اهتم بالآخرين وتقبل العالم كما هو.. علماء النفس ينصحون ببعض الطرق لتكون شخص أكثر إيجابية - بوابة الشروق
الأربعاء 27 مايو 2020 2:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

اهتم بالآخرين وتقبل العالم كما هو.. علماء النفس ينصحون ببعض الطرق لتكون شخص أكثر إيجابية

هاجر أبوبكر
نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 11:39 ص | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 11:39 ص

عندما يتعلق الأمر بالقواعد العامة للعيش، ربما يكون النظر إلى الجانب المشرق من الحياة هو من أهم تلك القواعد.

ولكن بالنسبة لأي شخص عالق في زحمة الحياة ومشاغلها قد يبدو البقاء إيجابيًا في بعض الأحيان من أصعب الأشياء التي يمكن تحقيقها.

وتوضح الدكتورة باتريشيا طومسون، الحاصلة على دكتوراه في علم النفس المؤسسي، يكمن الحل في تعلق الأمر باتباع نهج متفائل أكثر تجاه العالم كما هو، والاعتقاد بمرونتك معه.

وتقول "يواجه الأشخاص الإيجابيون نفس التحديات التي يواجهها الأشخاص الأكثر تشاؤماً...ومع ذلك، لأن الإيجابيون لديهم اعتقادًا كامنًا في قدرتهم على الصمود أمام التحديات التي لا مفر منها في الحياة، فإن لديهم رد فعل أسرع "، وهذه القدرة على الارتداد بسرعة أكبر هي شيء يساعد في جوانب أخرى من حياتك.

ووفقًا لطومسون فالتفاؤل مرتبط بصحة أفضل ونجاح أكبر في العلاقات التجارية وعلاقات أكثر سعادة، لأن كونك إيجابيًا غالبًا ما يعني أنك شخص أكثر إصرارًا، وإذا كنت مثابراً، فمن المرجح أن تنجح، وفقاً لمجلة (وومينز هيلث).

وفيما يلي 11 نصيحة ينصح بها علماء النفس لتكون أكثر إيجابية:

1. ابحث عن الأنشطة التي تجلب لك السعادة مهما كانت صغيرة.

يقول الدكتور إرين أوليفو، الدكتور في علم النفس الإكلينيكي، "يجب على الجميع معرفة الأشياء التي تدفعهم للفرح أو الحب أو الإثارة، وبمجرد أن تعرف ما هي، يمكنك البحث عنها بنشاط".

2. قدم الشكر والامتنان.

في ثلاث دراسات ذات صلة تم نشرها في مجلة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي في عام 2003 ، توصل العلماء الذين يبحثون عن طرق مختلفة يمكن أن يكون فيها الشخص أكثر إيجابية إلى استنتاج مفاده أن تقديم الشكر والامتنان لن يشجعك على تقدير اللحظات الإيجابية في حياتك فحسب، بل ستبدأ أيضًا في البحث عن كل تلك الأشياء التي تشعرك بالامتنان طوال اليوم.

3. افعل شيئًا لشخص آخر.

إذا كنت تريد أن تشعر بالسعادة لفترة أطول، فقد يكون من الأفضل أن تتعامل مع الآخرين، فالشعور بأنك تساهم أو تقدم خدمة للآخرين يشعرك بالتفاؤل، وفقًا لأوليفو.

4. التأمل.

أوصى كل من طومسون وأوليفو بالتأمل كوسيلة لتهدئة الجسم وتهدئة الثرثرة الخارجية، والتركيز.

5. تقبل أن العالم فوضوي.

بقدر ما تخطط وتفكر في المستقبل، هناك بعض الأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها، وتشرح طومسون أنه بمجرد قبولك لتلك الحقيقة، يمكنك قضاء وقت أقل تتمنى أن تتمكن من تغيير كل تلك الأشياء الفوضوية التي من المستحيل تغييرها.

بدلًا من ذلك، استخدم هذا الوقت والطاقة لاتخاذ قرار واضح حول ما يمكنك القيام به في موقف معين.

6. اخرج إلى الطبيعة.

على الرغم من أن قضاء عطلة نهاية الأسبوع في مشاهدة الأفلام تبدو فكرة رائعة ، لكن قضاء بعض الوقت في الخارج سيجعل مزاجك يتحسن، وجدت دراسة أجريت عام 2019 من المملكة المتحدة ونشرت في تقارير علمية أن قضاء ساعتين في الأسبوع بالخارج يساعد على تعزيز صحتك البدنية والعقلية.

7. لا تستسلم للتحيز السلبي.

في نهاية اليوم، هل تجد نفسك ما زلت تفكر في الشيء السيئ الوحيد الذي حدث على عكس عشرات الأشياء العظيمة؟ إذا كنت تبحث لتلقي اللوم عليه، فحالو تجنب ذلك من خلال التركيز على الإيجابيات.

8. أنت مسؤول عن مشاعرك.

محاولة أن تكون شخصًا أكثر تفاؤلاً يمكن أن تبدأ بقرار بسيط وهو أن تكون شخصًا أكثر تفاؤلاً.

9. ممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل صحيح والحصول على قسط كاف من النوم.

تشير أوليفو إن تلبية هذه الاحتياجات الأساسية سيساعدك على أن تكون أقل عرضة للمشاعر السلبية.

10. ابتسم.

هناك بعض الأدلة العلمية على أن الابتسام يساعدك على الشعور بتحسن.

11. شجع نفسك.

يمكن أن يساعدك أيضًا أن تشجع نفسك عندما تواجه انتكاسة.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك