إبراهيم عيسى عن واقعة عروس الشرقية: ثقافتنا الجنسية معدومة ونستمدها من المقاهي - بوابة الشروق
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 6:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

إبراهيم عيسى عن واقعة عروس الشرقية: ثقافتنا الجنسية معدومة ونستمدها من المقاهي

إبراهيم عيسى
إبراهيم عيسى
خالد حسام الدين
نشر في: الخميس 24 نوفمبر 2022 - 6:01 ص | آخر تحديث: الخميس 24 نوفمبر 2022 - 6:01 ص

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن واقعة عذراء الريف التي تم تداولها مؤخرًا دليل على العقل المشوه الذي يتتبع العورات ويفتش في القلوب، مشيرًا إلى أن هناك حالة من العنف والعدوان الغير مبرر أصبحت متواجدة في معاملاتنا وممارستنا اليومية وتراجع قيمة الستر في حياة المصريين أحد انعكاسات النفاق الديني.

وأضاف الاعلامي ابراهيم عيسى، في تعليق ببرنامج "حديث القاهرة"، عبر قناة القاهرة والناس، أن ما حدث في الشرقية ليست واقعة فردية بل تحدث في مجتمعاتنا بالملايين، موضحا أن المجتمعات غير الصحية أو السوية تفرز عدوان وعنف وارتفاع لنسب الطلاق، مشددًا على أن المجتمع المصري يعيش على بحر من النفاق الديني، والعمود الفقري للتدين والدين هو الستر وانتهاك الخصوصيات يتعارض معها.

واستكمل: "تلك الوقائع منتشرة في قطاعات واسعة بمجتمعنا المصري يعيش بعقله ووعيه في القرون الوسطى بينما يعيش بجسده في عصرنا الحالي مدعيًا الحداثة والمدنية"، مؤكدا أن الجماعات السلفية اخترقت وسيطرت على العقل المصري، والثقافة الجنسية معدومة في المجتمع والمصريين يستمدون ثقافتهم الجنسية من ثرثرة المقاهي.

 

قال  الإعلامي إبراهيم عيسى، إن واقعة عذراء الريف التي تم تداولها مؤخرًا دليل على العقل المشوه الذي يتتبع العورات ويفتش في القلوب، مشيرًا إلى أن هناك حالة من العنف والعدوان غير المبرر أصبحت متواجدة في معاملاتنا وممارستنا اليومية، وتراجع قيمة الستر في حياة المصريين أحد انعكاسات النفاق الديني.

وأضاف عيسى، في تعليق ببرنامج "حديث القاهرة"، عبر قناة القاهرة والناس، أن ما حدث في الشرقية ليست واقعة فردية بل تحدث في مجتمعاتنا بالملايين، موضحا أن المجتمعات غير الصحية أو السوية تفرز عدوان وعنف وارتفاع لنسب الطلاق، مشددًا على أن المجتمع المصري يعيش على بحر من النفاق الديني، والعمود الفقري للتدين والدين هو الستر وانتهاك الخصوصيات يتعارض معها.

واستكمل: تلك الوقائع منتشرة في قطاعات واسعة بمجتمعنا المصري يعيش بعقله ووعيه في القرون الوسطي، بينما يعيش بجسده في عصرنا الحالي مدعيًا الحداثة والمدنية.

وأكد أن الجماعات السلفية اخترقت وسيطرت على العقل المصري، والثقافة الجنسية معدومة في المجتمع والمصريين يستمدون ثقافتهم الجنسية من ثرثرة المقاهي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك