طفل عربي يتحول لبطل في ألمانيا لمنعه وقوع كارثة.. فماذا فعل؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 12:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

طفل عربي يتحول لبطل في ألمانيا لمنعه وقوع كارثة.. فماذا فعل؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:50 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:50 م

احتفت وسائل الإعلام الألمانية، بطفل مغربي يبلغ من العمر 12 عامًا، بعدما تمكن من منع وقوع حريق في مبنى سكني في مدينة كاسل الألمانية.

وقالت وسائل إعلام ألمانية بينها صحيفة "اتش أن ايه" المشهورة، أن الطفل العروسي، الذي يبلغ من العمر 12 عامًا، أظهر الكثير من الشجاعة، عندما كان في طريقه إلى سوبر ماركت مع صديق ورأى الدخان ينبعث من نافذة في بئر السلم في مبنى سكني وسط المدينة.

وذكرت الصحيفة أن الطفل لم يفكر كثيرا، ليركض نحو المبنى ويصعد الدرج إلى الطابق الخامس، لينذر الجميع ولم يخاف من النار.

ويقول العروسي: "كنت فقط خائفا على يدي اليسرى لأنها كانت مكسورة وظننت أنني قد أسقط أثناء صعودي الدرج لكن هذا لم يحدث لكني اكتشفت أن سبب الحريق في الطابق الخامس هو نشوب النار في إناء من الزهور الاصطناعية.

قرع العروسي جرس وباب الشقة، وعندما فتحت له السيدة قال: "ساعديني بسرعة إنها مشتعلة"، لتعطي له المرأة زجاجة مياه، ويطفئ النار على الفور ليمنع بذلك كارثة حريق كان يمكن أن تلتهم المبنى في وسط المدينة.

لم تلاحظ السيدة أي شيء ولم تشعر بالحريق، حتى قدوم الطفل إليها، من بئر السلم، ما دفعها للقول بإنها سعيدة لأن الصبي تصرف بهذه الطريقة، "لولاه لكان الوضع أسوأ لقد كان شجاعا حقا، علينا قول ذلك".

وقالت المتحدثة باسم شرطة المدينة، إنه بسبب تصرف الصبي الشجاع، لم تكن الأضرار سوى بضع مئات من اليورو، فيما لا يزال من الممكن رؤية آثار الأدخنة على جدار في بئر السلم.

لم يقم العروسي بإطفاء الزهور المحترقة فحسب، بل اتصل أيضًا بالشرطة على رقم الطوارئ 110، وأخبر الضباط لاحقًا أنه قابل الجناة المزعومين في بئر السلم، حيث قال إن حوالي شابين غادرا المبنى السكني عبر المخرج الخلفي.

ويقول العروسي: "تعلمت من والدي أنه ينبغي على المرء أن يساعد الآخرين"، فيما قالت والدته انه عندما يكبر سيكون رجلا صالحًا.

وأضاف العروسي بفخر أن إحدى عماته ناشطة في مجال حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

جدير بالذكر أن والدا العروسي كلاهما من الصحراء الغربية في المغرب، وأن الطفل مغربي إسباني حيث ولد في إسبانيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك