في الذكرى الرابعة لرحيله.. أبرز محطات تعاون حسن مصطفى مع فؤاد المهندس - بوابة الشروق
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 1:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


في الذكرى الرابعة لرحيله.. أبرز محطات تعاون حسن مصطفى مع فؤاد المهندس

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الأحد 19 مايو 2019 - 10:03 م | آخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 10:03 م

نشأ بين الفرق المسرحية الشهيرة في فترة الستينيات، وتنقل بين فرقة إسماعيل والفنانين المتحدين وفرق التلفزيون المسرحية، تمتع بخط كوميدي مميز له ولفنه سواء في السينما أو المسرح أو التلفزيون، إنه الفنان حسن مصطفى.

وهو من مواليد يونيو عام 1933، درس بمعهد الفنون المسرحية، وتخرج منه عام 1957، وقدم ما يقرب من 390 عملًا متنوعًا بين سينمائي ومسرحي ودرامي، وكانت له أدوار بارزة وشخصيات تركت أثرها في ذاكرة الجمهور على رأسها شخصية مدير المدرسة "عبد المعطي" في مدرسة المشاغبين، والأب "رمضان السكري" في العيال كبرت، وشخصية المدير البيروقراطي "عويجة أفندي" في أرض النفاق، وفارق حسن مصطفى، الحياة في التاسع عشر من مايو عام 2015.

عمل حسن مصطفى، مع أستاذ المسرح فؤاد المهندس، في عدد من الأعمال المسرحية والسينمائية، ورغم صغر مساحة الأدوار أحيانًا التي قدمها معه إلا أنها كانت مختلفة وذات طابع مميز، لا يمكن أن تتخيل الفيلم إذا حذفت الشخصية منه.

وتستعرض «الشروق» في الذكرى الرابعة لرحيله، الثنائيات التي قدمها مع المهندس.

في المسرح

حواء الساعة 12

جسد الفنان حسن مصطفى شخصية "مخلوف أبو العزايم"، يعمل بتحضير الأرواح، وهي أحد الشخصيات المركزية في المسرحية.

وتحكي المسرحية عن زوج يعمل مؤلف ويظهر له شبح زوجته الميتة، فيقع في مشكلة مع زوجته الثانية، وقام ببطولتها فؤاد المهندس وشويكار وزهرة العلا، وهي من تأليف سمير خفاجي وبهجت قمر، وإخراج عبد المنعم مدبولين وعرضت عام 1968.

سيدي الجميلة

ولعب مصطفى دور "حسن مفتاح" صديق البطل الذي يلجأ له ويتحدث معه في كل المواقف التي يمر بها في المسرحية، ويعرف السر الذي يخفيه كمال بطل العمل.

وتدور أحداثها حول "كمال" فؤاد المهندس، الذي يبحث عن فتاة يقدمها للملك في حفل هام، ويلتقي بفتاة نشالة "صدفة" تلعب دورها شويكار، فيقرر أن يعيد تعليمها وبناء شخصيتها لتكون فتاة أرستقراطية، يستطيع الظهور معها في الحفل.

وشارك في العمل عبد الله فرغلي وسيد زيان وزوزو شكيب ونظيم شعراوي، ومن إخراج حسن عبد السلام، واقتباس سمير خفاجي وهي مأخوذة عن قصة "بجامليون" للكاتب جورج برنارد شو.

في السينما

أخطر رجل في العالم

عام 1967 جسد مصطفى شخصية "حامد" صديق البطل، ويعملان في المطار، وتستغل الشرطة الشبه بين البطل وأحد رؤساء العصابات للإيقاع به، وشارك في بطولة الفيلم شويكار وسهير البابلي وعادل أدهم، وكان من تأليف أنور عبد الله وعبد الحي أديب وإخراج نيازي مصطفى.



مطاردة غرامية

وقدم في الفيلم شخصية "فانتوماس" الخادم الوفي للبطل، والمساعد له في مطارداته الغرامية المتنوعة، فالبطل يعمل مراقبًا جويًا ونتيجة لرحلاته المتعددة يقع في غرام العديد من النساء والذي يحدد مدى حبه لهم من خلال أحذيتهن، ويحاول التخلص من مرضه بالأحذية النسائية ليتزوج من حبيبته منى.

وقام ببطولة الفيلم شويكار وفؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولي، ومن تأليف فاروق صبري وإخراج نجدي حافظ، وإنتاج عام 1968.


أرض النفاق

وفي نفس العام قدم مع المهندس الفيلم المأخوذ عن رواية للكاتب يوسف السباعي، "أرض النفاق"، ويتناول العمل قصة موظف بسيط مضطهد من مديره وفي المنزل من زوجته، ولا يجيد التعامل مع الناس، ويقع بالصدفة في محل "أخلاق للبيع"، ويشتري حبة النفاق فيتغير ويتبدل حاله ويصبح من الموظفين الكبار الأثرياء، ويعود لحالته الأولى حينما يبتلع حبة الصراحة بالخطأ.

وجسد مصطفى في العمل دور المدير "عويجة أفندي"، واشتهر في الفيلم بإفيه "الشنكل"، وشارك فيه سميحة أيوب وشويكار وعبد الرحيم الزرقاني، ومن إخراج فطين عبد الوهاب.



العتبة جزاز
وتعاون حسن مصطفى، في عام 1969 في فيلم العتبة جزاز في شخصية "الباشكاتب فرغلي"، والفيلم كوميدي فكاهي، يدور حول تشابه بين الموظف البسيط عبد الحفيظ ورئيس شبكة تجسس، وتحاول الشرطة استغلال الشبه للإيقاع بالشبكة.

وشارك في البطولة شويكار ومحمد رضا وسيد زيان وزوزو شكيب، ومن تأليف عبد المنعم مدبولي وعبد الحي أديب، وإخراج نيازي مصطفى.


فيفا ظلاطا
أنتج الفيلم عام 1976، ويروي قصة شخص مصري يضطر للسفر إلى تيكسيكو، ليتولى حكم المدينة بديلًا عن أقاربه، وشارك حسن مصطفى في العمل بجوار شويكار وفؤاد المهندس وسمير غانم، وكان من إخراج حسن حافظ وتأليف أنور عبدالله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك