بدءا من 30 مايو.. «الصحة» تمنع دخول أي شخص منشآتها بدون كمامة - بوابة الشروق
الجمعة 3 يوليه 2020 12:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بدءا من 30 مايو.. «الصحة» تمنع دخول أي شخص منشآتها بدون كمامة

منى زيدان :
نشر في: الإثنين 18 مايو 2020 - 2:09 م | آخر تحديث: الإثنين 18 مايو 2020 - 2:09 م

الصحة تصدر دليلا إرشاديا لكيفية التعامل في المختبرات وعند أخذ عينات لمصابي كورونا

أصدر الدكتور محمد عبدالوهاب، مدير مكتب وزيرة الصحة والسكان، قرارًا إلى جميع العاملين بالقطاع الصحي، بمنع دخول أي من العاملين أو المترددين على أي من المنشآت الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان بدون ارتداء الكمامة، وذلك اعتبارا من 30 مايو 2020.

وأكد خطاب مدير مكتب الوزيرة، الذي حصلت "الشروق" على نسخة منه، أنه في حالة ثبوت أية مخالفة للتعليمات السابقة، سيتم مساءلة إدارة المنشأة عن المخالفة.

ولفت الخطاب إلى أن هذه الإجراءات تأتي في إطار قيام وزيرة الصحة والسكان باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمكافحة ومنع انتشار فيروس كورونا.

ووجه الخطاب هذه التعليمات إلى كل من (نواب- مساعدي - مستشاري) الوزيرة، ورؤساء القطاعات والهيئات والمؤسسات، والمجلس القومي للسكان، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، ومديري مديريات الشئون الصحية بالمحافظات.

وفي إطار دور الدولة في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19 ، تم التعاون بين هيئة الدواء المصرية (الإدارة العامة لصيدلة المستشفيات) وأكاديمية الأميرة فاطمة ( المعهد القومي للتدريب) في البرنامج التدريبي من أجل مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد والذي بدأ عقده اعتبارا من السبت ٢ مايو ٢٠٢٠ والمستمر أسبوعيا.

وذلك ضمن البرنامج التدريبي للصيادلة والأطباء بمستشفيات الصدر والحميات كمستشفيات عزل حيث تم تسجيل المجموعة الأولي من المادة العلمية، تحت عنوان "دور الصيدلي في إدارة جائحة فيروس كورونا المستجد".

وتضمنت المحاضرات، دور الصيدلي في التعامل مع الأدوية المستخدمة في البروتكول المصري، وأهم ما تم نشره من دراسات عالمية حول كفاءة تلك الأدوية في مواجهة الفيروس، وأهمية استخدام الأدوية الداعمة في تحسن الحالات و المساهمة في زيادة نسب الشفاء عالميا، و المضادات الحيوية و مضاد الفطريات و سياسة ترشيد استخدامها.

وفي سياق آخر أصدرت وزارة الصحة والسكان دليللا لإجراءات مكافحة العدوي في المختبرات عند تداول واجراء فحص عينات مرتبطة بمرض كورونا، حي تتم الإجراءات المختبرية الروتينية بما في ذلك التشخيص وتحليل (PCR )، في معامل بها احتياطات أمان من المستوي الثاني (كبائن أمان من الدرجة الثانية).

وذكر الدليل الإرشادي –الذي حصلت الشروق علي نسخة منه- أنه يجب مراعاة تداول العينات باعتبارها شديدة الخطورة، مع مراعاة اتباع جميع الاحتياطات، ويجب الالتزام بغسل الأيدي بالماء والصابون أو الدلك بالكحول، قبل وبعد اي تلامس مع المريض أو البيئة المحسطة به(في حالة أخذ العينة)، وبعد خلع الواقيات الشخصية.

وأكد الدليل أنه عند أخذ مسحة من مشتبه بالاصابة فيجب ارتداء الواقيات الشخصية التالية، (ماسك عال الكفاءة مثل N95 ، نظارة واقية أو واقي للوجه، قفازات نظيفة، جاون، ويمكن استخدام واقي للقدم)، ويجب استخدام القفازات النظيفة أحادية الاستخدام والأقنعة الطبية الجراحية، والأردية البلاستيكية أحادية الاستخدام (أبرون) عند تداول العينات في الأنشطة المعملية.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الأحد، تسجيل 510 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا لفيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 18 حالة جديدة.

وأعلنت الوزارة عن خروج 222 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3172 حالة حتى اليوم.

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأحد، هو 12229 حالة من ضمنهم 3172 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 630 حالة وفاة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك