«ميديس العالمية» تستهدف الشراكة مع مصر لتطوير النظم التكنولوجية الطبية وتصديرها لأفريقيا والشرق الأوسط - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 5:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

«ميديس العالمية» تستهدف الشراكة مع مصر لتطوير النظم التكنولوجية الطبية وتصديرها لأفريقيا والشرق الأوسط

أحمد عواد:
نشر في: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 8:55 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 8:55 م

زهران: الشركة تطور نظم المعلومات بـ450 مستشفى حكوميا فرنسيا
أتوقع نمو سوق تكنولوجيا المجال الطبى عالميا إلى 300 مليار دولار

أكد الدكتور وجدى زهران، رئيس مجلس إدارة شركة «ميديس لتكنولوجيا المعلومات»، المتخصصة فى المجال الطبى أن شركته تنفذ مشروعات كبرى مع المستشفيات الحكومية الفرنسية فى المجال الطبى، كما تستهدف مشاركة مصر فى تلك المشاريع وإنشاء مراكز بحثية لخلق جيل جديد من النظم التكنولوجية الطبية الحديثة، على أن تقوم مصر بتطبيقها فى السوق المحلية وتصديرها لأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.
وبحسب زهران، وقعت الشركة اتفاقية شراكة مع المستشفيات الحكومية الفرنسية لتطوير نظم المعلومات لـ450 مستشفى حكوميا فرنسيا، مشيرا إلى أن تلك الشراكة تعد الأولى من نوعها التى تتم بنظام «بى بى بى» فى المجال الطبى بفرنسا.
وقال زهران، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن منظومة التأمين الصحى فى فرنسا من أفضل المنظومات الصحية فى العالم، مشيرا إلى أن ميكنة المنظومة هناك أقرب مثال لما تريد مصر أن تصل له فى الرعاية الصحية.
وحول مدى إمكانية تنفيذ مشروعات وتقديم حلول تكنولوجية فى السوق المصرية، أكد أن هناك محادثات ومفاوضات مع بعض المسئولين للاستعانة بحلول شركة التكنولوجيا فى المجال الطبى، مشيرا إلى أنه يتمنى العمل فى السوق المصرية ونقل خبرات شركته فى هذا المجال من خلال التوصل إلى اتفاق مع الحكومة، وأن تكون مصر مصدرة للحلول التكنولوجية إلى أفريقيا والشرق الأوسط.
وأكد أنه التقى السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الهجرة، وعرض عليها ما تقوم به الشركة من أعمال فى السوق الفرنسية وتطوير المستشفيات واستخدام أحدث التكنولوجيات المتطورة والعمل بالذكاء الاصطناعى للكشف المبكر عن الأمراض وتوعية المرضى بتطورات المرض والعمل على تجنبه مستقبلا.
وأضاف أنه انبهر بما قام به الشباب المصرى فى ميكنة التأمين الصحى ببورسعيد، لافتا إلى أن ما حدث فى مصر لم يحدث فى عدد كبير من الدول المتقدمة فى هذا المجال، لكن تجربة التأمين الصحى تحتاج إلى مزيد من التطوير خلال الفترة المقبلة.
وحول رؤيته للتحول الرقمى فى مصر، قال زهران إن التحول الرقمى أصبح شيئا أساسيا ومطلوبا فى جميع المجالات، خاصة فى ظل أزمة كورونا التى نمر بها حاليا، لافتا إلى أننا نحتاج إلى التحول فى طريقة التفكير أيضا حتى ننجح فى التحول الرقمى.
وأضاف أنه يجب أن يكون هناك تعاون مع مراكز الأبحاث فى أوروبا بحيث يكون هناك تطور لمصر فى هذا المجال الطبى، والتعرف على الجديد فى التكنولوجيات الحديثة، مشيرا إلى أن الجامعات عليها دور كبير فى تدريب الطلبة على المشاركة فى الأبحات سواء داخليا أو خارجيا.
وقال إن مصر تمتلك عقولا واعدة فى جميع المجالات، لكن على الدولة أن تسعى لتكون مصدرا للتكنولوجيا وليست مستوردة، مطالبا الحكومة بمزيد من الاهتمام بالمشاركة فى الأبحاث العالمية فى جميع المجالات.
وتوقع زهران أن ينمو حجم السوق العالمية لتكنولوجيا المجال الطبى ليصل إلى 300 مليار دولار خلال السنوات المقبلة، متمنيا أن تحصل مصر من خلال شركاتها العاملة فى هذا المجال على نسبة من حجم السوق لا تقل عن 1%.
فيما قال إن حجم السوق الطبية الفرنسية يصل إلى 1.2 مليار دولار سنويا فى المجال الطبى، مشيرا إلى أن فرنسا تسعى للتصدير حتى تحصل فى هذا المجال على جزء من السوق العالمية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك