الهجرة تتعاون مع القومي للمرأة لتقدم الفتيات المصريات بالخارج الدعم لمثيلاتهن بالداخل - بوابة الشروق
الأحد 28 نوفمبر 2021 3:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

الهجرة تتعاون مع القومي للمرأة لتقدم الفتيات المصريات بالخارج الدعم لمثيلاتهن بالداخل


نشر في: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 9:50 ص | آخر تحديث: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 9:50 ص

السفيرة نبيلة مكرم: برنامج "NOURA" يتواكب مع تمكين المرأة المصرية وما تشهده الدولة من تقدم تنموي يعكس اهتمامًا خاصًا بالفتيات
شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في فعاليات إطلاق مبادرة "نورة" التي تنفذها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، بالشراكة مع سفارة هولندا ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.

وخلال كلمتها، أكدت السفيرة نبيلة مكرم، أن إطلاق برنامج NOURA يتواكب مع تمكين المرأة المصرية وما تشهده الدولة من تقدم تنموي يعكس اهتمامًا خاصًا بالفتيات اللاتي ستحملن مسئولية مجتمع الغد، مشيدة بما تحققه الفتاة المصرية بالخارج من نجاحات متميزة ظهرت نتائجها في مبادرة وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج MEDCE، إضافة إلى الجيلين الثاني والثالث.

وأعلنت السفيرة نبيلة مكرم عن إطلاق تعاون مع المجلس القومي للمرأة لتتمكن من خلاله الفتيات المصريات بالخارج تقديم الدعم ونقل المعارف لفتيات في عمرهن بالداخل، سواء عن موضوعات حقوقية أو مهارات مختلفة تدعم حق كل فتاة في السعي لتحقيق أهداف طموحة، ومتابعة التعليم والتدريب الذي تحتاجه، لتصبح مشاركًا منتجًا في سوق العمل؛ إلى جانب الوصول إلى البرامج الصحية وبروتوكولات السلامة المناسبة، وهو ما يؤدي إلى تحقيق أهداف الدولة من تطوير الشعور بالانتماء، و يخلق اتصالا بين فتيات الداخل والخارج في تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة (SDGs).

وتناولت وزيرة الهجرة تجربتها في حرصها على تقديم النموذج لطالبات مدرستها حتى تتمكن هؤلاء الفتيات من رسم صورة أكثر طموحًا للمستقبل عن طريق القدوة والمثل والخبرة المهنية والإنسانية من وزيرة كانت مثلهن طالبة تحلم بتحقيق نجاح وخدمة وطنها وأهلها، لافتة إلى ضرورة إعطاء الأمل وأن يكون الحافز الأساسي في الحياة للفتاة المصرية هو الإيمان والالتزام وعدم الاستسلام.

وقد جاء إطلاق مبادرة "نورة" في احتفالية أقيمت على هامش مهرجان الجونة السينمائي، تحت عنوان "الاستثمار في الفتيات من أجل مستقبل مشرق لمصر،" في إطار مبادرة "الفتاة المصرية"، تحت قيادة المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بما يتماشى مع أولوياتهما المشتركة مع الأمم المتحدة في مصر بهدف تمكين الفتيات وتعزيز قدراتهن.

كما شهد الحفل إطلاق برنامج "إطار لتنمية قدرات الفتيات" والذي تم تصميمه خصيصًا ليستجيب للظروف الخاصة بالفتيات المراهقات، لتمكينهن وبناء مهاراتهن الاجتماعية والصحية والاقتصادية، وتشهد هذه الفعالية أول ظهور علني لنورة، التي تعد رمزا لجميع الفتيات المراهقات في مصر ولإطار تنمية قدراتهن والتي نسعى أن تصبح قريبًا رمزًا للاستثمار في الفتيات في مصر من خلال الشركاء وصانعي الأفلام والداعمين.

حضر الحفل الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة،؛ والدكتورة سحر السنباطي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة؛ والسيدة فريدريكا ميير، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، والسيد هان موريتس سخابفلد، سفير هولندا في مصر؛ والسيدة إيلينا بانوفا، المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر؛ والسيد إبراهيم العافية، مستشار وفد الاتحاد الأوروبي لدى جمهورية مصر العربية، والمهندسة نورا سليم، المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية؛ و السيدة مرفت سلطان، رئيسة مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك