سوهاج تكافح التحرش الجنسي بندوة توعية في قرية بسوهاج - بوابة الشروق
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 5:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


سوهاج تكافح التحرش الجنسي بندوة توعية في قرية بسوهاج

محمد عبد المجيد:
نشر في: الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 10:45 م | آخر تحديث: الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 10:45 م


عقدت جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل بسوهاج، ندوة لتوعية أهالي قرية عرب بني واصل بمركز ساقلتة بمخاطر ظاهرة التحرش كشكل من أشكال العنف ضد المرأة، والأضرار الاجتماعية والنفسية الناجمة عنها، ضمن فعاليات مشروع تعزيز العمل المجتمعي لمكافحة العنف ضد المرأة في صعيد مصر الذي يتم تنفيذه في 5 محافظات وتقوم الجمعية بتنفيذه في سوهاج.

حضر الندوة كل من: هشام صلاح، مدير المشروع بالمحافظات، وزينب محمد، منسق المشروع، وأسماء خلف، وآية ناصر، وابتسام محمد، مقدمو الدعم النفسي في المشروع، ولفيف من سيدات وفتيات وأطفال قرية عرب بني واصل.

وحاضر في الندوة كل من: هند رجب صالح، مؤسس مبادرة "وعيني" عن التحرش الجنسي ضد الأطفال بسوهاج، وقامت بتعريف أبعاد مشكلة التحرش الجنسي ضد الأطفال والفتيات، ودور الأسرة في حماية أطفالهم من التحرش وتوعيتهم لهم حتى لا يقعوا فريسة للتحرش.

كما ألقت المحامية انتصار خلف، مسئول مكون التعليم المجتمعي بجمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل بسوهاج، كلمة تناولت فيها الأبعاد القانونية لقضية التحرش وما حدده المشرع فيها من عقوبات لحماية أفراد المجتمع من هذه الظاهرة، كما وضحت الفرق بين جريمتي التحرش وهتك العرض.

من جانبها تحدثت الدكتورة منى حنا، المشرف الطبي بتنظيم الأسرة، والمقرر المناوب بالمجلس القومي للمرأة، عن البعد النفسي في قضية التحرش والآثار النفسية المترتبة عليه وضرورة التصدي لها لخطورتها على المجتمع.

واختتمت الداعية فوزية محمد، الواعظة بالأوقاف، فعاليات الندوة بتناول أحكام الشريعة في قضية التحرش وتجريمها وأوضحت رأي الدين في قضية التحرش وكيف نحمي المجتمع منها ومن آثارها السلبية، كما أكدت أن التحرش الجنسي حرام شرعًا، وكبيرة من كبائر الذنوب، وجريمة يعاقب عليها القانون، ولا تصدر إلا عن ذوي النفوس المريضة.

من جانبه صرح الأستاذ هشام صلاح، مدير المشروع بالمحافظات، بأن تركيز المشروع منصب على المبادرات المجتمعية ومن خلالها يتم تقديم التوعية بجميع أشكال العنف ضد المرأة وكيفية مواجهته في المجتمعات المستهدفة ومن ضمنها سوهاج، كما يتم تقديم الدعم اللازم للسيدات الناجيات من العنف عن طريق الجمعيات الأهلية التي تمثل المشروع بالمحافظات ومنها جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل بسوهاج، كما يقدم المشروع خدمة استخراج بطاقات الرقم القومي للسيدات غير القادرات على استخراجها.

الجدير بالذكر أن مشروع تعزيز العمل المجتمعي لمكافحة العنف ضد المرأة في صعيد مصر، يستهدف 5 محافظات من بينها سوهاج، وهو مقدم من هيئة " Conemund " بالاشتراك مع مؤسسة جذور ، وتنفذه في سوهاج جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل، بقيادة رئيس مجلس الإدارة علي مبارك، والمدير التنفيذي للجمعية، نانسي المصري، وينفذ فعالياته مقدمو الدعم النفسي، آية نصر، وأسماء خلف، وابتسام محمد، ويعمل المشروع في سوهاج على مناهضة كافة أنواع العنف على المرأة خاصة: العنف الأسري، والزواج المبكر، والتحرش الجنسي، والمواريث، وختان الإناث.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك