رئيس النواب الأمريكي: مقتل الأطفال في غزة ليس خطأ إسرائيل.. ومستمرون في دعم حليفتنا - بوابة الشروق
الأربعاء 22 مايو 2024 4:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رئيس النواب الأمريكي: مقتل الأطفال في غزة ليس خطأ إسرائيل.. ومستمرون في دعم حليفتنا

وكالات
نشر في: الخميس 25 أبريل 2024 - 12:16 م | آخر تحديث: الخميس 25 أبريل 2024 - 12:16 م

انضم رئيس مجلس النواب الأمريكي، مايك جونسون، إلى مراسلة شبكة CNN، إيرين بورنيت، في جامعة كولومبيا لمناقشة الحرب في غزة والاحتجاجات الأخيرة في حرم الجامعات الأمريكية.

وتوجهت مراسلة القناة بسؤال إلى «جونسون»، عما إذا كان يعتقد بأن الاحتجاج على الكارثة الإنسانية في غزة، والاحتجاج على عشرات الآلاف من الأبرياء الذين ماتوا هناك هو أمر معاد للسامية بحد ذاته.

وأجاب رئيس النواب الأمريكي: «أعتقد أن هناك دائمًا مكانًا للنقاش في التبادل الحر للأفكار، ولكن دعونا لا نختلف بشأن ما يحدث مع حماس وفي غزة، هذه معركة، كما قال نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بين الخير مقابل الشر، والنور مقابل الظلام، والحضارة مقابل الهمجية».

ووصف عناصر المقاومة في حماس بأنهم «إرهابيون اعتدوا وهاجموا بشراسة وقتلوا العديد من الإسرائيليين الأبرياء»، وذلك بحسب ما نشره موقع فضائية «CNN عربية»، صباح الخميس.

وأشار إلى أن «حماس تستخدم المدنيين كدروع لنفسها، ووضعت عملياتها تحت المستشفيات والمدارس، كما تستخدم المدنيين في مسرح الحرب»، وفقًا لقوله.

وأضاف: «لماذا قد يلوم شخص ما إسرائيل لمحاولتها القضاء على التهديدات الإرهابية هناك على عتبة الباب؟ لا ينبغي لنا أن نملي على إسرائيل استراتيجيتها العسكرية، يجب علينا أن ندعم حليفتنا، وهي الديمقراطية المستقرة الوحيدة في المنطقة».

وبسؤاله عن تسبب قضاء إسرائيل على التهديدات في مقتل العديد من الأطفال الأبرياء على أيدي القوات الإسرائيلية، جاء رده: «لقد ماتوا، وقد تم قتل مدنيين، لكن هذا ليس خطأ إسرائيل، بل خطأ الإرهابيين، عملاء حماس وجنودها.. الإرهابيون الذين استخدموا هؤلاء الأشخاص ووضعوهم في طريق الأذى»، بحسب تعبيره.

وأعرب عن اقتناعه بأن «إسرائيل تبذل قصارى جهدها لمنع وقوع إصابات بين المدنيين»، معقبًا: «لكن هذه حرب وهم يقاتلون من أجل وجودهم، وهم ليسوا المعتدين، إنهم الجانب الآخر، يبدو أن بعض الأشخاص هنا (المحتجون في الجامعات) لا يفهمون ذلك، وأعتقد أن هذه مشكلة حقيقية، فما يفعلونه هنا هو تخويف الطلاب اليهود».

وخلال الأيام الماضية، نظم المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين مظاهرات في العديد من الجامعات الأمريكية يطالبون إدارات جامعاتهم بسحب الأموال من الشركات التي تستفيد من الحرب الإسرائيلية على حماس في غزة، ويطالبون أيضا بقطع العلاقات مع الجامعات الإسرائيلية



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك