الولايات المتحدة تعتزم نشر أسلحة فرط صوتية عام 2023 - بوابة الشروق
الأحد 28 نوفمبر 2021 1:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

الولايات المتحدة تعتزم نشر أسلحة فرط صوتية عام 2023

الكونجرس الامريكي
الكونجرس الامريكي
وكالات:
نشر في: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 6:59 م | آخر تحديث: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 6:59 م
أكد تقرير نشرته خدمة أبحاث الكونجرس الأمريكي أن الولايات المتحدة ستكون قادرة على إدخال الأسلحة فرط الصوتية الخدمة في موعد لا يتجاوز عام 2023.

ونص التقرير على أنه "خلافا لروسيا والصين، لا تقوم الولايات المتحدة بتطوير أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت لاستخدامها المحتمل بإضافة رأس حربي نووي"، وفقا لموقع "روسيا اليوم" الإخباري.

وأضاف: "تسعى الولايات المتحدة إلى صنع أسلحة فرط صوتية قادرة على ضرب أهداف بدقة أكبر، قد يكون تطويرها من الناحية الفنية أكثر صعوبة من تطوير الأنظمة الروسية والصينية المسلحة نوويا وأقل دقة".

وتابع: "تم إجراء اختبارات على حاملات الطائرات بوحدات فرط صوتية كجزء من تطوير برنامج سلاح بعيد المدى (LRHW) للجيش، وكذلك برنامج مشابه لبرنامج الضربات السريعة التقليدية البحرية (CPS) التابع للبحرية الأمريكية".

وتابع: "مدى الصواريخ الفرط صوتية التي يجري تطويرها للجيش الأمريكي سيكون أكثر من 2775 كيلومترا، وستصل سرعتها إلى 17 ماخ".

وأجرت الولايات المتحدة الأربعاء الماضي ثلاث عمليات إطلاق ناجحة لصواريخ واعدة فرط صوتية، من المقرر أن تدخل الخدمة مع الجيش والبحرية.

وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية إلى أنه "تم إجراء الاختبارات في مختبر (سانديا) الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية المسؤول عن الترسانة النووية الأمريكية، وتم تنفيذ عمليات الإطلاق من منصة إطلاق ناسا في جزيرة والوبس على ساحل المحيط الأطلسي في فيرجينيا".

وأوضحت الوزارة أن "تجربة إطلاق أخرى لصاروخ فرط صوتي أجريت أمس الخميس في جزيرة كودياك في ألاسكا، باءت بالفشل".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك