إسلام إبراهيم لـ«الشروق»: زيارة إلى «سايبر» ساعدتنى فى التحضير لشخصية «حمادة» - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 2:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إسلام إبراهيم لـ«الشروق»: زيارة إلى «سايبر» ساعدتنى فى التحضير لشخصية «حمادة»

إسلام إبراهيم
إسلام إبراهيم
مصطفى الجداوى:
نشر فى : السبت 23 مايو 2020 - 8:09 م | آخر تحديث : السبت 23 مايو 2020 - 8:09 م

* ضحيت بأعمال أخرى من أجل بـ«100 وش».. والعمل مع نيللى وآسر كان ممتعا
* SNL وش السعد وسبب شهرتى.. وسعيد جدا بتجربة «أقوى أم فى مصر»
* توتر أول يوم تصوير وعدم احترافى فى قيادة الموتوسيكل سبب الحادث الذى تعرضت له

استطاع الفنان الشاب إسلام إبراهيم، أن يلفت الأنظار، بتقديم شخصية «حمادة» فى مسلسل «بـ100 وش»، والذى شارك فى السباق الرمضانى الماضى، وحقق إشادات نقدية وجماهيرية.
فى هذا الحوار، يتحدث إسلام إبراهيم لـ«الشروق»، عن كواليس تحضير الشخصية، والصعوبات التى واجهها خلال التصوير، كما يتحدث عن العمل مع المخرجة كاملة أبو زكرى، والفنانين نيللى كريم وآسر ياسين، وكيف يرى المقارنة بين «SNL بالعربى» الذى صنع شهرته، و«مسرح مصر».

* من الذى رشحك لدور «حمادة» فى مسلسل «بـ100 وش»؟
ــ رشحتنى المخرجة كاملة أبو زكرى، تلقيت اتصالا منها أثناء تواجدى فى السعودية، وشرحت لى تفاصيل دور «حمادة» فى مكالمة استغرقت ساعة كاملة، وكنت سعيدا جدا، ورغم أنها اشترطت التفرغ الكامل للمسلسل، إلا أننى وافقت على الفور، وتنازلت عن مشاركتى فى أعمال أخرى تعرض الآن، لأننى رأيت أن المخرجة كاملة أبو زكرى تستحق أن أتفرغ لمسلسلها وأعطيته كل تركيزى ومجهودى، لأن تجربة المشاركة فى عمل لها هو بمثابة حظ كبير، لأنها تقدم عملا كل سنتين أو ثلاث لكنه يكون على قدر عال من النجاح، فهى دقيقة جدا وممكن أن تأخذ اللقطة 20 مرة لكى تصل إلى اللقطة المناسبة، وشغفى فى التمثيل وصل إلى قمته بالعمل مع كاملة أبوزكرى.

* كيف كان تحضيرك لشخصية «حمادة» فى مسلسل «بـ100 وش»؟
ــ حضرت لشخصية «حمادة» وصنعت لها تاريخ كويس جدا، وبدأت أتعرف على تجارب «هاكرز» حقيقين، تحديدا الشباب الذين يتعاملون مع فكرة «IT» وأجهزة الكمبيوتر، لكنهم من طبقة فقيرة، وذهبت لـ«سايبر» واستعنت بفلاشة وطلبت من أحدهم تحميل أفلام، وتحدثت معه لأعرف كيف يفكر ويتحدث، ولاحظت أن لغتهم الإنجليزية بسيطة جدا، لكنهم على دراية كاملة بكل ما يتعلق بالكمبيوتر، والمستوى الاجتماعى والمعرفة لا يتعارضون مع بعضهم، وفكرت فى طريقة تقديم دور شخص من طبقة فقيرة وفى نفس الوقت يكون فاهم كيفية التعامل التكنولوجيا.

* هل كنت تتوقع نجاح دور «حمادة»؟
ــ أنا غير قادر على التوقع لنفسى، لكن كنت متوقعا أن المسلسل سيحقق نجاحا، لأن المخرجة كاملة أبوزكرى تعمل بإخلاص شديد، وحريصة دائما على أدق التفاصيل، ودقيقة جدا وتحاول أن تجعل الجميع داخل الشخصية التى يقدمها، وتعطى مساحة للارتجال، ما دام الارتجال فى نطاق الشخصية وليس استظرافا.

* ما أصعب المشاهد التى تعرضت لها فى «بـ100 وش»؟
ــ أصعب مشهد هو مشهد الموتوسيكل، لأننى لا أجيد قيادته، وأخذت فترة للتدريب على قيادته لكن نظرا لضيق الوقت لم أتمكن من أكون محترفا بنسبة 100%، ومن المفترض أن أول ظهور لـ«حمادة» فى وسط ازدحام فى منطقة وسط البلد، وكانت المخرجة كاملة أبو زكرى تصور وكنت متوترا جدا، فتعرضت لحادث مع نيللى كريم، وانتقلنا إلى المستشفى، بسبب تعرضنا لإصابات وكدمات.

*هل تتمنى الخروج من عباءة الكوميديا؟
ــ أتمنى أن يعرض على باستمرار أنواع مختلفة من التمثيل، فأنا عندما اخترت مهنة التمثيل كان بسبب حبى لها وأن استمتع بها، وأكيد تقديم نوع واحد بشكل مستمر يسبب ملل، كما أن الكوميديا أنواع، الكوميديا التى ظهرت فى «SNL»، مختلفة عن كوميديا «طلعت روحى»، غير كوميديا «100 وش»، وفى النهاية أنا أعتبر «حمادة» شخصية درامية، ولا أرى أنه مجرد كوميديان يلقى «ايفيهات» فقط، فهو شخصية تفرح وتزعل وتنكسر وقوية وتنتقم.

* كيف كانت كواليس العمل؟
ــ المسلسل بداية من أصغر واحد إلى أكبر واحد كلنا عيلة واحدة وعلاقتنا ببعضنا البعض جيدة جدا، السائد بيننا باستمرار هو الضحك والترفيه، والحمد لله كل ذلك ظهر على الشاشة، كلنا بنساعد بعض ممكن «ايفيه» يبقى عندى مش مناسب لدورى، بقترحه على «سباعى» الفنان شريف دسوقى.

* حدثنا عن الكواليس مع الفنانة نيللى كريم والفنان آسر ياسين؟
ــ نيللى كريم وآسر ياسين طيبين جدا عى المستوى الإنسانى ومحترمين، ودائما مركزين فى شغلهم أوى، والطبيعى أننا نكون دائما مركزين فى الشغل طول الوقت، والهزار يكون فى وقت الراحة وتجهيز «اللوكيشن»، ونيللى وآسر ناس نضيفة جدا ولا يوجد بينهم وبين الآخرين حاجز، كما أنهم من النجوم الذين لا يتكبرون على الناس، والتعامل مع الناس الصحيحة نفسيا يكون شيئا جميلا جدا، ودائما ما يساعداننى و«بيفرشولى ايفيهات»، والعمل معهما ممتع وهذا ما وصل للناس.

* كيف تتابع ردود الفعل حول أعمالك؟
ــ رود فعل الجمهور مفاجأة بالنسبة لى، وهذه عادة المخرجة كاملة أبوزكرى والفنانة نيللى كريم والفنان آسر ياسين، نجاح أعمالهم باستمرار، وأكيد حصلت على استفادة كبيرة من مشاركتى معهم، وحظيت بمتابعة شريحة كبيرة من الجمهور، وسعيد جدا بالعمل مع كوكبة النجوم.

* أيهما تفضل «الكوميديا» أم «التراجيديا».. ولماذا؟
ــ أنا أحب التمثيل، وعندما أقدم دورا لا أتعامل معه على أنه «كوميدى» أو «تراجيدى»، أتعامل معه على أنه شخصية لها تاريخ وأقوم بوضع التفاصيل الخاصة بها وأبدأ بفهم وحفظ التفاصيل بشكل مناسب وأعيش معها لكى تظهر تلقائية، لأننى لو قمت بتمثيلها سيظهر أنها ممثلة، لكنى أحاول على قدر الإمكان أن أدخل داخل الشخصية، وأفضل عند تواجدى داخل «لوكيشن» التصوير أن الجميع يعتبرنى «حمادة» وليس إسلام، وطريقة الكلام مختلفة والمعايشة التى أقوم بها داخل الشخصية قدر المستطاع تعطى مصداقية على الشاشة أكثر.

*ما تقييمك لبرنامج «أقوى أم فى مصر»؟
ــ تجربتى فى «أقوى أم فى مصر» كانت جميلة إنسانيا جدا، لأنه بعد فترة من التعامل مع أشخاص محترفين، نكون بحاجة إلى التعامل مع أناس بسيطة مثل الأمهات بطيبتهم وطبيعيتهم، واستخدام طريقة مناسبة للتواصل معهم، كل ذلك يحتاج إلى ذكاء وأن تكون شخصا اجتماعيا ولديك القدرة على التقرب من الناس، والحمد لله لدى هذه القدرة، وعندما قررت الظهور كمقدم قررت أن أكون على طبيعتى لأن التقديم موهبة مختلفة عن التمثيل، وطبيعتى وصلت للناس وسعيد جدا بنجاحه وعرض منه موسمين والموسم الثالث سيعرض قريبا، وهو تجربة ناجحة وأحبها على المستوى الإنسانى.

* كيف تقيم تجربتك فى SNL بالعربي؟
ــ تجربتى فى SNL هى أساس كل شىء، لأنه كان وش السعد وسبب شهرتى وسبب حب الناس لى، وهو يعتبر من أهم بداياتى بعد الأستاذ خالد جلال ومركز الابداع الفنى.

* كيف ترى مقارنة البعض بين «SNL بالعربى» و«مسرح مصر»؟
ــ أرى أن المقارنة بينهما صحية جدا، وكلاهما ساعد فى ظهور نجوم حاليا، وأخذوا خطوات جيدة فى مشوارهم الفنى، والاثاين نوعان مختلفان من الكوميديا، وهناك عدد كبير من الجمهور يحب مشاهدتهما، كما يوجد البعض فى تفضيل أى منهما على الآخر، لكن فى النهاية المنافسة الشريفة هى شىء جيد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك