نشأت الديهي: قرار الجنائية الدولية بالقبض على نتنياهو سابقة تاريخية - بوابة الشروق
الخميس 20 يونيو 2024 1:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

نشأت الديهي: قرار الجنائية الدولية بالقبض على نتنياهو سابقة تاريخية

نشأت الديهي
نشأت الديهي

نشر في: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 12:28 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 1:12 ص

علق الإعلامي نشأت الديهي، على البيان الصادر عن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، والذي أعلن فيه السعي لإصدار أوامر اعتقال بحق قادة في حركة حماس، هم: يحيى السنوار، وإسماعيل هنية، ومحمد ضيف، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه يوآف جالانت، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال خلال تقديمه لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الاثنين، إن القرار يُمثل سابقة تاريخية لم يفكر فيها أحد، مشيرًا إلى أنه أحدث صدمة لدى كل الأطراف؛ سواء المقاومة أو دولة الاحتلال».

ولفت إلى أن المدعي العام للمحكمة الجنائية برأ مصر من الاتهام الإسرائيلي بمنع دخول المساعدات إلى غزة، لأنه نوه أن دولة الاحتلال المسئولة عن غلق المعابر وتعريض الشعب الفلسطيني للتجويع.

وأشار إلى أن «الجانب الإسرائيلي تعرض لحالة من الجنون بعد هذا القرار، حيث وصف نتنياهو القرار بالفضيحة، بينما وصفه زعيم المعارضة بأنه جريمة وكارثة لا يجب السكوت عنها».

وفي بيان صدر، الاثنين، أعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية أنه يسعى إلى إصدار أوامر اعتقال بحق قادة في حركة حماس، هم: يحيى السنوار، وإسماعيل هنية، ومحمد ضيف، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزير دفاعه يوآف جالانت، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال المدعي في طلبه إن يحيى السنوار (قائد حركة حماس في غزة)، ومحمد ضيف (قائد كتائب القسام)، وإسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحماس)، يتحملون المسؤولية الجنائية عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في أراضي إسرائيل وغزة، اعتبارا من السابع من أكتوبر 2023.

وعدد المدعي الجرائم التي ارتكبها مسئولو حماس، التي اعتبرها تخالف نظام المحكمة، ومن بينها: الإبادة والقتل العمد، وأخذ الرهائن، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والمعاملة القاسية، والاعتداء على كرامة الشخص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك