الأحد 17 فبراير 2019 12:53 ص القاهرة القاهرة 12.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ترى بصمات لاسارتي بدأت تنعكس بالإيجاب على أداء النادي الأهلي؟

«الإسكان والتعمير وقطر الوطنى» تلحق بـ«الأهلى ومصر» فى إصدار «ميزة»

صفية منير وسارة حمزة
نشر فى : الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:57 م | آخر تحديث : الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:57 م

خبراء: البطاقة الجديدة خطوة فى اتجاه الشمول المالى وميكنة المدفوعات


قال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر، إن خمسة بنوك عاملة فى مصر من ضمنها بنوك التعمير والإسكان وقطر الوطنى، ستصدر بطاقات «ميزة» الإلكترونية، والتى بدأ بنكا الأهلى ومصر إصدارهما قبل أيام.
يأتى إصدار كارت «ميزة» فى إطار تنفيذ رؤية المجلس القومى للمدفوعات والبنك المركزى فى ميكنة المدفوعات إلكترونيا، لتقليل تداول الكاش وتحقيق الشمول المالى الذى يعنى جذب غير المتعاملين مع الجهاز المصرفى.
ويهدف المركزى لإصدار نحو 20 مليون بطاقة من كارت ميزة خلال ثلاث سنوات.
و«ميزة»، هى أول بطاقة وطنية ذات علامة تجارية، تتيح لمستخدمها التعامل داخل مصر وليس خارجها، ويمكن للأفراد بداية من 16 عاما إصدار هذه البطاقة المدفوعة مقدما واستلامها فى الحال بصورة مستند إثبات شخصية فقط، مع طرح البطاقة مجانا دون مصاريف إدارية فى أول شهر، وفرض رسوم إدارية بسيطة بعد هذه المدة.
وقال الإتربى إن بطاقة ميزة ستساعد فى زيادة أعداد التجار المستخدمين لهذه البطاقة، مشيرا إلى أن هذه البطاقة تتميز بانخفاض نسبة المصروفات مقارنة بالبطاقات الأخرى فى السوق، مما سيشجع التجار على التوسع فى استخدام البطاقات.
ولا يشترط البنك على المواطن فتح حساب بنكى للحصول على ميزة المدفوعة مقدما، ويحصل العميل على كارت واحد.
وتصدر البطاقة دون طباعة اسم العميل عليها إلا برغبته، فيما يتم إعدام البطاقة فى حال عدم استلامها من العميل 3 أشهر.
كما تمتاز «ميزة» بأن رسوم إصدارها لا تتخطى 15 جنيها، كما أنه لا يوجد رسوم اشتراك سنوى، ومصاريف البدل فاقد أو تالف 10 جنيهات وصلاحية البطاقة عامان، ولا تجدد ويتم إصدار بطاقة أخرى، فيما يبلغ الحد الأقصى للسحب النقدى 10 آلاف جنيه فى اليوم وبحد أقصى 50 ألف جنيه شهريا.
وكان البنك المركزى قد أطلق خلال الأيام الماضية بطاقة الدفع المقدم «ميزة»، بهدف ميكنة المدفوعات محليا تنفيذا لرؤية المجلس القومى للمدفوعات والمركزى.
وقال مصدر مصرفى، رفض ذكر اسمه، إن «ميزة» هى بطاقة دفع مقدما وليست بطاقة ائتمانية؛ تساعد بشكل كبير فى سداد الفواتير أو المعاملات الحكومية وهى خطوة فى اتجاه ميكنة المدفوعات كما أنه يمكن الإيداع على البطاقة من خلال ماكينات الصرف الآلى ولكن لا تقبل الحوالات.
وبطاقة «ميزة» ستمكن حامليها من حرية السحب النقدى من خلال شبكة الصراف الآلى (1 و2 و3) وهى شبكة إلكترونية محلية، وبذلك لا يمكن لحامليها استخدامها خارج البلاد، فيما تتيح الشراء من خلال شبكة واسعة من التجار المختلفين ممن لديهم نقاط البيع الإلكترونية، والتسوق والسداد الآمن عبر الإنترنت لكل المدفوعات المحلية خاصة الحكومية، كما ستتيح لحامليها خدمة الإيداع سواء لشحن رصيد البطاقة أو الإيداع فى الحسابات المربوطة عليه.
ولفت المصدر إلى أنه لا توجد مقارنة بين «ميزة» التى تعد بطاقة مدفوعات وطنية، وفيزا وماستر كارد، اللذين يعتبران من المؤسسات العالمية.
وقال منصف مرسى الرئيس المشارك بقطاع البحوث ببنك الاستثمار «سى آى كابيتال»، إن إصدار بطاقة «ميزة» يأتى فى إطار مجهودات الحكومة لضم القطاع غير الرسمى والعمل على ميكنة المدفوعات وتقليل التعامل بالكاش «خطوة أولى لجذب المواطنين للتعامل مع البنوك وفتح حسابات فيها».
وقالت سهر الدماطى، العضو المنتدب لصناديق ائتمان الاستثمار بشركة «يونيون كابيتال»، إن «ميزة» تعد خطوة فى سبيل تحويل البنوك المصرية إلى «رقمية»، لكنها ليس لها علاقة بالادخار لأنها تصدر بدون حساب بنكى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك