مصرع طفلة وغلق الطريق الصحراوي.. الأمطار والسيول تجتاح الشرقية - بوابة الشروق
الجمعة 22 نوفمبر 2019 2:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مصرع طفلة وغلق الطريق الصحراوي.. الأمطار والسيول تجتاح الشرقية

فاطمة علي:
نشر فى : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:55 م | آخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:55 م

تعرضت محافظة الشرقية على مدار الساعات الماضية، لموجة غير مسبوقة من الأمطار والسيول التي اجتاحت أرجاء عدة مدن ومراكز.

وأعلن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، عن حالة الاستنفار القصوى لمواجهة التقلبات الجوية، موجهًا بالتنسيق بين كل الجهات المعنية والدفع بأكبر عدد من سيارات الكسح لشفط المياه من الشوارع، والعمل على تسيير الطرق وفتح الاختناقات المرورية التي سببتها المياه.

وبدأت الأمطار في الهطول على مدن العاشر من رمضان وبلبيس ومشتول السوق، منذ الساعات الأخيرة من مساء أمس الثلاثاء، قبل أن تتفاقم الأزمة بسيول ضربت مدينة العاشر من رمضان وتسببت في حالة من الشلل التام بالحركة المرورية؛ ما اضطر محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، للتحرك بنفسه وإدارة الأزمة من هناك.

وفور وصول محافظ الشرقية إلى العاشر من رمضان، انضم له المهندس خالد شاهين رئيس جهاز المدينة، حيث بدأت أعمال الكسح وشفط المياه من الطرقات تؤتي ثمارها نوعًا ما، فيما ظل الأمر على ما هو عليه بالطريق الصحراوي حتى صباح الأربعاء.

كما وقع هبوط أرضي بعمق 1.5 متر بالطريق الدائري الإقليمي، ما دفع أغلب السائقين للاعتماد على طريق "أبو حماد" للتوجه في رحلاتهم من وإلى مدينة الزقازيق.

وأدى سقوط الأمطار بغزارة إلى مصرع الطفلة "مروة ص." 9 سنوات؛ بعدما صعقتها الكهرباء حال ملامستها عامود إنارة بالحي الرابع عشر في دائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان، حيث سقطت الفتاة جثة هامدة في سيول الأمطار، قبل أن يتم انتشالها بواسطة "لودر"، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن جثتها.

وفي الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بدأت موجة الأمطار في الهطول من جديد على مدن الزقازيق ومنيا القمح وبلبيس، فيما استمر الشلل المروري لحركة السيارات على طريق (بلبيس - العاشر من رمضان) لعدة ساعات.

من جانبه، وجه الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومسؤولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي، بتنفيذ أعمال شفط وسحب تجمعات مياه الأمطار المتراكمة من الشوارع والميادين الرئيسية، والعمل على سرعة التصدي لموجة سقوط الأمطار الغزيرة على معظم أنحاء المحافظة.

وأمر المحافظ باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع المراكز والمدن والأحياء لمواجهة التقلبات الجوية السيئة، والتي شهدتها المحافظة منذ مساء أمس الثلاثاء، ولحين استقرار الأحوال الجوية، موضحًا أن غرفة عمليات الأزمات بالمحافظة منعقدة على مدار 24 ساعة، وذلك بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن لمتابعة ومواجهة أي آثار سلبية قد تنتج عن سوء الأحوال الجوية.

وأشار المحافظ إلى أنه جرى الدفع بعدد من سيارات كسح وشفط المياه، كما تم التأكد من تسليك بالوعات الصرف لسرعة التخلص من تجمعات مياه الأمطار بالشوارع وتسهيل حركة المواطنين والسيارات، مشددًا على ضرورة التنسيق مع كل الجهات المعنية لحسن إدارة الأزمة والتغلب عليها.

ووجه المحافظ رؤساء المراكز والمدن والأحياء برفع درجة الاستعداد لمواجهة تقلبات الطقس وسقوط الأمطار، والعمل على سرعة شفط تجمعات المياه من الشوارع أولًا بأول، خاصةً في المراكز والمدن التي تتعرض لسقوط الأمطار، لضمان عدم إعاقة حركة المرور، وذلك بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وكذلك الانتهاء من إجراء أعمال الصيانة العاجلة لأعمدة الكهرباء والتأكد من تغطية الأسلاك المكشوفة حفاظًا على الأرواح والممتلكات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك