تقلا شمعون: الموسم الثالث من «عروس بيروت» يسلط الضوء على ماضي ليلى - بوابة الشروق
السبت 21 مايو 2022 5:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

تقلا شمعون: الموسم الثالث من «عروس بيروت» يسلط الضوء على ماضي ليلى


نشر في: السبت 22 يناير 2022 - 11:49 ص | آخر تحديث: السبت 22 يناير 2022 - 11:49 ص

قالت الفنانة تقلا شمعون، إن الموسم الثالث من "عروس بيروت" سيسلّط الضوء على ماضي ليلى، وسيرفع النقاب عن جانب مختلف من شخصيتها، مؤكدة أن المشاهد سيتعرف على طبيعة ليلى الحقيقية في الماضي قبل أن تنصّب نفسها حاميةً للعائلة وتقرر تحمّل أعباء جسيمة حوّلتها مع الوقت إلى امرأة قوية أو قاسية في بعض الأحيان كما تابعناها في الجزء الأول.

وينطلق عرض المسلسل اليوم على منصة شاهد، كما يبدأ عرضه في التاسعة مساء غد الأحد على قناة "MBC" مصر، وتدور أحداث العمل حول تماسك عائلة الضاهر التي خسرت كل ما تملك بعدما تمكن آدم من نيل ما أراد، ويحاول فارس قيادة العائلة مجدداً في وجه الأزمات والتحديات المصيرية التي تعصف بها، وذلك بدعم من ثريا ووالدته ليلى.

وتضيف في هذا الجانب: "ليلى كانت شخصا حالما، ولم تكن تأبه يوماً للفروقات الطبقية والاجتماعية على الإطلاق، فقد أحبّت ابن النجار ومضت وراء قلبها، لكن مسؤولياتها العائلية التي تحمّلتها لاحقاً غيّرتها إلى حدٍّ كبير".

وحول المستجدّات التي ستحملها الأحداث لـ"ليلى" مع هذا الموسم، أوضحت تقلا: "تجد ليلى نفسها مفلسةً وتضطر للتعامل مع ظروف معيشية صعبة ومختلفة كليا، فهل ستتمكن من التأقلم مع تلك الظروف القاسية والمستجدّة؟ هنا ستكمن المفاجأة حيث سنرى ليلى التي عرفها المشاهدون بحلّة مختلفة كليا، تطبخ لأولادها ولا تُعِر اهتماما لمظهرها ولباسها وشعرها، مع حفاظها في الوقت نفسه على شخصية المرأة الأرستقراطية القوية واعتزازها بنفسها".

وحول علاقتها بـ"عادل" والتغييرات التي ستطرأ في هذا السياق، أوضحت تقلا، أن حبّها القديم لعادل الذي حاولت أن تبقيه في الظلّ بعيداً عن عائلتها خلال الفترة الماضية، سيشهد تغييراً كبيراً، فعادل هو من سيقف إلى جانبها في محنتها".

ومن جانب آخر، تشير تقلا شمعون، إلى أن الموسم الثالث سيكشف الكثير من الحقائق وأبرزها تلك التعلّقة بـ"آدم".

وتضيف: "بعد خيانة آدم لعائلة الضاهر تشعر ليلى بألم الغدر سيّما وأنها فتحت له بيتها ومنحته ثقتها المطلقة، فمن يقف وراء آدم؟ ومن هو الذي حرّضه على الخيانة؟ وما حقيقة كره العمّة عايدة الشخصي لـ "ليلى"؟ّ وما هو سر الحقد الذي تحمله في قلبها؟ بل من هي العّمة عايدة أصلاً؟ ولماذا أخفتها ثريا عن أولادها؟ وما هو دورها في كل ما حصل مع العائلة؟ جميع تلك الأسئلة وغيرها ستجيب عنه الأحداث المتسارعة والمتصاعدة".

وختمت تقلا شمعون، بالتأكيد أن الموسم الثالث يتميز بحبكة غنية ومواقف إنسانية ووجدانية موجعة، وخاصةً تلك التي ستتعرّض لها ليلى تباعا مما سيكسرها ويجعل المشاهدين في حالة من التعاطف المستمرّ معها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك