رئيس كوريا الجنوبية يزور مصر لأول مرة منذ 16 عاما - بوابة الشروق
الإثنين 27 يونيو 2022 8:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

رئيس كوريا الجنوبية يزور مصر لأول مرة منذ 16 عاما

مصطفى المنشاوي
نشر في: الأحد 16 يناير 2022 - 3:00 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 8 فبراير 2022 - 5:22 م

سفير كوريا بالقاهرة: الزيارة لبحث سبل إقامة اتفاقية تجارة حرة مما يساهم في زيادة الاستثمارات
كشف سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، هونج جين ووك، عن جدول زيارة الرئيس الكوري مون جيه إن، إلى مصر الأربعاء المقبل، موضحا أنها ستشهد مراسم استقبال رسمية وقمة رئاسية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ومون، يتبعها مؤتمرا رسميا لتوقيع الاتفاقيات بين الدولتين في العديد من المجالات، ومائدة مستديرة مصرية كورية للطاقة المتجددة والصناعات الصديقة للبيئة.

وصرح سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة هونج جين ووك، اليوم الأحد، بأن الرئيس الكورى الجنوبي مون جاي-إن سيزور مصر بداية من الأربعاء المقبل، ولمدة ثلاثة أيام ضمن جولة تشمل الإمارات والسعودية، مشيرا إلى أن زيارة رئيس كوريا الجنوبية لمصر هي الأولى منذ ١٦ عاما.

وأضاف السفير الكوري، في مؤتمر صحفي، بمقر السفارة بالقاهرة، أن خلال السنوات التي تلت زيارة السيسي توطدت العلاقات بين البلدين، مؤكدا أن الزيارة تعد الأولى لدولة أفريقية خلال مدة رئاسته وتوليه منصبه، لا سيما أن مصر مركز الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقال سفير كوريا، إن زيارة الرئيس مون جيه إن، إلى مصر تعد الأولى خلال 16 عاما، مضيفا أن الزيارة تأتي لمتابعة تنفيذ اتفاقية الشراكة التعاونية الشاملة بين البلدين التي تمت في مارس 2016 خلال زيارة السيسي لكوريا، فضلًا عن الاتفاق على المشروعات الجديدة بمنطقة الضبعة النووية.

وذكر السفير أن الزيارة ستشهد مزيدا من التعاون الاقتصادي والتجاري، وسيكون هناك إنشاء فريق مشترك بين البلدين في بحث سبل إقامة اتفاقية تجارة حرة بين مصر وكوريا الجنوبية ما يساهم في زيادة للاستثمارات الكورية، وتطوير الاقتصاد المصري بدوره.

وأكد أنه خلال الزيارة لن تكون الصناعات الإلكترونية فقط ضمن الاتفاقات التي ستوقع بين البلدين، لكن سيكون هناك الاتفاق على تطوير السكك الحديدية والسيارات الكهربية وتحلية مياه البحر، بالإضافة إلمنح قرض ميسر بقيمة 1 مليار دولار من كوريا الجنوبية لمصر في المشروعات المختلفة.

وأوضح أن مشروع تطوير السكك الحديدية بين الأقصر ونجع حمادي التي تنفذه شركة كورية جنوبية، سوف يتبعه خط جديد الأقصر-السد العالي- أسوان، مؤكدا أن الاتفاقات بين كوريا ومصر ستكون ضمن رؤية 2030 برعاية السيسي وأيضا سيكون هناك مساهمة كورية في مشروع حياة كريمة ومجال البيئة والصناعات الصديقة ووسائل المواصلات الصديقة للبيئة والمساهمة في نجاح كوب 27 التي تستضيفها مصر نوفمبر المقبل.

ولفت السفير إلى تعاون آخر بين الدولتين وهو تحويل الحكومة إلى الحكومة الإلكترونية وبالفعل تم تسجيل براءات الاختراع لنظام إلكتروني في العام الماضي وسيكون هناك مشروعات جديدة لتحويل الحكومة إلى حكومة الكترونية، معربا عن تطلعه للبدء في تعاون العديد من خبراء الآثار الكوريين مع مصر في مجال التنقيب عن الآثار وترميمها وهو ما يساعد بشكل كبير على إقبال السياح الكوريين على زيارة مصر.

وأضاف أن الزيارة تأتي في عام 2022 الذي يعد عام مميز لمصر، حيث إنه من بين أفضل السنوات التي تواجه مصر فيها كورونا بقوة وتتغلب عليه، فضلا عن عقد منتدى شباب العالم في شرم الشيح بنجاح، ذاكرا أن العام الجاري يشهد أيضا استقبال العاصمة الإدارية الجديدة العديد من المؤسسات الحكومية التي بدأت نقل مقراتها بالفعل هناك.

وأيضا يوافق عام 2022 ذكرى مرور 100 عاما على اكتشاف مقبرة الملك الفرعوني الصبي توت عنخ آمون، ومرور 200 عاما على فك رموز اللغة الفرعونية وأيضا ربما يشهد العام الجاري افتتاح المتحف الكبير الحدث الذي ينتظره العالم، أيضا سيشهد استضافة مصر قمة تغير المناخ كوب 27.

ولفت السفير إلى أن زيارة الرئيس مون لمصر كان مخطط لها العام الماضي لكن تم تأجيلها بسبب ظروف جائحة كورونا، إلا أنه وفى بوعده ويزور مصر الأسبوع الجاري، بالرغم من استمرار تداعيات كورونا وظهور متحور أوميكرون ولكن الزيارة ستتم.

وأكد السفير أن موقع مصر متميز فهو تربط بين اوروبا وافريقيا واسيا وبها قناة السويس وهو ما يجعل مصر متميزة بين دول العالم، ومن خلالها يتم تطوير العلاقات مع الدول العربية والدول الإفريقية في مجالات متعددة.

وقال السفير الكوري، إنه سيتواجد وفده كبير مكون من الوزراء في وزارات مختلفة وأكثر من 40 صحفي لنشر اخبار عن الزيارة، لافتا إلى أنه كان هناك لقاء بين الرئيسين منذ 3 أعوام ونصف خلال فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، كما أن العام الماضي شهد مباحثات هاتفية بين السيسي ومون بحثا فيها تطوير العلاقات بين البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك