نائب: مشروع الصوامع يحافظ على الثروات المصرية من الحبوب والغلال - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 3:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

نائب: مشروع الصوامع يحافظ على الثروات المصرية من الحبوب والغلال

صفاء عصام الدين:
نشر في: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 12:43 م | آخر تحديث: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 12:43 م

قال خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن مشروع صوامع الغلال من أهم المشروعات القومية التنموية التي بدأتها الدولة على مدار الـ6 سنوات الماضية، حيث يعد الأمن الغذائي مسألة حياة أو موت لدولة كبيرة بحجم مصر، لذلك أولى الرئيس اهتمامًا خاصًا بهذه القضية حفاظًا على مستقبل الأجيال المقبلة ولمنع استيراد القمح من الخارج، بل أمر الرئيس بإنشاء صوامع غلال إلكترونية.

وأوضح أن المشروع يساهم في حل كثير من التحديات التي تواجه الدولة المصرية وهي 15 ألف فرصة عمل، ويوفر على مصر أكثر من 2.7 مليار جنيه من فاقد الحبوب سنويا، 150 مليون دولار من واردات القمح عن طريق استبدال الشون القديمة في تخزين الغلال تحت الأرض بصوامع حديثة تدار إلكترونيًا.

وأضاف أن للمشروع أهمية في المحافظة على الثروات المصرية من الحبوب والغلال، خاصة أن مصر من أكبر الدول المستهلكة للحبوب، حيث تصل معدلات الاستهلاك إلى حوالي 15 مليون طن سنويا، والإنتاج المحلي يصل إلى حوالى 10 ملايين طن، ويتم استيراد باقى الاحتياجات، ويتضمن المشروع القومى 50 صومعة جديدة مزودة بأعلى مستويات التكنولوجيا.

وأكد أن المشروع يُساهم في دعم منظومة الخبز ونجاحها، كما أن توفير الدولة للصوامع يُتيح لها شراء القمح من البورصة العالمية بأسعار منخفضة وتخزينه، بدلًا من شرائه بأسعار مرتفعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك