الإفراج عن صحفيين نرويجيين بعد احتجازهما في قطر المضيفة لكأس العالم 2022 - بوابة الشروق
الأحد 16 يناير 2022 9:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الإفراج عن صحفيين نرويجيين بعد احتجازهما في قطر المضيفة لكأس العالم 2022

د ب أ
نشر في: الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 6:31 م | آخر تحديث: الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 6:34 م

عاد صحفيان من هيئة الإذاعة العامة النرويجية (إن آر كي) لوطنهما اليوم الأربعاء بعد احتجازهما لمدة 30 ساعة في قطر أثناء تغطيتهما لقضايا العمال المهاجرين في الدولة المضيفة لنهائيات كأس العالم العام المقبل.
كان الصحفيان هالفور إيكيلاند ولقمان غرباني في قطر، التي احتفلت يوم الأحد الماضي بتبقي عام واحد فقط على انطلاق نهائيات كأس العالم لأول مرة في الوطن العربي خلال الفترة من 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر 2022.
وذكر تقرير أنه تم احتجاز النرويجيين صباح أول أمس الاثنين، بينما كانا يتحدثان على الهواء مباشرة من مخيم للمهاجرين، وتم حذف اللقطات من معداتهما.
واتهمت الحكومة القطرية الصحفيين بـ "التعدي على الممتلكات الخاصة والتصوير بدون تصريح" ، مشيرة إلى أن مالك عقار خاص، لم يتم الكشف عن هويته، اتصل بالشرطة.
وشددت قطر على أن النرويجيين حصلا على تصاريح للقيام بجميع أنشطتهما الصحفية الأخرى في البلاد.
ووصف يوناس جار ستوره، رئيس الوزراء النرويجي، احتجاز الصحفيين بأنه "غير مقبول" في رسالة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي.
وقال ستوره "الصحافة الحرة أمر حاسم في أي ديمقراطية فاعلة. يوضح هذا أيضا أهمية منح جائزة نوبل للسلام هذا العام (لصحفيين). أنا سعيد للغاية لإطلاق سراح هالفور إيكيلاند ولقمان غرباني".
كما أدان الاتحاد النرويجي لكرة القدم ونقابة الصحفيين النرويجيين عملية الاحتجاز.
وقال إيكيلاند في تقرير لهيئة الإذاعة النرويجية: "من الجيد جدا أن تعود للوطن مرة أخرى في النرويج الآن، على الأراضي النرويجية. كانت الأيام صعبة، لكننا كنا نعلم أن العديد من الأشخاص كانوا يعملون من أجلنا" ، مضيفا أنه وغرباني سيتحدثان عن الحادث في وقت لاحق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك