تنمية المشروعات: تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي يوفر 90 جنيها يوميا لأصحابها - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 7:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


تنمية المشروعات: تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي يوفر 90 جنيها يوميا لأصحابها

هديل هلال
نشر في: الخميس 23 سبتمبر 2021 - 2:11 م | آخر تحديث: الخميس 23 سبتمبر 2021 - 2:11 م

قال الدكتور رأفت عباس، رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أطلق مبادرة إحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، على هامش المعرض الأول لتكنولوجيا تحويل وإحلال السيارات للعمل بالطاقة النظيفة المنعقد شهر يناير الماضي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لنشرة «الأخبار»، المذاعة عبر فضائية «DMC»، اليوم الخميس، أن المبادرة تستهدف تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي أو الوقود المزدوج، موضحًا أن المبادرة تتولاها العديد من الوزارات وعلى رأسها وزارة التجارة والصناعة.

وأشار إلى أن جهاز تنمية المشروعات يتولى مبادرة تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج، قائلًا إن الإحلال والتحويل أحد البرامج وتوجهات الدولة لتخفيف الأعباء عن المواطن المصري.

وذكر رئيس الخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات، أن المبادرة تقدم العديد من المميزات للمواطنين، مشيرًا إلى أن سعر لتر البنزين «92» 8 جنيهات مقارنة بسعر متر مكعب الغاز الطبيعي المقدر بـ3.5 جنيه.

وأكد أن تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي يوفر 90 جنيهًا يوميًا لأي صاحب سيارة سواء ملاكي أو أجرة أو ميكروباص، وأن المبادرة لها مردود اقتصادي إيجابي على المواطن وأسرته.

وأوضح أن المبادرة لها مميزات بيئية وخاصة في ظل اهتمام الرئيس خلال الفترة الحالية بتقليل الانبعاثات الملوثة للهواء، قائلا إن الانبعاثات والأضرار البيئية الناتجة عن وسائل النقل تكلف الموازنة العامة للدولة العديد من الأموال.

واستشهد بتصريحات الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، بأن تكلفة التدهور البيئي بالنسبة لمحور تلوث الهواء تصل إلى 47 مليار جنيه سنويًا، مضيفًا عن حجم الإقبال من المواطنين على المبادرة: «الجهاز تمكن من تحويل 67 ألف سيارة بإجمالي تمويل 452 مليون مصري».

واستعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع وفد من كبار أعضاء الرابطة الإفريقية لمصنعي السيارات، خطتهم ورؤيتهم لإقامة استثمارات كبيرة في مجال تصنيع السيارات في منطقة شرق بورسعيد، بالاعتماد على الفرص المؤكدة لنمو سوق السيارات في مصر وأفريقيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك