الحبس عامين لصاحب فيديو «السيف والكلب» في الإسكندرية بتهمة البلطجة - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 8:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

الحبس عامين لصاحب فيديو «السيف والكلب» في الإسكندرية بتهمة البلطجة

أرشيفية
أرشيفية
عصام عامر:
نشر في: الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 9:00 م | آخر تحديث: الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 9:00 م

قضت محكمة جنح أول المنتزه، في الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة "فوزي.م"، 45 عامًا، وشهرته "أبو وديع" صاحب فيديو "الكلب والسيف"، بالحبس لمدة عامين مع الشغل والنفاذ؛ لاتهامه بممارسة البلطجة، وحيازة سلاح أبيض "سيف"، واصطحاب حيوان "كلب" دون ترخيص، أو كمامة واقية لفمه.

وكان، المحامي العام لنيابة استئناف الإسكندرية، المستشار محمد عبد السلام أمين، أمر، الأربعاء قبل الماضي، بإحالة المتهم إلى المحاكمة العاجلة، عقب قرار نيابة أول المنتزه، بإشراف المحامي العام لنيابة المنتزه الكلية، المستشار أشرف المغربي، بحبسه على ذمة التحقيقات.

وجاء قرار النيابة، عقب إلقاء المباحث الجنائية في الإسكندرية، القبض عليه، أثناء تواجده في منطقة المنتزه، بعد توعده شابًا يبلغ من العمر 16 عامًا، بالتعدي عليه، متلفظا بألفاظ تخدش الحياء، داخل شارع بن مصلح الأرمن، منطقة ميامي، بزعم سب المجني عليه لأبناء المتهم.

تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، إخطارًا؛ من مباحث الإنترنت يفيد رصد تداول مقطع فيديو مصور، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ يظهر المتهم، مُمسكًا بكلب بيده اليسرى، ويُلوح بسلاح أبيض "سيف" بيده اليمنى؛ وذلك في نطاق دائرة قسم شرطة أول المنتزه.

وبتتبع حركة الفيديو وفحصه، تمكن ضباط المباحث، من تحديد مكان الواقعة، والتعرف على شخصية المتهم، وبترصده، تم ضبطه، وبحوزته "الكلب، والسيف" المستخدمان في الواقعة، وجرى التحفظ عليهم، وتحرير محضر ضبط بالواقعة، التي لم يبلغ الشاب المجني عليه عنها، بل فجرها فيديو "فيسبوك".

وبعرض المتهم "له معلومات جنائية مسجلة" على النيابة العامة، أنكر ترويعه المواطنين، وبمواجهته بمقطع الفيديو قال: "السيف مش بتاعي، والكلب واحد صاحبي أعطاه لي؛ علشان أبيعه له"، وعقب تلقي تحريات المباحث التي أكدت صحة الواقعة، قررت حبسه على ذمة التحقيقات، إلى أن تم إحالته للمحكمة التي أصدرت حكمها المُقدم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك