النواب حائرون بعد احتياج الموازنة إلى 90 مليار جنيه إضافية - بوابة الشروق
الأربعاء 8 فبراير 2023 10:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

النواب حائرون بعد احتياج الموازنة إلى 90 مليار جنيه إضافية

كتب ــ أحمدعويس:
نشر في: الأحد 20 مايو 2018 - 7:58 م | آخر تحديث: الأحد 20 مايو 2018 - 7:58 م

-البطيخى: المطالب ملحة ولكننا نصطدم بقلة الموارد.. عمر: لقاءات مرتقبة مع وزير المالية لحسم الأمر


حالة من الحيرة تسيطر على نواب البرلمان بسبب الموازنة العامة الجديدة للدولة 2018 / 2019، بعدما طلبت أغلب قطاعات وهيئات الدولة زيادة مخصصاتها المالية لتتمكن من أداء واجباتها. وكشف النواب عن رقم صادم وصل إلى 90 مليار جنيه متطلبات زائدة، وهو ما أبدى حياله النواب صعوبة فى الاستجابة من جهة، والاعتراف بحتمية المتطلبات من جهة أخرى.

وأبرز ما شملته مطالب اللجان النوعية، توصية لجنة التعليم والبحث العلمى بتوفير اعتمادات لها تصل لأكثر من 60 مليارا إضافة إلى ما تم تخصيصه للتعليم وهو 89 مليارا، فيما أوصت لجنة الصحة بزيادة 20 مليارا لتصبح، 82 مليارا، كما جاءت القيمة الموضوعة لقطاع النقل بـ3 مليارات بينما تمت المطالبة بمضاعفتها لتصل لـ10 مليارات على الأقل، فيما أكدت لجنة الزراعة والرى بضرورة توفير اعتمادات زيادة لوزارتى «الزراعة والرى» بقيمة ٣ مليارات، كما طالبت لجنة القوى العاملة برفع المعاشات ووضع حدين أدنى وأقصى، وألا تقل نسبة الزيادة السنوية للمعاشات عن 20%، مطالبة بألا يقل الحد الأدنى للمعاش عن 2000 جنيه.

قال النائب سمير البطيخى وكيل لجنة الشباب والرياضة أن الطلبات التى يلح عليها النواب خاصة بأمور غاية فى الأهمية، وأنهم لا يطلبون الزيادات اعتباطا، ومع كامل تقديرهم لمسألة الالتزامات الضخمة المطلوبة من الدولة مقابل قلة الموارد، إلا أن النواب لايستطيعون تجاهل أى متطلبات أو قطاعات فى أمس الحاجة لزيادة مخصصاتها.

وتابع البطيخى فى حديثه لـ«الشروق» أن هناك عدة قطاعات بدأت فى تحسن نسبى بما يعطى تفاؤلا بخصوص زيادة الموارد، كالقطاع السياحى والتصدير وحصيلة الضرائب، ولكن تلك القطاعات ستأخذ مزيدا من الوقت لكى تستطيع إنعاش خزينة الدولة وتلبية المتطلبات التى وصلت إلى 90 مليارا زيادة فوق الموازنات الموضوعة.

وأكد النائب أن وزراء الحكومة وتحديدا التعليم والصحة والشباب والرياضة حينما نعرض عليهم طلبات زيادة المخصصات لا يمانعون على الإطلاق، ويبدون كل أشكال التفهم والاستعداد للتعاون، ولكنهم فى النهاية محكومون بأرقام لا يمكن أن يخرجوا عنها، وأنهم بمجرد أن يحيلوا الأمر للوزراء المتخصصين «المالية والتخطيط»، يحصلون على ردود تكشف حقيقة الواقع الذى لا يساعد على ضخ كل هذه الزيادات على موازنة الدولة فى عامها الجديد 2018 / 2019.

وكشف النائب عن أمر قال إنه مثير للاستغراب، وهو أنه فى الوقت الذى يتعاون فيها مسئولون كالوزراء وممثليهم، إلا أن البعض الآخر لا يستجيب لطلب مناقشته وعرض ما يملكه من خطط وما يحتاج إليه من متطلبات، كاتحاد الكرة المصرى، الذى رفض مرات كثيرة أن يكشف خططه وتحديدا لمنتخبات الناشئين، وأن ردودهم على طلبات النواب يغلب عليها التعالى الشديد، وأن النتيجة دوما ما تكون خسارة وهزائم لشباب صاعد فى منتخباتهم الرياضية.

النائب ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان قال إنه مع كامل تقديره لأهمية مطالب اللجان النوعية، إلا أنه من المستحيل إضافة 90 مليار جنيه على الموازنة، مؤكدا أن من يطلب تلك الأرقام بسهولة عليه أن ينظر أولا للعجز فى الموازنة، والكم الهائل من الضغوط والمتطلبات والبنود الأخرى فيها، مؤكدا أن اللجنة وضعت قائمة من الأولويات إذا تم السماح بضخ أى مبالغ إضافية، وأن محاور الأولوية هى التعليم والصحة والتعليم العالى والسكك الحديدية والهيئة العامة للاستعلامات.

وتابع النائب فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن هناك تفصيلات فائقة الأهمية وتحتاج إلى توجيه الدعم حال توافره، وهى العلاج على نفقة الدولة، أو دعم ألبان الأطفال، وزيادة موازنات المستشفيات الجامعية على وجه الخصوص، وهى أمور كلها سيحاول النواب حسمها فى لقاءات مرتقبة مع وزير المالية من أجل الوقوف على كل هذه الأمور العالقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك