روساتوم: روسيا تتعاون في مشروعين نوويين فريدين على مستوى العالم - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 3:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

روساتوم: روسيا تتعاون في مشروعين نوويين فريدين على مستوى العالم

القاهرة - أ ش أ:
نشر في: السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:47 ص | آخر تحديث: السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:47 ص

قال ألكسندر فورونكوف، الرئيس التنفيذي لشركة روساتوم الروسية للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا -إحدى كبريات شركات الطاقة النووية في العالم- إنه حول قيام شركة روساتوم بإنشاء محطة طاقة "أكاديمك لومونوسوف" العائمة للطاقة النووية السلمية في روسيا كمشروع وحيد من نوعه في العالم، فإن المشروع يعتبر تطورا فريدا في مجال مفاعلات الطاقة النووية السلمية وهو ينتمي لفئة المفاعلات المتطورة تكنولوجيا والآمنة، ويصنف ضمن فئة المفاعلات منخفضة الطاقة بطاقة تصل إلى 35 ميجاوات لكل مفاعل بإجمالي 70 ميجاوات للمفاعلين، وهو ما يكفي لتوفير الطاقة الكهربائية لمدينة سكنية يصل تعدادها إلى نحو 100 ألف نسمة، وهو مناسب للمدن والجزر المعزولة أو المدن التي تتسم بسواحل طويلة.

وأوضح ألكسندر فورونكوف، في حوار أجرته معه وكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم السبت، أن هذا المشروع يعد بمثابة تجربة عالمية أن يتم إنشاء مفاعل نووي في البحر، وينتظر مستقبلا مع انتشار هذه التكنولوجيا أن يتم ترويجه مستقبلا في العالم في المدن السياحية التي تطل على البحار والمحيطات.

وقال إن روسيا تتعاون حاليا مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والصين، والهند، وكوريا الجنوبية واليابان، لإنشاء أول مفاعل اندماج نووي "إيتر -ITER" في مدينة تولوز الفرنسية، وهو مشروع فريد من نوعه ويعد تجربة فريدة في العالم في مجال تكنولوجيا الطاقة النووية، وأشار إلى أن ميخائيل جورباتشوف الرئيس السابق للاتحاد السوفيتي قدم فكرة بناء مفاعل اندماج نووي دولي في عام 1985، وأن شركة روساتوم تساهم من خلال توفير الخبرات والمهندسين والفنيين بالإضافة إلى الدعم المالي لهذا المشروع.

وكشف ألكسندر فورونكوف الرئيس التنفيذي لمكتب روساتوم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن أن روسيا تعمل حاليا على تطوير المفاعلات النووية الأرضية من خلال تكنولوجيا المفاعلات الصغيرة أو منخفضة الطاقة، ومن المقرر أن يتم دخول هذا المشروع في مرحلة بدء مرحلة بدء التشغيل الفعلي بحلول عام 2027، ليصبح نموذجًا أوليًا للمشروع في الأسواق الخارجية.

وأوضح أن روساتوم تعمل في مجالات عديدة بخلاف الطاقة الذرية، منها مجالات تحلية المياه وإنتاج الطاقة من الرياح والمجال الصحي، منوهاً إلى أن الشركة تستحوذ على حصة كبيرة عالميا في مجال النظائر التي تستخدم في تشخيص الأمراض ومنها السرطان.

وبين فورونكوف، أن استثمار روساتوم في مجال طاقة الرياح هو أمر طبيعي، حيث قامت الشركة بتحليل دقيق لتوقعات تطورات السوق؛ وهو ما دفع الشركة للتفكير في مشروع إنشاء مزارع الرياح، حيث تبلغ محفظة أعمال روساتوم في مشاريع طاقة الرياح في السوق الروسية 1 جيجاواط، ودخلت أول محطة لطاقة الرياح نطاق التشغيل في ديسمبر الماضي بطاقة 150 ميجاوات، كاشفا عن أنه يجري حاليا دراسة إمكانية التعاون في انشاء محطات طاقة رياح خارج روسيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك