ثلاثة ملايين دولار للفائز بلقب خليجي 24 - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 9:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

ثلاثة ملايين دولار للفائز بلقب خليجي 24

د ب أ
نشر في: الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 2:58 م | آخر تحديث: الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 3:06 م

أكد جاسم الشكيلي نائب رئيس الاتحاد الخليجي لكرة القدم أن الفائز بالمركز الأول في بطولة كأس الخليج الرابعة والعشرين (خليجي 24) المقررة في قطر سيحصل على جائزة مالية قدرها ثلاثة ملايين دولار هي قيمة جائزة المركز الأول (مليونا دولار) إضافة لمليون دولار تقدم إلى كل اتحاد خليجي يشارك منتخب بلاده في البطولة.

وأشار الشكيلي في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب مراسم إجراء قرعة البطولة اليوم أن جائزة المركز الأول تبلغ مليوني دولار فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على مليون دولار فقط.

وحضر المؤتمر الصحفي بعد القرعة كل من الشكيلي وجاسم الرميحي أمين عام الاتحاد الخليجي للعبة وخالد الكواري مدير إدارة التسويق باللجنة المحلية المنظمة للبطولة.

وأجريت القرعة اليوم الأربعاء بأحد الفنادق الكبيرة في العاصمة القطرية الدوحة وذلك بمشاركة ممثلين من الاتحادات الخمسة التي تشارك منتخباتها في البطولة وهي قطر وعمان والكويت والعراق واليمن.

وتقام مباريات البطولة بنظام دوري من دور واحد بين المنتخبات الخمسة ليحصل الفائز بأكبر رصيد من النقاط في نهاية البطولة على اللقب.

كما أوضح الشكيلي أن هناك أيضا جوائز ستقدم كالمعتاد لأفضل اللاعبين أداء في البطولة مثل جوائز أفضل لاعب وحارس مرمى وهداف.

وقال الرميحي : "يسعدنا الإعلان عن مشاركة خمسة منتخبات في نسخة هذا العام من بطولة كأس الخليج العربي. تدخل هذه المنتخبات البطولة ومن بينها المنتخب القطري بطل آسيا حاملة في جعبتها 18 لقبا. وبدورنا، نتطلع للترحيب

بآلاف الجماهير من مختلف أنحاء المنطقة في إطار مواصلة قطر استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم 2022".

وعما إذا كان من الممكن أن تشهد الأسابيع القليلة المقبلة انسحاب أي من المنتخبات الخمسة التي أكدت مشاركتها في البطولة مثل المنتخب اليمني ، قال الشكيلي : "ليس لدينا ما يمكن أن يحدث في المستقبل وما قد يجعل لدى أي فريق ضرورة لعدم المشاركة في البطولة ولكن هناك تأكيدات مباشرة من اليمن على خوض هذه البطولة ، كما حضر مدير المنتخب اليمني حفل القرعة اليوم".

وأضاف : "البطولة ستقام على أي حال حتى في حالة إقامتها بأربعة منتخبات لأن الهدف هو استمراريتها لاسيما وأن ما يحدث حاليا سينتهي يوما ما" في إشارة إلى قرار المقاطعة الصادر من السعودية والإمارات والبحرين ضد قطر وهو ما حال دون مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين".

وأشار الرميحي : "بشكل نهائي البطولة ستقام بخمسة منتخبات ، ونوجه الشكر لهذه المنتخبات بالفعل. القرعة أقيمت بالفعل".

وأكد الشكيلي أن الاتصالات مع اتحادات السعودية والإمارات والبحرين من أجل مشاركتهم في البطولة ظلت دائرة حتى قبل إجراء القرعة مباشرة ولكنها لم تجد.

وأضاف أنه من واقع منصبه بالاتحاد الخليجي وجه مخاطبات إلى اتحادات البلدان الثلاثة الكروية لزيارتها في محاولة جديدة وتلقى الرد من الاتحاد السعودي وكانت الزيارة جيدة والاستقبال رائع ولكن لم يتغير الوضع فيما لم يتلق أي رد من الاتحادين الإماراتي والبحريني".

وأشار : "نعمل على استمرار الاتحاد الخليجي لأبعد مدة ممكن ونشعر بالحسرة لغياب منتخبات هذه الدول".

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عما إذا كان من الممكن توجيه دعوة لمنتخب أو أكثر في المستقبل للمشاركة في بطولة الخليج لاسيما وأن المنتخب القطري شارك في منتصف هذا العام ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019) بالبرازيل ولم تتغير طبيعة البطولة ، قال الشكيلي : "في الوقت الحالي يصعب هذا نظرا لضرورة تغيير لوائح الاتحاد وهو ما يمكن في المستقبل".

وأوضح : "لا يمكن الاتجاه لتغيير اللوائح حاليا في ظل الأزمة الخليجية ولكن بعد انتهائها قد يطرح الأمر للدراسة وتغيير اللوائح".

وأكد الشكيلي : "طرحت الفكرة قبل سنوات وقبل الأزمة الخليجية لاسيما وأن انضمام منتخب أو اثنين من خارج المنطقة الخليجية من شأنه أن يرفع من القيمة التسويقية للبطولة بخلاف مساهمته المحتملة في الارتقاء بالمستوى".

وأشار الشكيلي في المؤتمر الصحفي إلى أن الجميع كان يتمنى إقامة البطولة بمشاركة المنتخبات الثمانية وعدم غياب منتخبات السعودية والإمارات والبحرين كما أن هذه الأمنية ما زالت قائمة للنسخة التالية.

وعن حفل افتتاح البطولة ، قال الشكيلي إنه سيكون حفلا مبسطا يستغرق ما بين عشر و15 دقيقة فقط ولكن من الصعب الكشف حاليا عن فقراته أو شكله حتى يكون مفاجئا للبطولة والمهم أن يعكس روح البطولة وأهميتها".

وعن النسخة التالية وما إذا كانت ستنظم في العراق بعد رفع الحظر الدولي المفروض سابقا على بلاد الرافدين ، قال الشكيلي : "هناك طلب قدمه الاتحاد العراقي من قبل وتم الاتفاق في اجتماعه سابق للجمعية العمومية للاتحاد الخليجي على تقديم الطلب في هيئة ملف لدراسته... نتمنى جميعا أن تسير الحياة الرياضية في العراق بطبيعتها... الكل يريد الوقوف بجوار العراق ولكن هناك قواعد وأسس ، وقد يدرس الأمر في اجتماع لاحق".

وردا على سؤال بشأن تأخر الاعتراف ببطولات كأس الخليج من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رغم إقامة البطولة منذ نحو نصف قرن من الزمان ، قال الرميحي : "البطولة تعني الكثير للشعوب الخليجية ، وأجرينا مخاطبات رسمية مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال السنوات الماضية للحصول على اعتراف رسمي بكأس الخليج. يجب أن تكون هذه البطولة تحت مظلة رسمية معترف بها من الاتحادين الآسيوي والدولي. سنعزز هذه المراسلات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف الشكيلي : "الاعتراف بأي بطولة يكون على أسس معينة وأعتقد أنها متوفرة في كأس الخليج".

وقال الكواري : "سيتم طرح تذاكر البطولة على موقع البطولة... كأس الخليج بطولة للجماهير وستستمر لأنها محببة إلى قلوبهم... هناك فعاليات متنوعة بخلاف المباريات".

وأضاف : "الخطوط الجوية القطرية خصصت برامج خاصة للمشجعين من كل أنحاء المنطقة للحضور إلى قطر ومتابعة البطولة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك