صواريخ أوكرانية تقتل ثلاثة أشخاص وتصيب العشرات في سيفاستوبول بجزيرة القرم - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 3:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

صواريخ أوكرانية تقتل ثلاثة أشخاص وتصيب العشرات في سيفاستوبول بجزيرة القرم

موسكو - د ب أ
نشر في: الأحد 23 يونيو 2024 - 9:26 م | آخر تحديث: الأحد 23 يونيو 2024 - 9:26 م

أسفر هجوم صاروخي أوكراني على مدينة سيفاستوبول الساحلية في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إلى أراضيها، عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، من بينهم طفلان، وإصابة العشرات، حسبما ذكر مسؤولون محليون.

وقالت وزارة الصحة الروسية اليوم الأحد إن عدد المصابين ارتفع إلى 124 شخصا، وفقا لوكالة أنباء انترفاكس الروسية.

ويقع ميناء روسيا الرئيسي على البحر الأسود ومطار بيلبيك العسكري في منطقة مدينة سيفاستوبول. وأدى استخدام موسكو للميناء والمطار في حربها ضد أوكرانيا إلى تحولهما إلى أهداف لهجمات الجيش الأوكراني.

وكتبت المفوضة الروسية لحقوق الطفل ماريا لفوفا بيلوفا على تطبيق تيليجرام "وفقا للمعلومات الأولية، هناك 27 طفلا بين المصابين، خمسة منهم في حالة حرجة ويكافح الأطباء لإنقاذ حياتهم".

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في موسكو أن أوكرانيا أطلقت خمسة صواريخ أمريكية الصنع من طراز " أتاكمز " على المدينة، وتم اعتراض أربعة منها. وأضافت أن "صاروخاً آخر انحرف عن مساره نتيجة تحركات الدفاعات الجوية وانفجر في أجواء المدينة".

وبحسب ما ورد كان العديد من الضحايا يستمتعون بالشمس على شاطئ أوتشكوييفكا شمال مدينة سيفاستوبول عندما سقطت شظايا الصاروخ. وقال حاكم سيفاستوبول ميخائيل رازفوجاييف إنه تمت تعبئة كل المرافق الطبية لمساعدة المصابين.

وقالت السلطات إن لجنة التحقيق الروسية بدأت إجراءات جنائية بتهمة الإرهاب في أعقاب الضربة الصاروخية. وأوضحت أن المحققين الجنائيين في مكان الهجوم.

كما دمرت القوات الأوكرانية منشآت للطائرات المسيرة في منطقة كراسنودار بجنوب روسيا، حسبما أعلنت البحرية الأوكرانية، عبر قناتها على تطبيق تليجرام، اليوم الأحد.

وأضافت البحرية الأوكرانية أن صور الأقمار الاصطناعية أكدت تدمير مستودعات تخزين ومنشآت تدريب ونقاط تحكم للطائرات المسيرة في المنطقة الواقعة شرق شبه جزيرة القرم. ونشرت البحرية صورا لتقديم الأدلة.

وقال التقرير إنه تم تنفيذ المهمة بواسطة هجوم بطائرات مسيرة أوكرانية تم شنه، بالتعاون مع جهاز الاستخبارات الأوكراني، مساء الخميس الماضي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية التصدي لهجوم كبير بطائرات مسيرة في جنوب روسيا في ذلك الوقت.

لكن حاكم كراسنودار فينيامين كوندراتييف أبلغ عن وقوع عدة هجمات، مضيفا أن مرجلا ومصفاة نفط أصيبتا بشظايا جراء سقوط طائرات مسيرة.
وبحسب المعلومات الواردة من كييف فقد لقي مدربو طائرات مسيرة ومتدربوهم حتفهم في الهجمات.

من جهة أخرى، لقي شخص على الأقل حتفه وأصيب نحو اثني عشر آخرين جراء قصف روسي بقنابل انزلاقية على مدينة خاركيف الواقعة شمال شرقي أوكرانيا.

وقال حاكم خاركيف العسكري أوليه سينيهوبوف في منشور على تطبيق تليجرام اليوم الأحد أن اثنين من المصابين قاصران. وأفادت تقارير أن الشخص الذي لقى حتفه يبلغ من العمر 73 عاما.

وتابع سينيهوبوف أن ثلاثة هجمات وقعت في عدة أحياء مكتظة بالسكان. وأضاف أن الأضرار كانت واسعة النطاق، حيث لحقت أضرار جسيمة بالعديد من البنايات المرتفعة.

وتعد خاركيف إحدى المدن الأوكرانية الأكثر تضررا من القصف الروسي. وكانت المدينة، التي تقع بالقرب من الحدود، هدفا للهجوم بقنبلة ثقيلة ليلة أمس، مما أسفر عن مقتل عدة أشخاص وإصابة 50 آخرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك