الثلاثاء القادم.. «اتحاد المستثمرين» يبحث مع البرلمان أزمة ارتفاع فواتير الغاز - بوابة الشروق
الخميس 2 فبراير 2023 12:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

الثلاثاء القادم.. «اتحاد المستثمرين» يبحث مع البرلمان أزمة ارتفاع فواتير الغاز

كتبت - صفية منير:
نشر في: الخميس 16 نوفمبر 2017 - 1:12 م | آخر تحديث: الخميس 16 نوفمبر 2017 - 1:12 م

• الاتحاد يدعو الجمعيات التابعة لإنشاء مدارس فنية لتوفير عمالة مدربة

يناقش، الثلاثاء المقبل، وفد من الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، مع أعضاء من لجنة الصناعة بالبرلمان أزمة ارتفاع فواتير الغاز الطبيعي، وطالب محمد فريد خميس رئيس الاتحاد بأن تتولى كل جمعية استثمارية في كل منطقة صناعية، تشييد مدرسة صناعية لتخريج جيل جديد من الصناع المهرة.

وقال «خميس»، خلال اجتماع الاتحاد مساء أمس الأربعاء، إن المقترح يعد واجبًا مجتمعيًا من قبل المستثمرين لمساندة الدولة لإعداد جيل محترف». وذكر أنه قام ببناء 6 مدارس في مناطق مختلفة شاملة أجور المدرسين، وأنه بصدد إنشاء مدرستين جديدتين في الأقاليم.

وأكد أن واحدة من المشكلات التي تواجه المجتمع الصناعي في الوقت الراهن عدم وجود عمالة فنية مدربة، مشيرا إلى أهمية التوسع في انشاء مراكز التدريب سواء الخاصة، أو الممولة من جهات أجنبية لتدريب خريجي المدارس الفنية.

وصوت أعضاء الاتحاد بالموافقة على هذا المقترح بالإجماع، قائلين: «نظرا لأن المستثمر هو المستفيد الأول في مصر من تنمية وتطوير التعليم الفني، وليس العامل وحده، وإنما صاحب العمل لأنه يرفع جودة المعرفة لدى العامل، ويقدم عاملا على مستوى جيد؛ فإننا نطالب جميع المستثمرين في مصر بالمساهمة في إنشاء مدارس فنية من أجل هذا الغرض».

وطالب علاء السقطي، رئيس جمعية مستثمري بدر، بأن يكون هناك تعاون بين مراكز التدريب الخاصة والمدارس الفنية والمصانع، بحيث يتم تدريب العمالة التي تحتاجها المصانع من خريجي المدارس الفنية في المصانع ومراكز التدريب.

ومن جانب آخر، ناقش أعضاء الجمعيات مشكلة ارتفاع تكلفة فواتير الغاز، والتي أدت إلى انقطاع الغاز عن المصانع التي توقفت عن السداد، وتوقفت عن العمل، ومن المنتظر أن يعرض عدد من أعضاء الاتحاد هذه المشكلة على لجنة الصناعة بمجلس النواب الثلاثاء القادم.

ومن جانب آخر، قال محمود برعي، أمين عام جمعية مستثمري 6 أكتوبر، إن البنك الإفريقي للصادرات طلب من الجمعية عرض بالفرص التصديرية التي يمكن أن توفرها الجمعية للسوق الأفريقي، وأشار إلى أنه سيتم تعميم هذا المطلب لمعرفة الفرص التصديرية التي يمكن أن توفرها كافة الجمعيات، ومعرفة أسماء المصانع التي على استعداد لاستقبال وفود أفريقية من أصحاب مصانع ترغب في الاستيراد من مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك