أعضاء النواب الليبي في بنغازي وطرابلس يعلقون المشاركة بالمسار السياسي بجنيف - بوابة الشروق
الخميس 2 أبريل 2020 9:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أعضاء النواب الليبي في بنغازي وطرابلس يعلقون المشاركة بالمسار السياسي بجنيف

مجلس النواب الليبي
مجلس النواب الليبي
(د ب أ)
نشر فى : الإثنين 24 فبراير 2020 - 10:12 م | آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 10:12 م

علق اعضاء مجلس النواب الليبي في بنغازي وطرابلس المشاركة في المسار السياسي المقرر انطلاقه بعد غد الأربعاء في جنيف.

وقال رئيس اللجنة المختارة من مجلس النواب الليبي في بنغازي للمشاركة في المسار السياسي لحوار جنيف احميد ارحومة،إن اللجنة أعلنت تعليقها المشاركة في الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة والمقرر عقده بعد غد الأربعاء.

وأضاف ارحومة في موتمر صحفي مساء اليوم الاثنين أن من أسباب تعليق المشاركة هو عدم رد البعثة الأممية في ليبيا على أجندة وجدول أعمال الحوار.

وأوضح ارحومة أن المجلس حدد 12 مطلبا اشترط الاستجابة لها من أجل المشاركة في المسار السياسي لحل الأزمة الليبية، وأهمها تفكيك الميليشيات وتشكيل مجلس رئاسي، وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية خلال مدة محددة.

واستنكرت اللجنة عن طريق رئيسها أيضا تدخل البعثة في اختيار أعضاء البرلمان المشاركين وعدم التزامها بالعدد المختار من اللجنة وعددهم 13 نائبا، ويجب اختيار من يمثل النواب في الحوار من تحت شرعية قبة البرلمان.

من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس النواب المنعقد في طرابلس، حمودة سيالة، «تعليق المشاركة» في اجتماع المسار السياسي المقرر عقده في مدينة جنيف بعد غد الأربعاء المقبل، وربط سيالة المشاركة في حوار جنيف بـ«التقدم في المسارالعسكري».

وأضاف سيالة في مؤتمر صحفي عقده قبل قليل بطرابلس أنه سيوجه رسالة للبعثة الأممية، لموافاتهم بقائمة المشاركين وآلية اتخاذ القرار في جلسات الحوار.

ومنذ مطلع مايو الماضي، قاطع نحو 60 نائباً جلسات البرلمان المنعقد في طبرق، برئاسة عقيلة صالح، وبدأوا في عقد جلسات موازية في طرابلس مقر حكومة الوفاق المدعومة دوليا ، حيث انتخب 49 منهم الصادق الكحيلي رئيساً للبرلمان.

ويضم مجلس النواب المنتخب عام 2014 والذي يحظى باعتراف دولي، 188 نائباً، وهو يمارس مهامه إلى جانب الحكومة المؤقتة في الشرق، برئاسة عبد الله الثني، في موازاة حكومة «الوفاق الوطني»، المعترف بها دولياً، والتي يرأسها فائز السراج.

كانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد اعلنت في ختام الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة في جنيف عصر أمس الأحد، موضحة أن طرفيها توصلا إلى اتفاق بشأن وقف دائم لإطلاق النار وتسهيل العودة الآمنة للمدنيين إلى مناطقهم مع وجود آلية مراقبة مشتركة تقودها وتشرف عليها كل من بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا واللجنة العسكرية المشتركة (5+5).

وقالت البعثة في بيان إن طرفي اللجنة العسكرية المشتركة اتفقا على عرض مسودة الاتفاق على قيادتيهما لمزيد من التشاور، وعلى أن يلتقيا مجدداً خلال الشهر القادم في جنيف لاستئناف المباحثات واستكمال إعداد اختصاصات ومهام اللجان الفرعية اللازمة لتنفيذ الاتفاق المنشود.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك