القطاع السياحى يتنفس الصعداء مع إعلان عودة الرحلات الروسية لشرم الشيخ والغردقة - بوابة الشروق
الجمعة 17 سبتمبر 2021 2:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

القطاع السياحى يتنفس الصعداء مع إعلان عودة الرحلات الروسية لشرم الشيخ والغردقة

سياحة فى شرم الشيخ ليلا تصوير احمد عبد الفتاح
سياحة فى شرم الشيخ ليلا تصوير احمد عبد الفتاح
طاهر القطان
نشر في: الأحد 25 يوليه 2021 - 9:29 م | آخر تحديث: الأحد 25 يوليه 2021 - 9:29 م

عاملون فى القطاع: المنتجعات المصرية جاهزة لاستقبال السياحة الروسية.. 9 أغسطس
5 رحلات أسبوعيا إلى المدينتين وزيادتها مرتبط بزيارة الوفد الروسى لتقييم الوضع الوبائى

تنفس القطاع السياحى الصعداء عقب إعلان السفارة الروسية بالقاهرة، عن موعد استئناف حركة الطيران من موسكو إلى مدينتى شرم الشيخ والغردقة، بدءا من 9 أغسطس المقبل، وذلك بعدما تأجل قرار استئناف الرحلات الروسية للمنتجعات السياحية المصرية لأكثر من مرة خلال الفترة الأخيرة.

ورحب العاملون بالقطاع السياحى بعودة حركة الطيران بين المطارات المصرية فى شرم الشيخ والغردقة ونظيرتها الروسية، معتبرين القرار خطوة مهمة فى إطار التطور الإيجابى الكبير فى العلاقات بين البلدين فى جميع المجالات.

وأكد مستثمرو القطاع السياحى جاهزية المنتجعات المصرية، لاستقبال السياحة الروسية فى ظل توافر جميع الإجراءات الاحترازية والتى تطبق على أعلى مستوى فى جميع المنشآت السياحية المصرية.
وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، وافق بداية الشهر الجارى، على استئناف الرحلات الروسية للمنتجعات المصرية.

وقالت السفارة الروسية فى القاهرة، إن الحركة ستكون بمعدل 5 رحلات أسبوعيا من موسكو إلى الغردقة وشرم الشيخ، مؤكدة أن قرار زيادة عدد الرحلات الجوية إلى المنتجعات المصرية وانطلاقها من مدن روسية أخرى، سيكون بناء على نتائج زيارة الوفد الروسى إلى مصر لتقييم الوضع الوبائى فيها.

وفى وقت سابق، أعلن مركز عمليات مكافحة كورونا فى روسيا، أنه سيبحث فى اجتماع قادم، عدد الرحلات الجوية التى يمكن تنظيمها إلى المنتجعات المصرية، بعد قرار الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بإلغاء مرسوم حظر الرحلات الجوية إلى الغردقة وشرم الشيخ.

وكانت حركة الطيران بين مصر وروسيا توقفت فى عام 2015 عقب سقوط طائرة ركاب روسية فى سيناء إثر عمل إرهابى، واستؤنفت حركة الطيران بين موسكو ومطار القاهرة عام 2018، بينما استمر توقف رحلات الطيران العارض من روسيا إلى المنتجعات السياحية المصرية، حتى استكمال مجموعة من اشتراطات الأمان التى طلبتها روسيا.

وقال الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بجنوب سيناء ومرسى علم، إن القطاع السياحى تنفس الصعداء بعد إعلان روسيا رسميا، استئناف رحلاتها الجوية المباشرة إلى شرم الشيخ والغردقة 9 أغسطس المقبل، لافتا إلى أنه وفقا للاتصالات التى يجريها العاملون بالقطاع السياحى المصرى مع نظرائهم الروس فإن شركات الطيران الروسية تنسق حاليا مع حكومتها للحصول على الموافقات والتصاريح لتشغيل رحلات إلى المطارات الإقليمية المصرية وتحديدا إلى شرم الشيخ والغردقة.

وأضاف أن الحركة السياحية الوافدة من روسيا ستكون ضعيفة فى البداية، على أن تواصل الارتفاع تدريجيا، مؤكدا أن التدفقات السياحية الكبيرة من روسيا ستكون بداية من شهر أكتوبر المقبل، موضحا أن مصر ليست الدولة الأولى التى يفضل السياح الروس السفر إليها خلال الصيف، بعكس الشتاء التى تكون فيه المدن السياحية الشاطئية المصرية الأولى فى قائمة السياح الروس الراغبين فى السفر للخارج.

وأوضح عبداللطيف أن أغلب شركات السياحة والطيران الروسية، يمتلكها أتراك ما يجعلهم يسيرون رحلات كثيرة من روسيا إلى تركيا، خاصة فى فصل الصيف، لافتا إلى ضرورة امتلاك القطاع السياحى المصرى لشركة طيران شارتر خاصة، حتى تستطيع مصر المنافسة، بشكل أكبر وتكون قادرة على تسيير رحلات من أى دولة لمصر وفى أى توقيت.

وقال هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، إن مصر مقصد سياحى متميز ويتمتع بمقومات تنافسية عالية دون غيره من المقاصد الدولية، وجاذب بطبيعته لجميع الجنسيات، مشددا على أنه بعد توقف الرحلات الروسية للمنتجعات السياحية المصرية لمدة تزيد على 6 سنوات، فإنه من الخطأ حاليا التعويل فقط على السوق الروسية.

وأوضح أن مصر أدت ما عليها فى جميع الملفات والتزمت بتطبيق الاشتراطات الروسية الأمنية فى المطارات والمنتجعات، مطالبا بالاتجاه نحو الولايات المتحدة وشرق أوروبا والدول العربية، خاصة السعودية التى تصدرت الجنسيات الوافدة لمصر مؤخرا منذ لحظة استئناف الطيران، متخطية ٣٠٪ من إجمالى الحركة الوافدة بجانب باقى الأسواق العربية التى تتوافد بكثافة على القاهرة والساحل الشمالى وشرم الشيخ والغردقة.

وقال أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية إن عودة الطيران الروسى للمنتجعات السياحية المصرية، تؤكد أن المطارات المصرية على أعلى مستوى عالمى من الجاهزية لاستقبال الرحلات المختلفة من كل دول العالم، مؤكدا أن المنتجعات المصرية جاهزة لاستقبال السياحة الروسية حيث تم تطبيق الإجراءات الاحترازية بدقة منذ فترة فى جميع الفنادق والمنتجعات المصرية بصورة نالت استحسان العالم كله وأشادت بها المنظمات السياحية والصحية الدولية.

وأشار إلى أن الاتحاد نسق مع وزارة السياحة والآثار والغرف السياحية الخمس، لتشكيل لجان مشتركة تطوف المدن السياحية لمراجعة الأوضاع بمنتجعاتنا، والتأكد من جاهزيتها التامة لاستقبال السياحة الروسية، مضيفا أن عودة رحلات الطيران الروسية مؤشر قوى يدعو للتفاؤل بعودة التدفق السياحى من مختلف دول العالم.

من جانبه قال الدكتور نادر الببلاوى، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة، إن الغرفة تراجع استعدادات شركات السياحة والنقل السياحى وغيرها لاستقبال السياحة الروسية التى كانت دائما فى المركز الأول بقائمة الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، مشيرا إلى عقد اجتماع خلال الأيام الماضية بين شركات السياحة المصرية العاملة فى السوق الروسية وهيئة تنشيط السياحة لبحث جميع الاستعدادات لاستقبال السياحة الروسية، وإزالة أى معوقات تواجه الشركات فى هذا الإطار.

وأكد علاء عاقل، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة الفنادق، أن القطاع السياحى كان ينتظر قرار عودة الرحلات الروسية منذ فترة، خاصة فى ظل العلاقات المتميزة بين البلدين، مشددا على جاهزية المنتجعات المصرية لاستقبال السياحة الروسية فى ظل توافر جميع الإجراءات الاحترازية وعلى أعلى مستوى.

وأشار إلى أن اللجنة ستتواصل مع الغرف الفرعية بالمحافظات السياحية لبحث الاستعدادات لاستقبال السياحة الروسية وبحث أى متطلبات فى هذا الشأن، كما أن هناك تواصلا بناء ومثمرا مع كل من وزارة السياحة والآثار واتحاد الغرف السياحية لإزالة أى معوقات أمام استقبال السياحة الروسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك