الجوائز تذهب لمن يستحق فى ختام الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائى - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 12:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


الجوائز تذهب لمن يستحق فى ختام الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائى

 أحمد فاروق:
نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 - 9:24 م | آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 9:24 م

* «الرجل الأعمى الذى لم يشاهد تيتانيك» أفضل فيلم وممثل.. وطفلة «ملعب» أفضل ممثلة
* «ريش» و«كباتن الزعترى» و«القاهرة برلين» الأفضل عربيا فى المسابقات الثلاث
* احتفاء خاص بوحيد حامد.. وتصفيق حار لعمال الجونة لنجاحهم فى ترميم آثار حريق مركز المؤتمرات
اختتمت أمس الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائى، بحفل توزيع الجوائز، التى جاءت فى معظمها متوافقة مع توقعات النقاد، وهو ما خلق حالة من الارتياح، أن الجوائز ذهبت لمن يستحق.
الحفل الذى أقيم فى مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة «بلازا» وقدمته الإعلامية جاسمين طه زكى، انطلق بأغنية «غاويين أفلام»، بمشاركة عدد من النجوم الشباب، أحمد مالك وأحمد مجدى، وجميلة عوض، وتارا عماد، قبل أن يصعد رجل الأعمال سميح ساويرس مؤسس الجونة إلى المسرح، ليفتتح كلمته بتقديم التحية إلى العمال الذين قاموا بترميم حريق مركز المؤتمرات، والذى صدم الجميع قبل يوم من حفل الافتتاح، معتبرا إنجازهم هو أهم حدث فى المهرجان هذا العام.
وأضاف: «هؤلاء الأشخاص هم أبطالنا، ولو كنت فخورا بشىء فى الجونة على مدار 33 عامًا، سيكون هؤلاء الناس الذين يعتمد عليهم».
ومع ظهور العمال على مسرح حفل الختام، وقف معظم الحضور فى قاعة حفل الافتتاح، ليقدموا لهم التحية، عن الإنجاز الذى تحقق فى وقت قياسى، ليمازحهم بعدها «ساويرس» قائلا: «أخذوا تصفيق أكتر من اللى فازوا بالجوائز».
كما توجه سميح ساويرس، بتحية إلى وزارة الصحة والسكان، لدعمها المباشر ومساندتها للمهرجان حتى تمر الدورة بسلام، فى ظل ظروف وباء كورونا، موضحا أنه لم تكتشف سوى 4 حالات كورونا خلال فترة المهرجان، وهذا مؤشر جيد على أن مصر فى اتجاهها لأن تصبح خالية من هذا الفيروس.
واختار المهرجان هذا العام أن يقدم جائزة «سينما من أجل الإنسانية» على شرف رجل الأعمال الراحل أنسى ساويرس، وقال المهندس نجيب ساويرس خلال تقديمه للجائزة: «سعيد لوجودى هنا لكننى حزين لعدم وجود والدى للمرة الأولى فى مهرجان الجونة، كان يعتاد الجلوس إلى جوارنا».
وحصل على الجائزة التى تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، فيلم «أوستروف – جزيرة مفقودة» للمخرجين سفيتلانا رودينا ولوران ستوب.
وصعد مدير المهرجان انتشال التميمى إلى المسرح ليقدم جائزة الانجاز الإبداعى للممثل والمخرج الفلسطينى محمد بكرى، والذى لم يتمكن من الحضور، وتسلمتها نيابة عنه المنتجة الفلسطينية مى عودة.
وقال «التميمى» خلال كلمته، إنّ الدورة الخامسة هى الأمثل بالنسبة له من بين النسخ السابقة للمهرجان، مقدّمًا الشكر لكل فريق عمل المهرجان، الذى ساهم فى إخراجها بهذا الشكل.
وأضاف: «هذه الدورة الدراماتيكية التى بدأت بالحريق ولم تنته بالحادث الذى تعرضت لها الفنانة بشرى، كانت ناجحة بامتياز، وشهدت العمل على صنع مهرجان حديث ومتفاعل، كما شهدت الكثير من القضايا الشائكة ولا عيب فى ذلك فهى مهمة المهرجان».
وأعلن «التميمى» أن الدورة السادسة من المهرجان، ستنظم فى الفترة من 13 إلى 22 أكتوبر 2022.
وكما كان لافتا فى الافتتاح الاحتفاء بالفنان الراحل سمير غانم، كان لافتا أيضا فى الختام الاحتفاء بالكاتب الراحل وحيد حامد، حيث صعدت الفنانة إلهام شاهين إلى المسرح لتقدم فيديو تكريميا للسيناريست الراحل، تضمن كلمات للعديد من الممثلين والمخرجين الذين عملوا معه، ومنهم؛ الفنانة يسرا والمخرجون مروان حامد ومحمد ياسين وتامر محسن الذين تحدثوا عن أكثر ما يميز كتابة وحيد حامد وشخصياته مع مزيج من اللقطات من أفلامه.
وقبل أن يبدأ المهرجان فى إعلان جوائز المسابقات الرسمية، قام بتوزيع جائزة نجمة الجونة الخضراء بقيمة 10 آلاف دولار، والتى يمنحها المهرجان للأفلام المعنية بقضايا البيئة، ذهبت إلى فيلم «كوستا برافا» للمخرجة منيه عقل، والذى حصل أيضا على جائزة لجنة تحكيم «فيبريسى» لأفضل عمل أول.
كما ذهبت جائزة لجنة تحكيم «نيتباك» لأفضل فيلم آسيوى إلى فيلم «هروب الرقيب فولكونوجوف» للمخرجين ألكسى تشوبوف وناتاشا ميركولوفا، ومنحت لجنة تحكيم نيتباك تنويها خاصا لفيلم «ذات مرة فى كالكوتا» للمخرج أديتيا فيكرام سينجوبتا.
أما جائزة خالد بشارة لصناع السينما المصرية المستقلة فذهبت إلى مشروع فيلم «عادل» للمخرجة دينا العليمى، وقدم الجائزة جلال خالد بشارة فى كلمة تمنى فيها أن يكون فخرًا لوالده كما يفخر هو به.
ولكثرة الجدل الذى صاحب فيلم «ريش» إخراج عمر الزهيرى، منذ عرضه فى مهرجان الجونة، كانت جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الأكثر ترقبا، وهو ما بدا واضحا عندما أعلنت لجنة التحكيم فوز «ريش» بجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربى روائى طويل، وقيمتها 20 ألف دولار، حيث ضجت القاعة بالتصفيق الحار لمخرج الفيلم عمر الزهيرى، والذى حرص على إلقاء كلمة، قال فيها: «فخور أننى سينمائى مصرى، عشت هنا وتربيت هنا، وتخرجت من المعهد العالى للسينما (أكاديمية الفنون)، فخور جدًا بانتمائى للسينما المصرية الكبيرة».
وتابع: «أشكر بلدى الكبيرة مصر وأشكر وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم على الدعم الكبير، وكذلك أتوجه بالشكر للممثلين المشاركين فى الفيلم، ولكل السينمائيين الذين قاموا بدعمه طوال فترة التصوير، وحتى اليوم».
وذهبت جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائى الطويل، وقيمتها 50 ألف دولار إلى فيلم «الرجل الأعمى الذى لم يرغب بمشاهدة تيتانيك» للمخرج تيمو نيكى، والذى فاز بطله بيترى بويكولاينن، بجائزة نجمة الجونة لأفضل ممثل، أما جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثلة فذهبت إلى الطفلة مايا فاندربيك عن دورها فى فيلم «ملعب».
وذهبت جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الروائى الطويل وقيمتها 25 ألف دولار إلى فيلم «غروب» للمخرج ميشيل فرانكو، وذهبت جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الروائى الطويل وقيمتها 15 ألف دولار، إلى فيلم «هروب الرقيب فولكونوجو» للمخرجين ألكسى تشوبوف وناتاشا ميركولوفا.
وفى مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، حصل الفيلم المصرى «كباتن الزعترى» للمخرج على العربى، بجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربى وثائقى طويل، وقيمتها 10 آلاف دولار.
وأهدى «العربى» الجائزة، لكل لاجئ فى العالم تم سلب صفته كمواطن دون ذنب، أما بطلا قصة الفيلم «محمود وفوزى»، فأكدا أنهما يشعران بالفخر التام على التتويج بالمهرجان، والاحتفاء الذى قوبلا به من قِبل نجوم الفن فى المهرجان، قبل أن يختتما كلمتهما قائلين: «مصر أم الدنيا».
وذهبت جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الوثائقى الطويل وقدرها 30 ألف دولار إلى فيلم «حياة إيفانا» للمخرج ريناتو بورايو سيرانو، كما ذهبت جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقى الطويل وقيمتها 15 ألف دولار إلى فيلم «أوستروف – جزيرة مفقودة» للمخرجين سفيتلانا رودينا ولوران ستوب، أما جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقى الطويل وقيمتها 7500 دولار، فذهبت إلى فيلم «سبايا» للمخرج هوجير هيرورى.
وفى مسابقة الأفلام القصيرة، كانت جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربى قصير وقدرها 5 آلاف دولار من نصيب الفيلم المصرى «القاهرة ــ برلين» للمخرج أحمد عبدالسلام، وذهبت جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم القصير وقدرها 15 ألف دولار إلى فيلم «كاتيا» للمخرج أندرى ناتوتشينسكى، وذهبت جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم القصير وقدرها 7500 دولار إلى فيلم «الابن المقدس» للمخرج أليوشا ميسين، أما جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم القصير وقدرها 4 آلاف دولار، فذهبت إلى فيلم «على أرض صلبة» للمخرجة ييلا هاسلر.
وعقب انتهاء توزيع الجوائز، انتهى الحفل بأغنية «متعلق بيكى» للمطرب أحمد الروبى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك