الجامعة الألمانية: طلاب معمل الأرترونكس ابتكروا علاجات جديدة للربو واكتشاف السرطان - بوابة الشروق
الأحد 5 فبراير 2023 9:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

الجامعة الألمانية: طلاب معمل الأرترونكس ابتكروا علاجات جديدة للربو واكتشاف السرطان

عمر فارس
نشر في: الإثنين 22 يوليه 2019 - 3:55 م | آخر تحديث: الإثنين 22 يوليه 2019 - 5:09 م

أعلنت كلية هندسة وعلوم المواد بالجامعة الألمانية بالقاهرة، عن استعداداها تخريج دفعة جديدة من طلاب مرحلة البكالوريوس الذين نفذوا العديد من المشروعات الابتكارية بمعمل الأرترونكس بالجامعة، الذي يُستخدم في التدريب المعملي والتطبيق العملي لمشاريع طلاب مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا.

وأضاف الدكتور أمير رشدي الأستاذ المساعد بالكلية والقائم بأعمال الإشراف على المعمل، في بيان صحفي، أن الطلاب حرصوا على تطبيق ما تلقوه أكاديميا وتنفيذه على هيئة ابتكارات تخدم المجتمع وذلك باستخدام تكنولوجيا الألياف الضوئية وهو ما أثمر ابتكارات علاجية جديدة لأمراض مثل الربو، واكتشاف الأورام السرطانية في بدايتها وتمت هذه المشروعات بالتعاون الثنائي مع كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة.

وأشار إلى تمكن فريق أخر من ابتكار طرق جديده للتحكم في الأطراف الصناعية لمساعدة مستخدميها على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، والمسؤل عن التدريب المعملي للطلاب.

وتابع أن اللجنة التي عقدت لتقييم مشاريع الطلاب المكونة من الدكتور أحمد البدوي أستاذ بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، والدكتور محمد زكريا أستاذ مساعد بالفنية العسكرية ورئيس قسم الميكاترونيكس، وحسام الدين عبدالرحمن أستاذ مساعد بجامعة المستقبل.

وأوضح أن الهدف من إنشاء معمل الأرترونكس هو تطوير أجهزة الأستشعار والمشغلات المجهرية طبقاً لأحدث نظم معايير القياس والمراقبة علي نطاق النانو وتدريب الطلاب على تنمية واكتساب المهارات التقنية والمهنية اللازمة لإيجاد كودار متخصصة على معرفة تامة بالهندسة الميكانيكية والكهربية ونظم التحكم في وقت واحد، مما يمكنهم من وضع الحلول المجدية لتطبيقات الميكاترونيات في مجال البحث والصناعة، وتصميم وتصنيع المنتجات والعمليات ذات الصلة بالثلاث تخصصات وهو ما يؤهلم بجدارة لارتياد أسواق العمل وتقلد المناصب الريادية المحلية منها والدولية.

ولفت رشدي إلى أن تأسيس المعمل تم بالتعاون مع جامعات ومعاهد ومراكز بحثية أكاديمية، كجامعة تكساس للتكنولوجيا، مركز العلوم الصحية الولايات المتحدة الأمريكية، جامعة ميثوديست الجنوبية في دالاس تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى مشاركة العالم الدكتور كوبير أولتش مؤسس ورئيس المجلس الدائم للمفاهيم المستدامة بألمانيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك