الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 1:27 ص القاهرة القاهرة 19.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

الإعلامي خيري حسن: التليفزيون «كذب» أثناء واقعة اغتيال «السادات» واختلق إصابته

الإعلامي خيري حسن، قارئ النشرات السابق بالتليفزيون المصري
الإعلامي خيري حسن، قارئ النشرات السابق بالتليفزيون المصري
كتب- أحمد العيسوي
نشر فى : الأربعاء 23 مايو 2018 - 12:22 م | آخر تحديث : الأربعاء 23 مايو 2018 - 12:22 م

قال الإعلامي خيري حسن، قارئ النشرات السابق بالتليفزيون المصري، إن «كذب»، التليفزيون في واقعة اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، كان لاعتبارات الأمن القومي حتى لا تضيع محافظات الجمهورية بالكامل، وفق قوله.

وأضاف «حسن»، خلال لقائه ببرنامج «هذا الصباح»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، اليوم الأربعاء، أنه كان يغطي حفل ذكرى انتصار أكتوبر، لصالح الإذعة المصرية، وعند حدوث إطلاق النار أخذ المسافة بين المنصة وجامعة الأزهر زحفًا، متابعًا: «تعلمت شيئًا في واقعة اغتيال "السادات"، فكانوا يعيبون على الإعلام أنه يكذب، ولكنه مهم في وقت ما».

واستطرد: «عندما وصلت ماسبيرو، قرأت موجز الأخبار بأن الرئيس "السادات"، أصيب في كتفه مع أني رأيته بعيني مستشهدًا، وعرفت أنه في حالة إعلان استشهادة مباشرة، فإن أحداثًا كثيرة ستقع، بينما إعلان إصابته أوقف أحداثًا كثيرة».

وأشار إلى استيلاء الإرهابيين على محافظة أسيوط وقتلهم لـ80 ضابطًا عقب الواقعة، وتقسيمهم للمحافظات على بعضهم البعض، إلا أن إعلان إصابة «السادات»، ما يعني أنه على قيد الحياة، أحدث إرباكًا للإرهابيين وعطل فكرة استيلائهم على المحافظات، وفق قوله.

وتابع: «تعلمت أنه في بعض الأوقات يمكن الكذب، لكن لصالح الأمن القومي، فكنت قد رأيته بعيني شهيدًا، ولكن في ماسبيرو راعينا بعد الأمن القومي».

وأوضح أن المسؤولين عن الأمن القومي، هم من أملوه الخبر، لمعرفتهم ماذا يفعلون، قائلًا إن هذه المحطة في حياته لا يمكن نسيانها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك