غياب العائلات عن شباك تذاكر سينما العيد بسبب كورونا - بوابة الشروق
الجمعة 18 يونيو 2021 11:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

غياب العائلات عن شباك تذاكر سينما العيد بسبب كورونا

السينما
السينما
محمد عباس
نشر في: الجمعة 14 مايو 2021 - 9:27 م | آخر تحديث: الجمعة 14 مايو 2021 - 9:27 م
زحام أمام أبواب دور السينما من الشباب ما بين 12 سنة و25 سنة بمنطقة وسط البلد، وتواجد أكبر كثافة للشباب، بينما تراجع حضور العائلات بشكل بشكل لافت فى مختلف دور العرض بالقاهرة، وذلك بسبب الموجه الثالثة من جائحة فيروس كورونا والتى تحاصر موسم عيد الفطر السينمائى هذا العام، والتى كانت السبب فى إلغاء الحفلات المسائية (9 ــ 12) بعد قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بإغلاق جميع المحلات والمولات من التاسعة مساء، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

قال مدير إحدى دور العرض السينمائية بمنطقة وسط البلد، إن دور العرض امتلأت تماما فى حدود النسبة المسموح بها وهى الـ25% كحد أقصى لإشغال المقاعد، ومع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، التى تتمثل فى التعقيم المستمر لقاعات السينما بعد كل حفلة، وإلزام العاملين بارتداء القفازات والكمامات، كما لا يسمح بدخول أى فرد من الجمهور بدون ارتداء الكمامة، وذلك بداية من حفلة الثانية عشرة ظهرا، وحتى ختام الحفلات فى حفلة السادسة مساء.

فيما أكد أن فيلم «أحمد نوتردام» هو أكثرهم مبيعا فى العيد، وياتى بعده «ديدو»، ثم «ثانية واحدة».
وعن نسبة الحضور فى حفلات أول أيام العيد أضاف: فى الايام العادية كانت الحفلات الصباحية تشهد انخفاضا فى الحضور، وتمتلئ بالكامل بداية من حفلة الرابعة عصرا، ولكن الأمر مختلف هذا العام حيث تمتلئ القاعات من أول حفل، وذلك نظرا لقرار الإغلاق، مؤكدا أن نسبة الحضور تتفاوت بين الشباب من أعمارهم بين الثانية عشرة والعشرين، بينما تراجع بشكل لافت وجود العائلات بسبب الخوف من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد على نفس الأمر مدير إحدى دور العرض بمدينة 6 أكتوبر، وقال إن جميع التذاكر تم حجزها بالكامل فى حدود النسبة المسموح بها وهى 25%، منذ أول حفلة بيوم العيد، وأن ما لا يقل عن 80% من الحضور شباب، مشيرا إلى أن فيلم «أحمد نوتردام» هو أكثرهم مبيعا، ثم «ديدو»، ويأتى بعد ذلك «ثانية واحدة».

ونفس الشىء حدث بسينمات التجمع الخامس، وأرجع مدير دار عرض بأحد المولات هناك ذلك إلى أن الجمهور يتشوق لتجربة حضور الأفلام بقاعات السينما بدلا من مشاهدتها على الشاشة الصغيرة والمنصات الإلكترونية، مشيرا إلى أنها تجربة تبث شعورا فريدا لا يمكن توفيره بالمنزل، وأنه فى ظل قلة التجمعات والزيارات العائلية المعتادة فى الأعياد يتوجه الشباب إلى السينما، والتى تلتزم بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وهو الأمر الذى قد يغفل الكثير عنه بالتجمعات العائلية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك