وزير داخلية سلوفاكيا: مهاجم فيكو ربما لم ينفذ الهجوم بمفرده - بوابة الشروق
الجمعة 14 يونيو 2024 1:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير داخلية سلوفاكيا: مهاجم فيكو ربما لم ينفذ الهجوم بمفرده

براتيسلافا (د ب أ)
نشر في: الأحد 19 مايو 2024 - 11:21 م | آخر تحديث: الأحد 19 مايو 2024 - 11:21 م

قال وزير الداخلية السلوفاكي ماتيوش شوتاج اشتوك، اليوم الأحد، إن الرجل الذي هاجم رئيس الوزراء روبرت فيكو يوم الأربعاء الماضي؛ ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة للغاية، ربما لم ينفذ الهجوم بمفرده.

وقال شوتاج اشتوك للصحفيين في براتيسلافا، إن هناك مؤشرات على أن الرجل ربما لم ينفذ الجريمة بمفرده.

وأضاف الوزير: "قمنا بجمع فريق من المحققين سيعمل على تصور أن منفذ الهجوم لم يكن بمفرده".

وتابع أن إحدى المؤشرات هي أنه تم حذف محتوى من صفحة المهاجم على موقع فيسبوك بينما كان قيد الاحتجاز لدى الشرطة ولم يكن لديه القدرة على الوصول إلى الصفحة في ذلك الوقت.

يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه روبرت كاليناك وزير الدفاع ونائب رئيس وزراء سلوفاكيا ونائب رئيس المستشفى الذي يتلقى فيه فيكو العلاج، أن حياة رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو لم تعد في خطر، بعد تعرضه لمحاولة الاغتيال.


وقال ميلان أورباني، نائب رئيس المستشفى الجامعي الواقع في بانسكا بيستريتسا، للصحفيين: "بناء على المشورة الطبية هذا الصباح، فإننا يمكننا أن نقول إن المريض لم يعد حاليا في حالة تهدد حياته"، مضيفا: "لكن حالته لا تزال خطيرة للغاية وسيحتاج إلى وقت طويل وإلى الراحة من أجل التعافي".


وقال كاليناك إن نقل فيكو (59 عاما) إلى مستشفى في العاصمة براتيسلافا، ليس ممكنا في المستقبل القريب، وبالتالي لم يتم التخطيط له.


وأضاف: "نحن جميعا مقتنعون بأن حالته البدنية قوية جدا بحيث يمكننا أن نتوقع المزيد من التعافي يوما بعد يوم، حتى لو كان الطريق إلى التعافي سيستغرق عدة أسابيع".


وكان قد تم إطلاق النار على فيكو من مسافة قريبة بعد عقد اجتماع لمجلس الوزراء في بلدة هاندلوفا الصغيرة، عندما وقف أمام حشد من الناس لمصافحتهم.


وأفادت معلومات واردة عن الشرطة والحكومة، بأن تصرف الجاني المزعوم - الذي تم تحديد اسمه بأنه جوراج سي /71 عاما/ - جاء بدوافع سياسية نابعة من الكراهية للسياسي ولسياسات حكومته.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك