رئيسا وكالتي مكافحة المنشطات الأمريكية والألمانية ينتقدان (وادا) - بوابة الشروق
الجمعة 23 أكتوبر 2020 4:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

رئيسا وكالتي مكافحة المنشطات الأمريكية والألمانية ينتقدان (وادا)

د ب أ
نشر في: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 6:59 م | آخر تحديث: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 6:59 م

شن ترافيس تيجارت، رئيس الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات هجوما لاذعا ضد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، قائلا إنها أصبحت غير فعالة في المعركة ضد المنشطات.

وقال تيجارت لمحطة (زد تي في) التليفزيونية الألمانية اليوم الأحد "للأسف ، أصبحت وادا تخضع لنفوذ اللجنة الأولمبية الدولية. ندرك جميعا أن اللجنة الأولمبية الدولية والمسؤولين الرياضيين الآخرين لا يريدون سماع أخبار سيئة عندما يتعلق الأمر بالمنشطات".

وأضاف تيجارت أن وادا ليست سوى مزود خدمة للجنة الأولمبية الدولية ولا تشعر بالقلق بشأن توقعات الرياضيين.

من جانبها، يرى أندريا جوتزمان، رئيس الوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات أيضا أن هناك حاجة لإجراء إصلاحات.

وقال جوتزمان: "حقيقة أن الأشخاص الذين يعملون في اللجنة مازالوا نشطين في وظائف رياضية أخرى، يجب أن تكون موضع تساؤل".

وأضافت "نتمنى أن تؤخذ الوكالات الوطنية لمكافحة المنشطات، التي تقوم بـ 70% من العمل في جميع أنحاء العالم، في الحسبان بالنظر إلى الخبرات التي تتمتع بها".

في المقابل، شدد البولندي ويتولد بانكا رئيس وادا على أنه يريد العمل "بشكل مكثف على الشفافية والإصلاحات"، لكنه كشف في الوقت نفسه أن المطالب باستبعاد ممثلي الرياضة وأعضاء اللجنة الأولمبية الدولية من وادا "غير واقعية على الإطلاق"، مشيرا إلى أن هذا من شأنه أن يقوض هيكل وادا".

أما ماكسيمليان كليين من اتحاد الرياضيين الألمان، فقال إن التردد المتعلق بفضيحة المنشطات الروسية تسبب - على وجه الخصوص - في فقدان الثقة في وادا بين الرياضيين في جميع أنحاء العالم.

وأوضح كليين " يتعين تنظيم الرياضة من قبل هيئة مستقلة، إذا كان هذا لا يمكن أن يؤخذ على محمل الجد، من خلال - على سبيل المثال - تضارب المصالح لبناء الأساس، فسوف يفشل".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك