وزير الأوقاف ومحافظ قنا يفتتحان أول مركز للدعوة الإلكترونية في الصعيد - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 9:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

وزير الأوقاف ومحافظ قنا يفتتحان أول مركز للدعوة الإلكترونية في الصعيد

أ ش أ
نشر في: الجمعة 24 يونيو 2022 - 3:46 م | آخر تحديث: الجمعة 24 يونيو 2022 - 3:46 م
افتتح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، برفقة محافظ قنا أشرف الداودي، مركز الدعوة الإلكترونية والتدريب بمسجد العارف بالله سيدي عبد الرحيم القنائي، والذي يعد أول مركز إلكتروني على مستوى الصعيد.
حضر الافتتاح نبيل الطيبي سكرتير عام المحافظة، والنائب أشرف رشاد الشريف النائب الأول لحزب مستقبل وطن وزعيم الأغلبية بمجلس النواب، وفضيلة الشيخ ماهر علي جبر وكيل وزارة الأوقاف بقنا، و(النائب فتحي قنديل، والنائب مصطفى محمود، والنائب حمدي سعد، والنائب محمد أحمد الجبلاوي، والنائب خالد أبو نحول، والنائب العمدة مبارك) أعضاء مجلس النواب، و(النائب محمد كمال موسى والنائب أحمد عبد الماجد الأحمر) عضوا مجلس الشيوخ، ولفيف من القيادات التنفيذية والدينية بالمحافظة.
وأكد وزير الأوقاف أن مركز الدعوة الإلكترونية بمحافظة قنا يهدف إلى تدريب وتطوير وإعداد الأئمة والإداريين بمديرية الأوقاف إعدادًا جيدًا لمواكبة مستجدات العصر والتقدم التكنولوجي والعلوم التي تفيدهم في تحقيق رسالتهم على أيدي متخصصين بوزارة الأوقاف والمتخصصين.
وأضاف الدكتور جمعة أن الدعوة عبر الفضاء الإلكتروني هي هدف استراتيجي للأوقاف في المرحلة الراهنة، لنشر صحيح الإسلام والفكر الوسطي المستنير، مشيرا إلى أن خطة الوزارة تستهدف انتشار الدعوة والتوعية على أوسع نطاق من خلال استخدام كافة وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك تحت مفهوم "الدعوة الإلكترونية" مع تعظيم دور المساجد وأئمتها، مؤكدا أن دور الإمام ومهمته هي مهمة متكاملة دينيا ووطنيا في الدعوة إلى الله والتوعية الصحية والمجتمعية والبيئية.
ومن جانبه، أوضح محافظ قنا أن افتتاح مركز الدعوة الإلكترونية بمسجد سيدي عبد الرحيم القنائي يأتي في إطار حرص وزارة الأوقاف على استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة كواحدة من الأهداف الهامة لنشر المعرفة والفهم الصحيح للإسلام والتصدي لما يثار على منصات التواصل الاجتماعي من قضايا ومفاهيم خاطئة.
وأشاد محافظ قنا بجهود وزارة الأوقاف في نشر الفكر الوسطي المستنير، وبيان سماحة وروح الإسلام التي تحمل التيسير والتفاؤل، وذلك من خلال خططها الدعوية التي تعالج القضايا الحياتية الملحة، بجانب دورها الحيوي الذي صار حائط صد ضد الأفكار الهدامة والمتشددة.
وكان وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة ألقى خطبة صلاة الجمعة بمسجد العارف بالله سيدي عبد الرحيم القنائي، بحضور محافظ قنا أشرف الداودي، ونبيل الطيبي سكرتير عام المحافظة، والنائب أشرف رشاد الشريف النائب الأول لحزب مستقبل وطن وزعيم الأغلبية بمجلس النواب، وفضيلة الشيخ ماهر علي جبر وكيل وزارة الأوقاف بقنا، والنائب فتحي قنديل، والنائب مصطفى محمود، والنائب حمدي سعد، والنائب محمد أحمد الجبلاوي، والنائب خالد أبو نحول، والنائب العمدة مبارك (أعضاء مجلس النواب)، والنائب محمد كمال موسى، والنائب أحمد عبد الماجد الأحمر (عضوا مجلس الشيوخ)، ولفيف من القيادات التنفيذية والدينية بالمحافظة.
وألقي الدكتور محمد مختار جمعة خطبة صلاة الجمعة تحت عنوان " أخلاق الحبيب المصطفى صلي الله عليه وسلم " فقد كان نعم القدوة والأسوة للبشرية جمعاء، فهو أحسن الناس خلقا وخلقا، وأصفاهم نفسًا، وأطهرهم قلبا، وأكرمهم معاملة، وكانت حياته (ﷺ) ترجمة حقيقية لأخلاق وقيم القرآن الكريم .. والمتأمل في سيرة نبينا الكريم يجد أنه نبي الرحمة، وسيد الرحماء وإمامهم .
وأضاف وزير الأوقاف أنه لم تقف رحمة النبي عند حدود الإنسان أو الحيوان، بل تعدت ذلك إلى الجماد ، ويعد خلق الأمانة من أعظم أخلاق الحبيب المصطفى، وتُعتبر أمانة الرسالة الإلهية أعظم الأمانات التي تحملها وأداها نبينا على أكمل وجه، كما كان نعم القدوة والمثل في الرحمة والصدق والأمانة ، ولم يقف وفاء الحبيب المصطفي عند ذلك الحد ، بل تعداه إلى الوفاء مع غير المسلمين، فما أحوجنا إلى التأسي بأخلاق نبينا حتى نحمل رسالة المحبة والسلام إلى العالم.
ودعا وزير الأوقاف إلى احتضان الشباب والتحاور معهم لنرجع معًا إلى قيمنا الإيمانية، فما يطرأ وما نسمعه بين الحين والآخر من خروج على الطبيعة الإنسانية، وعلى الطبيعة المصرية، وعلى طبيعة الشعب المصري المؤمن بفطرته، المتدين بطبيعته، المتحضر بتاريخه، كل هذه الأمور السلبية والحوادث الفردية لن تشكل إن شاء الله ظاهرةً في شعب مؤمن تقي محب لدينه محب لوطنه.
يذكر أن محافظة قنا شهدت اليوم الجمعة افتتاح أعمال صيانة وترميم 21 مساجدا، تم تنفيذها من خطة وزارة الأوقاف وبالجهود الذاتية بتكلفة إجمالية 12 مليونا و190 ألف جنيه وهم مساجد (الرحمن بقرية البحري سمهود- نجع قليعي- الشعراوي- العتيق- الرحمن بقرية السراطنية- أبوبكر الصديق- الرحمن بقرية الكرنك) بمركز أبو تشت، ومساجد (أنس بن مالك- الروضة المحمدية- الإخلاص) بمركز فرشوط، ومساجد (على بن أبي طالب- عمر بن الخطاب- العتيق) بمركز نجع حمادي، ومسجد (السلام) بمركز دشنا، ومسجدي (أبو العباس الدندراوي- يوسف عشري) بمركز قنا، ومساجد (النصر- حسن إسماعيل- فاطمة الزهراء) بمركز قوص، ومسجدي (الرحمن- الراضي) بمركز نقادة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك