الأمن أو لجان العقوبات، وذلك ردا على ما تداولته بعض الصحف السودانية حول طلب الخرطوم تفسيرا رسميا من القاهرة بشأن ما تردد عن مطالبتها الإبقاء على العقوبات المفروضة على السودان.
وقال أبو زيد إن «السفارة المصرية فى الخرطوم أوضحت للأخوة السودانيين بما لا يدع مجالا للشك إن مصر ــ اتساقا مع نهجها الدائم ــ تتبنى المواقف الداعمة لمصلحة الشعب السودانى، سواء خلال مداولات مجلس الأمن أو لجان العقوبات المعنية التابعة له».
وأضاف أبوزيد أن «اجتماعات لجان العقوبات تقتصر على أعضاء مجلس الأمن فقط، وأنه كان من الأحرى أن يستقى الأشقاء السودانيون معلوماتهم بشأن المواقف المصرية من بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بشكل مباشر، خاصة وأن التنسيق بين البعثتين المصرية والسودانية قائم ومستمر بشكل دورى».
من ناحية أخرى، كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن لجنة العقوبات الخاصة بالأوضاع فى دارفور لم تناقش من قريب أو بعيد فى اجتماعاتها الأخيرة مسألة تمديد العقوبات على السودان، موضحا أن «مجلس الأمن قد أصدر بالفعل القرار ٢٣٤٠ فى ٨ فبراير الماضى بتمديد تلك العقوبات لمدة عام قادم»، مشددا على أن «مصر كانت من أكثر الدول التى قامت بدور فعال فى اعتماد قرار متوازن يحافظ على المصالح العليا للشعب السودانى الشقيق».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك