السفارة الفرنسية: مصر تلقت أكثر من نصف مليون جرعة لقاح كورونا عبر كوفاكس - بوابة الشروق
السبت 16 أكتوبر 2021 1:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

السفارة الفرنسية: مصر تلقت أكثر من نصف مليون جرعة لقاح كورونا عبر كوفاكس

لقاح كورونا
لقاح كورونا
هايدي صبري
نشر في: الأحد 19 سبتمبر 2021 - 7:11 م | آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021 - 7:11 م

أفادت السفارة الفرنسية في القاهرة، الأحد، بأن مصر تلقت 546,400 جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19 مقدمة كمنحة من الحكومة الفرنسية عبر مرفق كوفاكس والصندوق الأفريقي لاقتناء اللقاحات.

وقال فرنسوا ليجيه، القائم باْعمال سفير فرنسا بالقاهرة: "إن فرنسا والاتحاد الإفريقي، من خلال هذه المنحة، يعربون عن تضامنهم مع مصر في هذه الأوقات"، مضيفاً: فنحن نقف جنبًا إلى جنب مع الشعب المصري، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد جائحة كوفيد-19، من خلال دعم جهود التلقيح التي أطلقتها وزارة الصحة والسكان. ويتماشى هذا الدعم مع التعاون المستمر والناجح القائم بين فرنسا ومصر على مختلف الأصعدة".

وتابع: "انطلاقًا من روح الشراكة الاستراتيجية والصداقة الوطيدة التي تربط بين فرنسا ومصر، فإن فرنسا تدعم الحكومة المصرية وتساند الشعب المصري في مكافحة جائحة كوفيد-19 والتداعيات الناجمة عنها".

وتتخذ الحكومة المصرية تدابير مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، من بينها تسريع وتيرة عملية تلقيح مواطنيها، لا سيما أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة والفئات الأكثر ضعفًا، وفقاً لبيان السفارة الفرنسية.

بدورها، قالت نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر: "إن الجمع بين الأمم والشعوب لم يعد ترفًا بل صار ضرورة من أجل وضع حد لجائحة كوفيد-19.

وأضافت: "إن منظمة الصحة العالمية تناشد البلدان التي تمتلك اللقاحات رفع مستوى دعمها للبلدان الأخرى وتكثيفه في إطار بادرة تضامنية وعمل ينطوي على الالتزام والتآزر، لأنه لا أحد في مأمن حتى يصبح الجميع في أمان... إن هدفنا العالمي، بصفتنا منظمة الصحة العالمية، يتلخص في دعم جميع البلدان لتلقيح ما لا يقل عن 40% من سكانها بحلول نهاية هذا العام، و70% من سكان العالم بحلول منتصف العام المقبل".

من جهته، وقال جيرمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر: "ترحب يونيسف بالمنح الخاصة بلقاحات كوفيد-19 المقدمة من الحكومة الفرنسية عبر آلية توزيع اللقاحات كوفاكس، والتي تتيح للبلدان التي تتمتع بمستويات جيدة من توافر اللقاحات تقاسم جرعات اللقاح مع البلدان الأخرى من أجل المساعدة في حماية السكان الأكثر عرضة لخطر الإصابة على مستوى العالم."

وأضاف هوبكنز: "إن الوصول العادل للقاحات كوفيد-19 يمثل أوضح سبل الخروج لنا جميعًا، بما في ذلك الأطفال، من نفق هذا الوباء. وهذه المنح هي خطوة هامة في هذا الاتجاه لأنه لا يوجد أحد في مأمن حتى نكون جميعًا آمنين ".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك