«المالية»: «رقمنة الضرائب» رفعت كفاءة التحصيل بنسبة ١٥٪ رغم كورونا - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 4:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

«المالية»: «رقمنة الضرائب» رفعت كفاءة التحصيل بنسبة ١٥٪ رغم كورونا

محمد معيط، وزير المالية
محمد معيط، وزير المالية
سارة حمزة
نشر في: الخميس 22 يوليه 2021 - 10:17 م | آخر تحديث: الخميس 22 يوليه 2021 - 10:17 م

الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين التزمت بالفاتورة الإلكترونية بنسبة 100%

قال محمد معيط، وزير المالية، إن ميكنة المنظومة الضريبية الإلكترونية ساهمت خلال موسم الإقرارات الضريبية ٢٠٢١، فى رفع كفاءة التحصيل الضريبى بنسبة ١٥٪، رغم جائحة فيروس كورونا المستجد، وفق بيان للوزارة.

وأضاف أن منظومة إقرارات القيمة المضافة شهدت نموًا بنسبة ٩١٪، فى أعداد المسجلين، ونموًا فى أعداد مقدمى إقرارات القيمة المضافة بنسبة ٤٥٪ مقارنة بعام ٢٠١٨، ونموًا فى حصيلة إقرارات القيمة المضافة بنسبة ٢٦,٦٪ عن عام ٢٠٢٠.

وشدد على أن منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة بمراكز كبار ومتوسطى الممولين وكبار المهن الحرة، تبسط إجراءات ربط وتحصيل الضريبة على الدخل، والضريبة على القيمة المضافة، وضريبة الدمغة، وضريبة كسب العمل، وضريبة رسم تنمية المواد المالية، بشكل يُراعى الخصوصية الفنية لكل ضريبة.

وتابع أن منظومة الفاتورة الإلكترونية حققت نجاحًا ملموسًا على أرض الواقع، وبلغت نسبة الالتزام من الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين 100%، ومن المقرر استكمال مراحل الإلزام لكل المسجلين بمختلف المأموريات الضريبية خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن أكثر من ١٨٤٢ شركة انتهت من وضع الوثائق الإلكترونية الخاصة بها على بيئة التشغيل الفعلى، وتم استقبال أكثر من ٢٣,٥ مليون فاتورة إلكترونية.

وبحسب الوزير تستهدف المنظومة تسهيل الإجراءات وتبسيط عملية فحص الشركات مع إمكانية «الفحص عن بعد»، وتيسير إجراءات «رد الضريبة»، وذلك ضمن خطوات تحديث وتطوير وميكنة منظومة الإدارة الضريبية.

من جانبها قالت سامية أحمد، أحد الممولين، إن منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة، وفرت للممولين خدمات أفضل فى أسرع وقت ممكن، مثل خدمات الدفع الإلكترونى، التى أتاحت لها سداد المبالغ المطلوبة بإحدى وسائل الدفع غير النقدى إلكترونيًا بكل سهولة، مشيرة إلى أنه خلال المواسم الضريبية السابقة كان السداد قد يستغرق أيامًا بسبب الزحام، وفق البيان.

وأكد محمد السيد، أحد الممولين، أن الموسم الضريبى ٢٠٢١ بدا مختلفًا عن المواسم السابقة بسبب سهولة الإجراءات، وإتاحتها بشكل مميكن، موضحًا أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعود بالنفع على شركته وعلى منظومة التجارة بشكل عام فى مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك