الركود يضرب سوق الذهب والمبيعات تتراجع 25% تأثرا بأزمة كورونا - بوابة الشروق
الثلاثاء 14 يوليه 2020 9:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الركود يضرب سوق الذهب والمبيعات تتراجع 25% تأثرا بأزمة كورونا

تصوير: أحمد عبد الفتاح
تصوير: أحمد عبد الفتاح
أميرة عاصي
نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 6:09 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 6:09 م

نجيب: مواعيد الإغلاق أثّرت على عمليات البيع

قال عدد من تجار الذهب إن مبيعات المعدن الأصفر تراجعت بنسبة 25%، نتيجة حالة الركود التى شهدتها السوق بعد انتشار فيروس كورونا، وما تبعه من إجراءات احترازية وفرض حظر التجول.

وأكد نادى نجيب، سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، أن مبيعات الذهب تراجعت بنسبة 25% منذ انتشار فيروس كورونا، مضيفا أن مواعيد الحظر أدت إلى إغلاق محلات الذهب الساعة 4 عصرا، بينما فى الأغلب يتجه المستهلكون لشراء المعدن الأصفر بعد الساعة 6 مساء.

وأضاف نجيب، أن مبيعات الذهب كانت ترتفع فى موسم العيد بما يتراوح بين 15 و20% مقارنة بالشهر العادى وهو ما لم يحدث هذا العام، مشيرا إلى أن أسعار المعدن الأصفر ارتفعت تدريجيا منذ انتشار فيروس كورونا بنحو 80 جنيها، حيث ارتفع الجرام عيار 21 ليصل إلى 757 جنيها مقابل 650 و670 جنيها سابقا، نتيجة لارتفاع اسعار المعدن الاصفر عالميا ليصل إلى 1737 دولارا للأوقية مقارنة بما يتراوح بين 1630 و1640 دولارا للأوقية سابقا.

لكن نجيب لا يتوقع تراجع أسعار الذهب بشكل كبير بعد انتهاء أزمة كورونا، مشيرا إلى أن الانخفاض لن يتعدى 20 جنيها، خاصة أن التجار اشتروا الذهب بالسعر المرتفع.

من جانبه قال بشرى إبراهيم، عضو شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إن السوق تعيش مرحلة ركود نتيجة للحالة الاقتصادية التى تشهدها الدولة بعد انتشار فيروس كورونا، حيث اقتصر اهتمام المواطنين على شراء السلع الاستهلاكية وبالتالى تراجع الاقبال على شراء الذهب بنسبة تتراوح بين 70 و80%، مشيرا إلى أن موسم الأعياد عادة ما كان يشهد تضاعف مبيعات الذهب مع زيادة الأفراح والمناسبات.

وأوضح بشرى، أن أسعار الذهب ارتفعت بنحو 100 جنيه منذ انتشار فيروس كورونا نتيجة لارتفاع أسعار المعدن الاصفر فى البورصات العالمية نتيجة لإقبال المستثمرين عليه باعتباره ملاذا آمنا، متوقعا انخفاض الذهب مرة أخرى فى حال انتهاء الأزمة «لكن لا يمكن توقع نسبة الانخفاض».

وتراجعت معدلات الطلب على المجوهرات بنسبة 39% خلال الربع الأول من 2020، ليبلغ 325.8 طن، وهو أدنى مستوى له منذ نهاية الأزمة المالية العالمية، وفقا لمجلس الذهب العالمى.

وأرجع المجلس الانخفاض الشديد فى الطلب على المجوهرات خلال الربع الأول إلى ارتفاع أسعار المعدن النفيس المحلية فى مختلف البلدان، وإغلاق الأسواق فى محاولة لاحتواء آثار جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويقل الطلب على المجوهرات فى الأسواق العالمية منذ مطلع العام بنسبة 42٪ عن متوسط الطلب فى نفس الفترة لمدة 5 سنوات والبالغ 558.1 طن.

ووفقا للتقرير، حافظت مصر على استهلاكها من المجوهرات خلال الربع الأول من العام، فقد بلغ حجم الطلب على المجوهرات فى مصر نحو 6.9 طن وهى نفس معدلات الطلب خلال الربع الأول من العام الماضى تقريبا، بحسب تقرير مجلس الذهب العالمى للربع الأول 2020.

ويرى التقرير أن عدم لجوء مصر إلى سياسة الإغلاق التام خلال أزمة كورونا، واستمرار العمل بشكل جزئى، أدى إلى تجنيب السوق خسائر باقى أسواق الذهب بالشرق الأوسط.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك