محافظة القاهرة: تحديد أسماء سكان المناطق العشوائية لحصولهم على سكن آمن - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 9:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

محافظة القاهرة: تحديد أسماء سكان المناطق العشوائية لحصولهم على سكن آمن

عشوائيات القاهرة
عشوائيات القاهرة
شريف حربي ومحمد عبد الناصر:
نشر في: الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 12:52 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 12:52 م

شعت: الانتهاء من مشروع "معًا" بنسبة 85%.. والتسكين به في يونيو من العام الجاري

 

قال مدير صندوق تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، المهندس خليل شعت، إنه تم تخصيص 3 جهات لتدوين أسماء القاطنين في المنازل التي يتم إزالتها بالمناطق العشوائية بالمحافظة، وهم إدارة بحوث التسكين وصندوق العشوائيات، والحي المختص، لضمان حصول كافة المواطنين على وحدات سكنية بديلة في التجمعات السكنية التي تنشأها الدولة، موضحًا أن تلك الجهات تقوم أيضًا بتدوين الملاحظات كوجود ذوي الإعاقة وكبار السن بالمنازل حتى يتسنى لهم الحصول على الوحدات البديلة في أقرب وقت.

وأضاف شعت، لـ"الشروق"، أن الدولة لن تترك أبنائها في الشوارع على خلفية ما يروجوا بعدم حصول عدد من المواطنين على وحدات سكنية بديلة، فلابد أن توفر لهم مسكن آمن وحتى لو كان الساكن يقيم بالمنطقة بالإيجار القديم.

وأضاف أن محافظة القاهرة وهيئة التخطيط العمراني وصندوق تطوير العشوائيات اختاروا أكثر من 12 خبيرًا للقيام بتخطيط شامل لكل منطقة سكنية يتم إزالتها ضمن مخطط عملية التطوير الشامل، حتى يتم بناء مناطق خدمية متكاملة بديلة مثل جراجات السيارات ومراكز طبية واجتماعية وسلسلة من المطاعم والفنادق وأماكن مخصصة لبازارات سياحية.

ولفت إلى أن الدولة تعمل جاهدة على الانتهاء من تسليم مشروع "معًا 1و 2"، خلال العام الجاري، موضحًا أن المشروع أحد نماذج التعاون المثمر بين المحافظة والمجتمع المدني، لتكسين قاطني العشوائيات، وهو مشروع يضم حوالى 4416 وحدة سكنية، وتم الانتهاء من المشروع بنسبة 85% ولا يتبقي سوى المرافق، ومن المقرر أن يتم التسكين به فى يونيو 2020.

وأشار إلى أن منطقة الخيالة أحد مشروعات التجمعات السكنية الحديثة أيضًا، ويقوم على تنفيذها هيئة الأشغال العسكرية، وتم الانتهاء من المشروع بنسبة 90%، ولا يتبقى سوى المناطق الخدمية التي تم تخصيصها مؤخرًا وتسليمها إلى الجهات المعنية، موضحًا أن المنطقة ستوفر 2520 وحدة سكنية بديلة آمنة، وهي مخصصة لأهالي شارع المحجر ومناطق الخطورة في عزبة خيرالله وسيتم نقلهم بعد الإنتهاء من أعمال المناطق الخدمية فوراً.

وفيما يتعلق بمنطقة العسال، أوضح مدير صندوق تطوير العشوائيات، أن المنطقة تم إدرجها تحت بند المناطق غير ملائمة للمعيشة والمنهج المخصص لها هو إعادة التطوير والتأهيل وليس الإزالة لأنها ملكيات خاصة، لذا قامت المحافظة بالتعاون مع صندوق "تحيا مصر"، وصندوق العشوائيات بأعمال التطوير، حيث تم صرف ما يقارب 65 مليون جنيه للتأهيل، ووصلت نسبة التطوير إلى 45%.

في سياق قريب، أكد مدير صندوق تطوير العشوائيات، أن المحافظة أزالت منطقة الأكشاك والمحلات المطلة على كورنيش النيل ضمن المرحلة الثانية من تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، لافتًا إلى أنه سيتم إزالة كافة العقارات المطلة على كورنيس النيل فيما عدا مبنى فندق هيلتون رمسيس، ومبني وزارة الخارجية، ومبني الإذاعة والتلفزيون، ومبني القنصلية الإيطالية.

وتابع: "عملية التعويض تمت بطريقة عادلة، حيث تم التعويض بـ 10 آلاف جنيه للمتر المسطح، بالإضافة إلى الدعم الإقتصادي الذي يقدر بـ 80 ألف جنيه، بمعنى إذا كان هناك من يمتلك محل 100 متر حصل على مليون جنيه، بالإضافة إلى 80 ألف جنيه دعم اقتصادي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك