الرئاسة الفلسطينية: نحذر من استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية ضد شعبنا من رفح إلى جنين - بوابة الشروق
الإثنين 17 يونيو 2024 1:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الرئاسة الفلسطينية: نحذر من استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية ضد شعبنا من رفح إلى جنين

مخيم جنين للاجئين -  الوكالة الألمانية (د ب أ)
مخيم جنين للاجئين - الوكالة الألمانية (د ب أ)
وكالات
نشر في: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 12:35 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 12:35 م

حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من خطورة استمرار حرب الإبادة التي يتعرض لها شعبنا في رفح وغزة ونابلس وآخرها ما يجري في محافظة جنين وسقوط العديد من الشهداء والجرحى.

وقال في تصريحات، نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إن حكومة الاحتلال وجيشها يصرون على مواصلة جرائمهم، بالرغم من قرار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، وذلك جراء الدعم الأمريكي المستمر وغير المبرر لصالح الاحتلال.

وحمّل الإدارة الأمريكية مسئولية هذه الأفعال الإسرائيلية الخطيرة؛ التي تحرق المنطقة برمتها وتدفعها نحو الهاوية، قائلًا إن «الدعم الأمريكي بالمال والسلاح للاحتلال، وتوفير الغطاء لعدم محاسبته على جرائمه، تدفع بقادة الاحتلال لارتكاب مزيد من الجرائم مثلما حدث في شمال غزة ورفح، واليوم في جنين».

وأضاف: «تُنتهك الحرمات ويقتل الأبرياء والأطباء على مرأى ومسمع من العالم؛ الذي يقف صامتاً تجاه هذه الجرائم التي تمس المدنيين، وكذلك تدمير البنية التحتية للمستشفيات والمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية».

واستُشهد، صباح اليوم الثلاثاء، سبعة مواطنين بينهم طبيب ومعلم، وأصيب 12 آخرون، بينهم إصابتان بحالة خطيرة، جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على مدينة جنين ومخيمها، وسط دمار كبير في البنية التحتية.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، صباح اليوم، وتمركزت في شوارع حيفا، ونابلس، وطريق برقين، ترافقها وحدات خاصة «مستعربون»، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، تمركزت في محيط مخيم جنين، وواد برقين، استشهد خلالها سبعة مواطنين، وأُصيب آخرون بالرصاص الحي، بينهم إصابتان بحالة خطيرة.

ومن بين الشهداء أخصائي جراحة عامة في مستشفى جنين أسيد جبارين، حيث تم استهدافه في محيط المستشفى، والمعلم علام جرادات، الذي كان متوجها إلى رأس عمله في مدرسة وليد أبو مويس الأساسية للبنين، والطالب ابن الصف التاسع من مدرسة ذكور الكرامة الأساسية الثانية محمود أمجد حمادنة.

وأفاد مراسل «وفا»، بأن جرافات الاحتلال تواصل تجريف وتدمير البنية التحتية قرب مستشفى جنين الحكومي، وتتعمد جرافاته وآلياته في الاقتحامات شبه اليومية لمخيم جنين تدمير البنية التحتية في الشوارع الرئيسية والفرعية، وفي أحياء المدينة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك