النيابة العامة تعلن تفاصيل التحقيقات الأولية في واقعة غرق مركب ببحيرة مريوط - بوابة الشروق
الجمعة 26 فبراير 2021 11:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

النيابة العامة تعلن تفاصيل التحقيقات الأولية في واقعة غرق مركب ببحيرة مريوط

محمد فرج
نشر في: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 6:01 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 6:01 م

أعلنت النيابة العامة أنها تباشر التحقيقات في واقعة غرق مركب ببحيرة وادي مريوط، موضحة أنه تم إلقاء القبض على مالكها وجار التحقيق معه.

وقررت النيابة استكمالًا للتحقيقات؛ انتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي على جثامين المتوفين لبيان سبب وكيفية حدوث وفاتهم ومدى الإصابات التي لحقت بهم.

كما طلبت النيابة، استكمال التحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وانتداب قسم شرطة المسطحات المائية بالإسكندرية؛ للبحث عن المفقودين وانتشال المركب محل الحادث والإخطار فور تنفيذ ذلك.

كما كلفت الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية باتخاذ كافة إجراءات البحث والإنقاذ، واستعلمت من الإدارة المركزية للتفتيش البحري بـالهيئة المصرية لسلامة الملاحة الحبرية عن مدى التصريح بالصيد في موقع الحادث، وبيان السفن والمراكب المرخص لها بالإبحار فيه.

كما استعلمت من هيئة الثروة السمكية عن مدى الترخيص للمركب محل الحادث بالإبحار.

وذكرت النيابة في بيان أنها تلقت إخطارًا يوم الثاني والعشرين من شهر فبراير الجاري في غضون الساعة الحادية عشرة والنصف مساءً بغرق مركب ببحيرة "مريوط" بالكيلو (٩.٥) مما أسفر عن وفاة وإصابة البعض ونقلهم إلى مستشفى العامرية العام، وقد أُبْلِغَتْ النيابة بانتشال جثامين تسعة متوفين من مستقلي المركب وعددهم عشرون راكبًا.

وعلى هذا انتقل فريق من النيابة لسؤال المصابين ومناظرة جثامين المتوفين، وفريق آخر لمعاينة موقع الحادث، حيث تبين وقوعه ببحيرة وادي مريوط التابعة إلى الهيئة العامة للثروة السمكية، لافتة أنها ألتقت بشهود للواقعة أثناء المعاينة، فاستدعتهم لسؤالهم في التحقيقات.

وأوضحت النيابة أن تحريات إدارة البحث الجنائي ذكرت أن قائد المركبة هو مالكها، وأنه فرَّ هاربًا على إثر وقوع الحادث.

وتابعت النيابة أن التحقيقات حتى تاريخه كشفت عن بلوغ عدد مستقلي المركب عشرين راكبًا بين أطفال ورجال ونساء، وانتشال جثامين تسعة متوفين، ونجاة ستة، ولا تزال الجهود تُبذل بحثًا عن خمسة مفقودين آخرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك