ذكرى مولدها.. لماذا وضع توم كروز جهاز تعقب في هاتف نيكول كيدمان بعد زواجهما؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 يوليه 2021 12:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

ذكرى مولدها.. لماذا وضع توم كروز جهاز تعقب في هاتف نيكول كيدمان بعد زواجهما؟

ياسمين سعد
نشر في: الأحد 20 يونيو 2021 - 10:44 ص | آخر تحديث: الأحد 20 يونيو 2021 - 11:08 ص

يحل اليوم (20 يونيو) ذكرى مولد الفنانة نيكول كيدمان، التي ولدت عام 1967م في هاواي بالولايات المتحدة الأمريكية، وتبلغ من العمر 54 عاما.

بدأت نيكول كيدمان مسيرتها في مجال التمثيل عندما كانت لا تزال في الـ16 من عمرها عام 1983م، وذلك من خلال مشاركتها في الفيلم الأسترالي "بوش كريسماس"، ومنذ ذلك الوقت لفتت الأنظار إليها بقوة في مجموعة من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية التي أنتجت في الفترة نفسها.

في أعين الجميع، كانت تعيش كيدمان الحياة المثالية، فهي عرفت الشهرة والمجد من صغرها، بالإضافة إلى أن محبوب الجماهير، النجم الوسيم "توم كروز" اختارها هي بالذات ليعيش معها قصة حب قوية، ويتزوجها عام 1990م، لكن لا أحد كان يعلم أن "كيدمان" بهذه الزيجة، كانت على موعد مع المعاناة.

تعرضت "كيدمان" خلال زواجها من "كروز" للإجهاض مرتين، وعبرت عن هذه التجربة المؤلمة لمجلة "تاتلر" البريطانية، إذ تحدثت عن الطفلين قائلة: "الألم لا يزال محفورا في قلبي"، وأشارت إلى أنها دائما تشتاق إليهما كونها لم تتمكن من رؤيتهما، ووصفت حالة الاشتياق بـ"الصعبة والمؤلمة"، وأضافت: "خسارة الحمل لا يتم الحديث عنه بالشكل الكافي، إنه حزن كبير بالنسبة لبعض السيدات".

قامت "كيدمان" مع زوجها "كروز" بتبني طفل وطفلة، يدعيان "إيزابيلا" و"كونور"، تحدثت عنهما في وسائل الإعلام قائلة: "كنت أشعر بمقدار كبير من الألم بسبب الإجهاض، وكذلك كمية هائلة من الفرح على الجانب الآخر، فمن ناحية يسيطر شعور الحزن والاشتياق، ومن ناحية أخرى تنمو أحاسيس جديدة مرتبطة بالطفل الذي أصبح لديك".

أكدت مجلة "وومنز هيلث" الأمريكية، أن إجهاض "كيدمان" لطفلها الأول جاء بعد فترة قصيرة من زواجها من "كروز"، بينما كانت "كيدمان" بعمر 23 عاما، وذلك بسبب الحمل خارج الرحم، أما الطفل الثاني فأُجهض خلال الفترة التي انفصلت فيها عن "كروز" عام 2001م.

وقع الطلاق بين "كيدمان" و"كروز" بسبب اعتناقه لديانة السيانتولوجي، حيث رفضت "كيدمان" أن يعتنق الأطفال نفس الديانة لأنهم مازالوا صغارا، كما أنها كانت متخوفة من معتقدات هذه الديانة الجديدة، فهاجمها "كروز" وقتها، حتى أن الفيلم الوثائقي "كنيسة السيانتولوجي"، الذي تم عرضه في مهرجان صانداس السينمائي الدولي في 25 يناير 2015م، كشف أن كنيسة السيانتولوجي كانت متخوفة من "كيدمان"، ومعترضة على وجودها في حياة "كروز"؛ لأنهم يرونها ضد الديانة، وكان "كروز" يراقبها طوال الوقت، حتى أنه وضع جهاز تعقب في هاتفها، حتى يعلم كل شيء عنها.

انفصلت "كيدمان" عن "كروز" عام 2001م، وبعدها منعها "كروز" من رؤية طفليها بالتبني، حتى أن الأبناء لم يحبوا رؤيتها بعد ذلك، حيث أقامت "إيزابيل كروز"، التي تعمل مصففة شعر في لندن، حفل زفافها بحضور أصدقاءها وغياب والديها، وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إن توم كروز ونيكول كيدمان لم يكونا مدعوين أساسا إلى الزفاف، رغم تواجد نيكول في لندن وقت الزفاف، لكن قالت ابنتهما إن قائمة المدعوين تحوي المقربين فقط.

وفي عام 2019م، ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن كونور كروز، سيتزوج من خطيبته الإيطالية سيلفيا، في حفل لن تحضره والدته النجمة الشهيرة، وذلك لاعتناق "كونور" ديانة الساينتولوجي مثل والده، ورفضه هو ووالده حضور "كيدمان" حفل الزفاف، الذي أقيم وفقا لتقاليد الديانة الحديثة.

يذكر أن "كيدمان" تجاوزت تجربة زواجها المؤلمة من "كروز" بزواجها مرة أخرى من المغني الأسترالي "كيث إربان" عام 2006، وأنجبت منه طفلتين "صانداي" في عام 2008م، و"فيث" في عام 2010م.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك