ظافر العابدين: صورنا الجزء الثالث من «عروس بيروت» لتحقيق رغبة المشاهدين - بوابة الشروق
السبت 21 مايو 2022 5:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

ظافر العابدين: صورنا الجزء الثالث من «عروس بيروت» لتحقيق رغبة المشاهدين


نشر في: السبت 22 يناير 2022 - 12:04 م | آخر تحديث: السبت 22 يناير 2022 - 12:04 م
قال الفنان ظافر العابدين، إن الموسم الثاني من مسلسل "عروس بيروت" كان يُفترض به أن يكون الأخير، غير أن الإقبال الجماهيري الكبير على متابعة الموسمين الأول والثاني، إضافةً إلى تعلّق المشاهدين بالمسلسل ومحبّتهم لأبطاله ومطالبتهم بموسم جديد، دفع صنّاع العمل للنزول عند رغبة المشاهدين لإنجاز موسم ثالث.

وينطلق عرض المسلسل اليوم السبت، على منصة شاهد، كما يبدأ عرضه في التاسعة مساء غد الأحد، على قناة MBC مصر.

وتدور أحداث العمل حول تماسك عائلة الضاهر التي خسرت كل ما تملك بعدما تمكّن آدم من نيل ما أراد.

ويحاول فارس قيادة العائلة مجدداً في وجه الأزمات والتحديات المصيرية التي تعصف بها، وذلك بدعم من ثريا ووالدته ليلى.

وأضاف ظافر العابدين: "سيشهد هذا الموسم استمراراً للعلاقات المتداخلة ضمن العائلة والتحديات التي تواجهها، إضافة إلى مزيد من العمق في طبيعة تلك العلاقات والأحداث المتصلة بها".

وحول الخطوط الدرامية الأساسية في هذا الموسم، يقول العابدين: "تابعنا مع نهاية الموسم الثاني خسارة العائلة لأملاكها، لذا ينطلق هذا الموسم مع محاولة فارس النهوض مجدداً من الصفر، وقيادة العائلة للعودة بها إلى مكانتها المالية والاجتماعية على اعتباره عميد الأسرة ومحلّ ثقة جميع أفرادها، لن تكون المهمة سهلة في ظل العداء بين آدم وعائلة الضاهر".

من جانب آخر تتواصل العلاقات بمزيد من التشعّب بين الأخوة والأم، مع ظهور خط درامي جديد والظروف الصعبة المحيطة به.

وحول ما يشهده محور فارس وآدم من تطورات وأحداث يقول العابدين ضاحكاً: "الودّ بين آدم وفارس ليس كبيراً على الإطلاق".

ويضيف: "لم تترك أحداث الجزء الثاني متسعاً للودّ بينهما؛ لذا تزداد علاقتهما تعقيداً وتشعّباً في هذا الموسم، مع تقلّبات أخرى أُفضّل أن أتركها مفاجأة للمشاهدين".

وتابع: "الأمر نفسه ينطبق على علاقة فارس بكل من خليل وليلى، بل وحتى ثريا حيث ستشهد علاقته بها مفاجآت رغم قصة الحب المستمرة التي تجمع بينهما!".

ووعد العابدين الجمهور بموسم قوي، مليء بالأحداث وغني بالمفاجآت والصدمات النوعية – إن جاز التعبير - التي ستبدّل المسارات وتُحدث تغييرات جذرية، إلى جانب عمق درامي، مشيرا إلى أنه "قد لا يبالغ إذا ما قال أنه يتفوّق على الموسمين الماضيين في هذا الجانب".

وختم ظافر العابدين تصريحاته، بالتعبير عن سعادته بانضمام الممثلة كارمن لبّس، والفنان خالد القيش، إلى الموسم الثالث في دورين محوريّين مما سيمنح العمل -على حدّ وصفه- "روحا ًجديدةً وإضافات نوعية تثري الأحداث وتسهم في تصاعد الحبكة الدرامية عموماً".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك