تاريخ الطعام (12): البامية.. هل كانت أكلة «كيلوباترا» المفضلة؟ - بوابة الشروق
الإثنين 16 سبتمبر 2019 7:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



تاريخ الطعام (12): البامية.. هل كانت أكلة «كيلوباترا» المفضلة؟

حسام شورى
نشر فى : الجمعة 17 مايو 2019 - 2:03 م | آخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 2:03 م

عندما يوضع أمامك طبق من الطعام الشهي الذي تفضله وتبدأ في التهامه.. هل فكرت أن وراء هذا الطبق حكاية طويلة تضرب بجذورها أحياناً عبر آلاف السنين؟! فوراء كل نوع طعام يتناوله الإنسان الآن في مصر والعالم قصة لا تقتصر على تطور أدوات وأساليب الصيد والقنص والطهي.. بل يتأثر في محطات عديدة بالتاريخ السياسي والاجتماعي والديني للشعوب.
وفي هذه السلسلة «تاريخ الطعام» الممتدة طوال شهر رمضان المبارك.. تستعرض «الشروق» معكم حكايات أنواع مختلفة من الأطعمة المحلية والإقليمية والعالمية.. وتنشر الحلقة يومياً الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة.


-------------------------
البامية من الأكلات المعروفة في مصر والبلاد العربية، ولـ«طاجن البامية» شهرة واسعة ومحبين كثر، والذي يعد شعبيًا، يسهل إعداده في البيوت المصرية، وتهبط أسعار البامية في أوقات وترتفع في أوقات أخرى، كدليل على أهميتها لدى المواطنين.

وثمرة البامية تنمو في المناطق الحارة في إفريقيا وآسيا، وبدأت زراعتها في الشرق الأوسط والهند منذ فترة طويلة، وفي القرن التاسع عشر الميلادي شوهدت نباتات البامية البرية على ضفاف النيل الأبيض في السودان.

إلا أن هناك من يقول إنه بدأت معرفة البامية في العصر الإغريقي والروماني، حيث كان لها نقوش على المعابد، ويرجح البعض أن البامية كانت الأكلة المفضلة لدى الملكة «كليوباترا»، ولذلك كان يطلق عليها «طعام الملوك».

ورغم أن نشأة البامية كانت فى إفريقيا وآسيا وتحديداً دولة الهند إلا أن الغرب رفضها نظراً لوجود المادة المخاطية اللزجة بها مما جعلهم ينفرون منها، ولم يعترفوا بها إلا فى العقود القليلة الماضية، حيث انتقلت البامية لأول مرة إلى أوروبا خلال الفتح الإسلامي للأندلس، وانتقلت إلى العالم الجديد مع اكتشاف الأمريكتين بواسطة المهاجرين، وتوجد الآن عدة أصناف محلية من البامية في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تتمتع بشعبية كبيرة.

ومن ناحية أخرى انتقلت البامية من جزر الهند الغربية إلى إفريقيا والهند والصين ثم بقية القارة الآسيوية، والتي تطبخ فيها إلى الآن وتقدم كمقبلات عبارة عن قطع مفرومة ومقلية مع التوابل، أو مملحة، أو تضاف للمرق.

مسميات البامية:
البامية هي ثمرة معروفة عالميا، اسمها العلمي « Abelmoschus esculentus»، وبالإنجليزية«Okra» وبالفرنسية «Le gombo»، كما عرفت في فرنسا باسم «أصابع المرأة» نظرًا لقوام الثمرة الممشوق، وعرفها اليونانيون باسم «باماكى»، فيما تعرف في الدول العربية بأسماء متعددة حيث يطلق عليها في تونس والجزائر اسم «القناوية» وفي المغرب تعرف بـ«الملوخية»، وتعرف في مصر بـ«البامية» و«الويكا».

الويكا:
على الرغم من انتشار البامية بين ثقافات مختلفة، إلا أن البامية بالطريقة المصرية لها مذاق خاص، وخاصة الطاجن المعد من«دقة الثوم» و«دمعة الطماطم»، المقدمة مع اللحم باعتبارها أكلة من أكلات المطبخ المصري.

إلا أن البامية «الويكا» أصلها المطبخ المصري، حيث اشتهرت في أقاصي الصعيد، وكذلك المطبخ السوداني الذين يفضلون إعداد البامية بدون طماطم وتناولها بالعيش، بعد طحنها وإضافة المرقة لها.

وغدا حكاية طبق جديد...



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك