اشتعال النيران داخل سجن في نيجيريا وسط تصاعد الاحتجاجات ضد عنف الشرطة - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 9:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

اشتعال النيران داخل سجن في نيجيريا وسط تصاعد الاحتجاجات ضد عنف الشرطة


نشر في: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 4:42 ص | آخر تحديث: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 4:42 ص

اشتعلت النيران داخل أحد السجون الرئيسية في نيجيريا يوم الخميس، في إطار الاحتجاجات المتصاعدة ضد عنف الشرطة.

وأظهرت مقاطع مصورة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سحبا من الدخان المتصاعد من مركز إيكوي الإصلاحي في العاصمة التجارية لاجوس.

وقال المتحدث باسم شرطة لاجوس، أولامويوا أدجوبي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه "تمت السيطرة على الحادث داخل السجن حيث هرع رجالنا إلى هناك لمساعدة أمن السجن".

وقال توندي أوجونتولا، أحد سكان حي إيكوي، لـ "د.ب.أ"، إنه سمع عدة طلقات نارية عندما دخل جنود ورجال شرطة إلى المبنى، بينما أفادت وسائل إعلام محلية بمقتل عدد من السجناء.

ولم يؤكد المتحدث باسم الشرطة حدوث عمليات قتل.

ويعد هذا الحريق الحلقة الأحدث في سلسلة من أعمال العنف بأكبر مدينة نيجيرية منذ شن الجنود حملة دموية ضد احتجاجات مناهضة لعنف الشرطة.

وطالب الرئيس النيجيري محمدو بوهارى المتظاهرين بوقف الاحتجاجات وقال في كلمة للأمة "صوتكم سمع عاليا وواضحا".

وحذر المتظاهرين من السماح باستغلالهم من قبل "العناصر التخريبية".

وقال إن القيام بذلك سيقوض الأمن القومي والقانون والنظام. لن يتم التسامح مع هذا تحت أي ظرف من الظروف. ولم يتطرق بوهاري إلى عنف قوات الأمن ضد المتظاهرين.

وانتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجيش النيجيري يوم الخميس بسبب أسلوبه العنيف.

وجاء في بيان بومبيو أن الولايات المتحدة "تدين بشدة استخدام القوة المفرطة من جانب القوات العسكرية (النيجيرية) التي أطلقت النار على المتظاهرين العزل في لاجوس، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى".

وبذلك ينضم بومبيو إلى زعماء آخرين حول العالم، من بينهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ومسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، والمرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن، في انتقادهم لقتل المتظاهرين الغاضبين بسبب عنف الشرطة في أكبر المدن الإفريقية.

يقول شهود ومنظمات حقوقية إن 12 شخصا على الأقل قتلوا في لاجوس يوم الثلاثاء، رغم أن الحكومة النيجيرية تؤكد أنه لم يقتل أحد بالرصاص ووصف الجيش التقارير بأنها "أنباء كاذبة".

وقالت منظمة العفو الدولية إن حوالي 56 شخصا قتلوا في جميع أنحاء البلاد منذ بدء الاحتجاجات قبل حوالي أسبوعين.

وحث بومبيو السلطات النيجيرية على بدء تحقيق فوري في استخدام القوة المفرطة من قبل قوات الأمن.

وقال بومبيو "يجب محاسبة المتورطين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك